دبا الفجيرة يتوج رسميا بلقب دوري الهواة «ب»

دبا الفجيرة يتوج رسميا بلقب دوري الهواة «ب»

بجدارة واستحقاق استطاع دبا الفجيرة أن يتأهل لدوري الدرجة الأولى «أ» كبطل لدوري الهواة «ب» بعدما وصل إلى النقطة 27 إثر تعادله في الجولة الختامية مع مسافي سلبيا.

وقد أظهر الفريق امكانيات من جميع النواحي البدنية والمهارية ميّزته عن بقية فرق الدوري فكان له ما سعى إليه بعد جهد كبير ومتابعة من مجلس الإدارة ودور الجهازين الإداري والفني وتفاني اللاعبين، إضافة إلى الجماهير الوفية التي وقفت خلف الفريق في جميع المباريات.

وخطا فريق الذيد على طريق دبا الفجيرة في حصد ثمار جهده بالفوز ببطاقة الصعود الثانية بجدارة، ورافق البطل دبا الفجيرة إلى دوري الدرجة الأولى (أ) بعد تعادله مع رأس الخيمة سلبيا ليرفع رصيده إلى 23 نقطة رغم فوز منافسة فريق العربي على الرمس (2\5 ) ليرفع رصيده إلى 22 نقطة. وامتلك الذيد المقومات التي أهلته لهذه المرحلة والتي تمكنه من الثبات في دوري «أ».

وبعد التعادل وصعود الفريق عمت الأفراح داخل ملعب الذيد وتبادل مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري واللاعبين والجماهير التهاني بهذا الانجاز وقرر مجلس الإدارة إقامة حفل تكريم للفريق بهذا الصعود يحدد موعده لاحقا. كما طافت مسيرات الفرح شوارع مدينة الذيد والمناطق المجاورة لها تعبيرا عن فرحتها بهذا الانتصار وتحقيق حلم الصعود الذي استحقه الفريق من خلال النتائج الكبيرة التي حققها خلال مشواره بالدوري.

خيبة

أصابت الخيبة جماهير أندية رأس الخيمة بعد النتائج المتواضعة وخروجها من المنافسة باكرا. فرأس الخيمة احتل المركز الرابع برصيد 61نقطة، بينما جاء مسافي في المركز الخامس 9 نقاط، والرمس سادسا 6 نقاط، واحتل الجزيرة الحمراء ذيل القائمة برصيد 6 نقاط. وهذا يعني أن أندية رأس الخيمة احتلت المراكز الأخيرة في الدوري رغم التصريحات التي سبقت انطلاقة الدوري والتي صبت في المنافسة على الصعود.

صدارة الهدافين

لم يكتف دبا الفجيرة بالفوز بلقب بطولة الدوري وإنما حسم لقب بطل هدافي الدوري لصالحه أيضا بواسطة مهاجميه البرازيليين لورانسو وباولو برصيد 10 أهداف لكل منهما بعد منافسة قوية من سليمان سالم وماركوس لاعبي الذيد ولكل منهما 9 اهداف.

ويبقي أنهما حافظا على صدارة الهدافين لعدة أسابيع خاصة لورانسو الذي لم يتخل عن الصدارة سوى جولة واحدة واستطاع باولو اللحاق به.

علي شويرب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات