اعتزال

فيرغسون يعاني من متاعب صحية

أعلن السير اليكس فيرغسون أن همه الأكبر ليس عجز مانشستر يونايتد عن الفوز بدرع الدوري الإنجليزي للمرة التاسعة عشرة بل في صحته هو شخصيا.

وبعد أن أعلن عن تأجيل اعتزاله خلال الأعوام الماضية تساءل العديد من عشاق النادي إلى أي مدى يستطيع فيرجسون مواصلة المشوار من مقعد التدريب في ملعب الأولد ترافورد.

وتصاعدت التكهنات حول قرب موعد تنحي فيرغسون في المستقبل القريب بعد اعترافه بأنه يعاني من متاعب صحية وذلك خلال حفل عشاء خيري حضره دعماً للحكم مارك هالسي الذي يعاني من مرض السرطان.

يقول فيرغسون «أنا واثق من نفسي ولن أغير واقع الحال لكني آمل أن تساعدني صحتي في مواصلة المشوار وعندما تبلغ الثامنة والستين فكل ما ترغبه هو أن تذهب إلى النوم ثم تصحو في صباح اليوم التالي. وخلال الأعوام الثلاثة الماضية توفى ثلاثة أو أربعة من زملائي القدامى وجميعهم في الستين شهدت جنازتهم لذلك لا تستطيع إكمال المهمة دون صحة تامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات