EMTC

أنغوس يعاتب لاعبي النصر على الأخطاء الفردية مع الظفرة

أنغوس يعاتب لاعبي النصر على الأخطاء الفردية مع الظفرة

تسير عجلة نادي النصر بهدوء، دون أن يشعر بأنه في سباق مع أحد، ولذلك جرت التدريبات القليلة التي أعقبت مباراته الأخيرة مع الظفرة على نار هادئة، عمل فيها الجهاز الفني بقيادة أنغوس على ثلاثة محاور:

زيادة مساحة التفاهم والود بينه وبين اللاعبين، وترسيخ مفاهيمه وفلسفته التدريبية التي تحدث عنها مراراً خلال مؤتمراته الصحافية عقب مبارياته في الدوري، وتحقيق فهم أكبر وإدراك أعمق لقدرات كل لاعب وإمكاناته سواء من الناحية الفنية أو البدنية أو الذهنية.

وكل ذلك من أجل تحقيق الهدف الأسمى وهو بناء فريق قوي يمتلك ناصية المنافسة على مقدمة الترتيب في الموسم المقبل، وهو التحدي الذي أعلن عنه أنغوس صراحة ودون مواربة في الجولة ما قبل الماضية عندما انتزع فريقه فوزاً مهماً على فريق الشباب ضمن منافسات دوري اتصالات للمحترفين.

وبعد أيام قليلة قد تكون مواجهة النصر مع مضيّفه الوحدة فرصة مناسبة أمام أنغوس لاختبار قدرات فريقه، ومدى تطبيقهم لما يريده منهم، خاصة أن المباراة ستقام بين فريقين افتقدا أي حافز، بعد أن ضمن كل منهما تحقيق هدفه: البقاء في الأضواء، والحصول على لقب الدوري.

وقال عيسى عبيد مدير فريق النصر إن التدريبات تسير بصورة عادية ولم تشهد أي جديد خلال اليومين الماضيين، إلا إذا اعتبرنا ـ والكلام لعيسى ـ اجتماع أنغوس باللاعبين، وما دار بينه وبينهم جديداً، خاصة عندما تحدث إليهم عن بعض الأخطاء التي وقعت في المباراة الأخيرة أمام الظفرة، وتحدث بشيء من الإسهاب عن الأخطاء الفردية التي وقع فيها بعض اللاعبين في الخطوط الثلاثة، وشدد على ضرورة أن يتعلم كل لاعب من خطئه، وألا يكرر الوقوع في نفس الخطأ.

وحول مباراة الوحدة المقبلة، قال لا يوجد أمامنا أي حافز سوى الأمل بالتقدم درجة على سلم الترتيب، أما الوحدة فقد يلعب لكي يقدم استعراضاً وينهي مشواره بفوز أمام جماهيره، لكي يحلو الاحتفال له بالدرع عقب نهاية اللقاء.

وعلى الرغم من التحسن النسبي في أداء الفريق، إلا أن عيسى عبيد لم يجد أي حرج في التعبير عن عدم رضاه والكثير ممن في النصر عن الأداء، وقال: لسنا راضين إطلاقاً عن الفريق، ولكن مع ذلك يجب أن نعترف بأنه في الفترة الأخيرة أفضل مما كانت عليه الحال في مطلع الموسم، ولو لعب بنفس الروح والأداء منذ البداية لربما كانت البداية أحسن.

وفي ما يتعلق باللاعبين، خاصة نجم الفريق عامر مبارك، أكد عيسى عبيد أن اللاعب دخل منذ مدة في التدريبات إلا أنه لا يشارك في التقسيمة، وبالتالي فإنه لن يلعب المباراة المقبلة أمام الوحدة، لافتاً إلى أن الجهاز الطبي قال إنه جاهز من الناحية الصحية، لكن الجهاز الفني بقيادة أنغوس فضل عدم المجازفة باللاعب، والحفاظ عليه، وعدم تعريضه لأي انتكاسة حتى يستعيد كامل جهوزيته.

وأوضح مدير فريق النصر أنهم سيفتقدون في الجولة المقبلة لخدمات كل من أنور ديبا وكارلوس تينوريو لنيلهما الإنذار الثالث، وعبدالله موسى بسبب طرده في المباراة الأخيرة.

وحول آخر الاستعدادات للمعسكر الخارجي تحضيراً للموسم المقبل، قال إن التجمع سيبدأ في السابع من شهر يونيو المقبل، على أن يكون السفر إلى ألمانيا في الثاني عشر منه، لافتاً إلى أن مدة المعسكر ستكون بين عشرين وخمسة وعشرين يوماً.

جهاد عدلة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات