قضية

أزمة الرماد البركاني تربك طموحات أتليتكو مدريد في نهائي «يوروبا ليغ»

اضطر فريق أتليتكو مدريد لاستقلال حافلة خلال رحلته إلى ملعب سبورتينج خيخون اول أمس بسبب أزمة الرماد البركاني ، الذي قد يؤثر أيضا على رحلة الفريق إلى مدينة هامبورج الألمانية لمواجهة فولهام الإنجليزي في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وكان من المفترض أن تتوجه بعثة فريق أتليتكو إلى شمال أسبانيا مساء السبت لمواجهة خيخون ، جوا ولكنه اضطر إلى تغيير خططه بسبب إغلاق مطار خيخون وعدة مطارات أخرى من قبل السلطات الأسبانية.

ولكن اضطر أتليتكو اضطر أخيرا للسفر عبر حافلة خاصة وحقق التعادل مع مضيفه خيخون 1/1 ضمن المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الأسباني.

ويأمل أتليتكو العودة جوا إلى مدريد امس الأحد ولكن إذا فشل في تحقيق مراده فإنه سيضطر لاستقلال حافلة ، ويأمل الفريق الآن أن تساعده الظروف على السفر جوا إلى هامبورج غدا الاثنين لمواجهة فولهام في نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء المقبل.

وفي حال فشل الفريق في السفر جوا إلى ألمانيا فإنه سيتعين عليه القيام برحلة شاقة تستمر يومين باستخدام حافلة ، مما قد يؤثر على استعدادات الفريق لهذه الملحمة المرتقبة ويخطط نحو 15 ألف مشجع لأتليتكو للسفر إلى هامبورج ، أغلبهم يعتزم السفر عبر الخطوط الجوية ، بعدما شهدت حركة بيع تذاكر نهائي الدوري الأوروبي رواجا كبيرا طوال الأسبوع الماضي في استاديو كالديرون. أف ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات