بإشراف اللجنة الطبية في الفيفا

دبي الرياضي ينظم «الوقاية من الموت المفاجئ»

أعلن الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، عن نية المجلس تنظيم ندوة دولية طبية حول موضوع «الوقاية من الموت المفاجئ في ملاعب كرة القدم»، وأعلن الشريف عن تفاصيل المبادرة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس، بمقر النادي في حضور الدكتور مراد الغرايري عضو اللجنة الطبية بمجلس دبي الرياضي.

وبدأ الشريف المؤتمر بتوضيح أهمية الدور الذي يلعبه الطب الرياضي في الحد من الخسائر في الملاعب، وتقليل نسبة حدوث الوفيات في الملاعب، بعد أن تفشت الظاهرة على مستوى العالم وليس المستوى العربي وحسب.

وقال الشريف: سيكون يوم 18 مايو الجاري، هو البداية لعقد الندوة الدولية في الرياضة والتي سيتلخص مضمونها في الموت المفاجئ، وهي محور مهم للمناقشة بعد أن أصبحت الظاهرة مقلقة لتفشيها في أغلب أرجاء العالم.

ونحن في مجلس دبي الرياضي ملتزمون بتطوير أجهزتنا الطبية ووسائل علاجنا، وسوف نوجه الدعوة للمنظمات والهيئات الموجودة بالتعاون مع اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتوعية كل القائمين في القطاع الطبي بأهمية تلك النقطة المهمة، وسوف تمنح المشاركين في الندوة على شهادات تثبت حصولهم على دورة معتمدة من الفيفا، فالهدف الذي نطمح إليه، هو تطوير العمل الطبي والبرامج المرتبطة به.

وأضاف الشريف: بدأنا في عمل ترتيب الشق الطبي في المجلس منذ ثلاثة سنوات، عندما بدأنا في إصدار كتاب دليل الطب الرياضي، وأصدرت اللجنة الطبية بالمجلس، ملف طبي شامل يشمل كل مقومات الجسم، وكل أندية دبي تملك الملفات الطبية للاعبيها ولديها ما يقرب من 80% من الدليل الطبي الشامل المعتمد من الفيفا.

وما ستضيفه الندوة الطبية، هو تحديث معايير الكشف الطبي في الأندية، فنحن نعتبر لاعبينا ثروة يجب الحفاظ عليها، وأعتقد أن بعد تلك الدورة ستكون قلوب لاعبينا في أمان.

وقال أيضاً: الندوة ستكون مختصة للاعبي كرة القدم المحترفين المواطنين، وسوف نوجه الدعوة لكل الهيئات الرياضية وعلى رأسها مجلسا الشارقة وأبوظبي الرياضيين، وتسعدنا مشاركتهم معنا، وعلى استعداد تام لاستقبال لاعبيهم خلال الندوة لعمل الفحوص الشاملة عليهم أسوة بلاعبي أندية دبي، فنحن يسعدنا أن تشمل مبادراتنا الجميع.

ومن جانبه نقل الدكتور مراد الغرايري تحيات الدكتور موسى الكاظم رئيس لجنة الطب الرياضي في مجلس دبي الرياضي، وكل العاملين في اللجنة.

وقال: بدأنا خطط عملنا منذ الصيف الماضي، بالتعاون مع مجلس دبي وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونحن كلجنة لا نعمل بمعزل عن الأندية، ولدينا معرفة كاملة بكل ما يدور في لجانها الطبية بالتنسيق معها، وأعددنا من قبل خطة للوقاية من خطر الموت المفاجئ في الملاعب، وانتهجنا أرقى الأساليب العلمية في هذا الأمر كنوع من التميز.

وأوضح الغرايري أن اللجنة الطبية المسؤولة في الفيفا، سوف تجري فحوصاً طبية دقيقة على قلب كل اللاعبين المحترفين في أندية دبي، وعمل ملف شامل لكل لاعب، سيساعد الأندية على وضع البرامج السليمة للاعبيها.

وفي حال اكتشاف أي خلل لدى لاعب وعدم لياقته القلبية، فسوف يتم استبعاده من فريقه ومنعه من اللعب لحمايته من المخاطر.

وأضاف الغرايري: لدينا هدفان من هذه الندوة، الأول، إلقاء محاضرة عن مخاطر الموت المفاجئ، وستكون موجهة للاعبين المحترفين والأجهزة الطبية والإدارية في الأندية، وسيكون المحاضرون فيها مسؤولو اللجنة الطبية بالفيفا، حتى إنهم سيتوجهون بعدها مباشرة إلى جنوب إفريقيا لبدء فحص اللاعبين المشاركين في مونديال 2010.

أما الأمر الثاني، فيخص الأمور العملية، متضمنة فحصاً شاملاً للاعبين المحترفين، وعمل خريطة طبية لكل لاعب يسير عليها في المستقبل.

برنامج

سيقوم أعضاء اللّجنة الطّبية للاتّحاد الدّولي لكرة القدم بإجراء فحوص القلب لكلّ اللاعبين المواطنين والمحترفين وذلك طبقاً للمعايير الحديثة الّتي سوف تُطبّقها نفس اللّجنة على كلّ لاعبي المنتخبات المشاركة في كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010، حيث يحضر اللّاعبون إلى مقر المجلس مع طبيب النّادي والمدير أو الإداري حسب الجدول.

بحيث تبدأ في الثّلاثاء 18مايو الجاري، من الساعة 3 عصراً إلى الساعة 8 مساءً وتكون خاصة للاعبي وطبيب نادي الشّباب. والأربعاء من 19 مايو الجاري من 9 صباحاً إلى 2 بعد الظهر، للاعبي وطبيب النادي الأهلي وفي نفس اليوم من الساعة 3 عصراً إلى الساعة 8 مساءً للاعبي وطبيب نادي الوصل. وتختتم الخميس 20 مايو من 9 صباحاً إلى الساعة 2 ظهراً للاعبي وطبيب نادي النّصر.

وبعد الانتهاء من الكشوف يسترجع الطّبيب ملفّات لاعبيه احتراماً لقانون المهنة الطبّية (الحفاظ على السرّ المهني).

محمد نبيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات