كاجودا طالب اللاعبين بضرورة تحقيق الفوز

الشارقة يقابل الوحدة بالإصرار على المركز الخامس

تحت شعار «لا للسكري» يستضيف فريق الشارقة مساء اليوم، نظيره الوحدة متصدر دوري المحترفين في إطار مباريات الجولة الواحدة والعشرين لدوري المحترفين، وتستغل إدارة النادي اللقاء وأهميته الجماهيرية لترفع تلك المرة شعار «لا للسكري» والذي سيمنح كل الحاضرين لمشاهدة المباراة الفرصة لفحص مجاني للكشف عن السكري.

عودة للمباراة التي ستكون محط أنظار كل جماهير دورينا، كونها المباراة الأهم هذا الأسبوع والتي يكون فيها الوحدة صاحب الـ 52 نقطة، في حاجة إلى نقطة واحدة من الشارقة صاحب المركز الخامس برصيد 27 نقطة، ونقطة واحدة تكفي لتتويج اصحاب السعادة، بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى أو الجولة الأخيرة، ومن هنا تكتسب المباراة أهميتها.

وبطبيعة الحال سيكون الوحدة صاحب النزعة الهجومية في تلك المباراة والساعي نحو الفوز، إلا أن أبناء الملك قد يكون لهم هم الآخرون هدف ومغزى من اللقاء، فالجميع يتمنى الفوز من أجل الحفاظ على المركز الخامس في جدول الترتيب بعد أن أصبح مطمع لكل الفرق التي تأتي في ترتيب أقل. وبرغم أن الفوز هدف مشترك إلا أن الهدف منه مختلف، فالوحدة للتتويج والشارقة للحفاظ على ترتيبه، وفي كل الأحوال فقد زالت الضغوطات من على لاعبي الشارقة، وسيكون اللقاء بدون خوف، وهو ما جعل اللاعبين يؤكدون أن اللقاء سيكون للمتعة ولعب الكرة، بدون أن تكون هناك أي مخاوف من الخسارة لو جاءت في النهاية.

المدير الفني للفريق البرتغالي مانويل كاجودا، طالب لاعبيه مراراً وتكراراً بضرورة تحقيق الفوز والسعي نحو النقاط الثلاث من أجل تأمين المركز الخامس في الدوري، وتقديم صورة مشرفة للفريق في آخر مبارياته التي تقام على ملعبه وبين جماهيره. وقابله إصرار من اللاعبين لتقديم صورة جيدة، وتقديم مستوى مميز في المباراة مستغلين انتفاء الضغوطات من عليهم، مما يساعدهم على تقديم كرة جميلة تسعد جماهيرهم.

أسلوب دفاعي

الكل يعلم داخل النادي أن الوحدة سوف يلعب مهاجما من بداية المباراة من أجل الفوز أو على الأقل مبادلة الشارقة الهجوم ليحصر اللعب في وسط الملعب، حتى يخرج بالنقطة التي يريدها من أجل التتويج باللقب الغالي الذي انتظره الفريق من بداية الموسم.

وهو نفس ما يفكر فيه الجهاز الفني للشارقة، فسوف تكون الكثافة العددية في وسط الملعب، مع الضغط على حامل الكرة، وتضييق المساحات حتى لا تكون هناك فرصة للاعبي الوحدة في التقدم وفتح ثغرات في دفاع الشارقة وبالتالي اختراق مرماه.

وبالتالي سيحمل الشارقة هدفين في المباراة، الأول عدم الخسارة، من أجل الحفاظ على المركز الخامس، والثاني تقديم صورة جيدة في آخر مباريات الفريق على ملعبه ووداع جماهيره بشكل جيد بعد موسم صعب وطويل.

وفي ظل تلك الأهداف، سيكون الشق الهجومي عند الشارقة موجودا ولكن على استحياء، معتمداً على الكرات الطويلة الساقطة خلف المدافعين لأستغلال مهارة مارسيلينهو في الاستلام والتصويب القوي، من منطلق اندفاع الوحدة نحو الهجوم.

غيابات

يغيب عن لقاء اليوم موسى حطب قلب دفاع الفريق الذي تعرض لأصابة في العضلة الضامة، ستحرمه من المشاركة ليحل مكانه فايز جمعة بجوار ايدير ويلعب يميناً خميس أحمد، كما سيتم غياب محمود الماس حارس المرمى ويواصل راشد أحمد حراسته لمرمى الفريق، ويغيب أيضاً العنبري الذي قد يظهر في فترات من الشوط الثاني.

اهتمام إداري

شهدت تدريبات الفريق خلال الفتة الأخيرة اهتماما إداريا كبيرا بحضور رئيس مجلس الإدارة يحيى عبد الكريم ونائبه عبد الوهاب الرومي وعدد كبير من كبار الشخصيات الشرقاوية ، ولا حديث في أروقة النادي إلا عن ضرورة تقديم مباراة جيدة تليق بمكانة الشارقة التي حققها هذا الموسم.

التشكيلة المتوقعة

راشد أحمد وعبد العزيز صنقور وإيدير وفايز جمعة وخميس أحمد وإبراهيم خليل وعمران الجسمي وعبد الله عبد القادر وحميد أحمد ومارسلينهو وجواو توماس.

عادل الحوسني، عيسى سانتو وحمدان الكمالي وبشير سعيد، محمود خميس، محمد الشحي وماجراو، عبد الرحيم جمعة، بنجا، إسماعيل مطر، بيانو

محمد نبيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات