EMTC

مونديال

لوف يأمل كتابة اسمه في تاريخ النهائيات

يأمل يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم في الانضمام لمواطنيه الأسطوريين في عالم التدريب بألمانيا سيب هيربرجر وهيلموت شوين وفرانز بيكنباور في العام المقبل عن طريق قيادة منتخب البلاد لإحراز لقب بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وبعدما أنهى بطولة كأس العالم 2006 في المركز الثالث كمساعد لمدرب المنتخب الألماني آنذاك يورجن كلينسمان ثم تحقيق مركز الوصيف في بطولة الأمم الأوروبية التالية «يورو 2008» ، يأمل لوف في المضي خطوة أخرى إلى الأمام خلال مونديال جنوب أفريقيا حيث سينفرد للمرة الأولى في تاريخه بتدريب منتخب وطني بنهائيات كأس العالم.

و تحدث لوف إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلا إنه واثق من أن المنتخب الألماني قادر على أن يبلو بلاء حسنا في بطولة كأس العالم المقبلة.

وقال لوف : «بالتأكيد نود أن نحاول التقدم في البطولة إلى أبعد دور ممكن أو حتى أن نفوز باللقب ، فهذا هو هدفنا». وويرى لوف أن الفوز بلقب بطولة كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخ ألمانيا بعد أعوام 1954 (تحت قيادة هيربرجر) و 1974 (بقيادة شوين) و1990 (بقيادة بيكنباور) هو هدف واقعي بكل تأكيد حتى لو كانت قرعة الغد التي ستجرى في مركز المؤتمرات الدولي بكيب تاون تضم العديد من أسماء كبرى منتخبات العالم الأخرى.

وقال لوف البالغ من العمر 49 عاما : «يوجد العديد من المنتخبات القوية التي تأمل في أن تتوج بلقب بطلة العالموهناك العديد من الدول المرشحة للفوز باللقب تستطيع تقديم عروض قوية على أعلى المستويات».

وأكد لوف أنه واثق من أن فريقه أصبح أكثر نضجا من الناحية الفنية والأدائية خلال السنوات الثلاث أو الأربع الأخيرة وأشار إلى أنه «خلال مباراتينا المهمتين أمام روسيا خلال تصفيات كأس العالم وكذلك خلال عدد من مباريات العام الماضي ببطولة يورو 2008 كان بوسعكم أن تروا أننا نستطيع أن نلعب بمستوى جيد للغاية من الناحية التكتيكية».

وأضاف : «وفي أي وقت كنا نحتاج إلى اللعب بطريقة تكتيكية ونستخدم هذا الأسلوب ، كنا قادرين على منافسة عدد من أقوى المنتخبات والتغلب عليهم أيضا». وأوضح لوف أنه سيتقبل خصوم ألمانيا الثلاثة في دور المجموعات أيا كانوا وهو الأمر الذي سيتحدد خلال الحفل الأفريقي المبهج الذي ستجرى خلاله قرعة المونديال مساء غد الجمعة.

ويرى لوف أن اجتياز دور المجموعات أمر يجب أن ينجزه الفريق مهما كانت صعوبة المهمة وقال : «عندما يلعب فريق ألماني في بطولة ما فلا يمكنه أن يبدأها بهدف مجرد تخطي دور المجموعات ، فذلك فإن هذا الأمر لن يكون هدفنا هذه المرة أيضا».

ويرى لوف ، الذي سبق له التدريب في الدوري الألماني إلى جانب الدوريين التركي والنمساوي ، أن مجرد مشاركته في بطولات كأس العالم 2006 ويورو 2008 هما المحطتان الأبرز بمشواره الرياضي.

ويقول : «في مثل هذه البطولات تسود مشاعر الشغف والاهتمام كافة أنحاء العالم». ويعتبر لوف بطولة كأس العالم 2010 فرصة عظيمة أخرى بالنسبة له وقال : «إنك تصبح جزءا من التاريخ بمجرد مشاركتك في هذه البطولات ولذلك فإن المشاركة فيها أمر مبهج جدا». وستكون مشاركة لوف في مونديال جنوب أفريقيا هي أول تجربة تدريبية له في نهائيات كأس العالم بعدما اختاره اتحاد الكرة الألماني لتولي المنصب خلفا ليورجن كلينسمان الذي كان اختاره في الأساس في منصب المدرب المساعد له خلال 2006 .

ويقول لوف تعليقا على أسباب تفرد بطولة كأس العالم بجنوب أفريقيا عن باقي البطولات السابقة : «ستكون بطولة رائعة ، ولكنها أيضا ستكون صعبة بسبب اختلاف الظروف» في إشارة إلى اختلاف المناخ والارتفاعات الشاهقة للعديد من مدن البلاد. ولكن لوف لم يبد قلقا بسبب المشكلة الأمنية التي تعانيها جنوب أفريقيا حيث قال : «إنني واثق من أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وجنوب أفريقياسيبذلون قصارى جهدهم لضمان توفير أقصى درجات الحماية الأمنية».

وأكد لوف أن الفرق الأفريقية على وجه التحديد ستكون قوية خلال مونديال 2010 الذي سيجرى على أرض أفريقية للمرة الاولى في تاريخ بطولة كأس العالم. ولكنه مع ذلك مازال يرى ان القوى العظمى التقليدية مثل البرازيل والأرجنتين وإنجلترا وهولندا وأسبانيا ، على وجه الخصوص ، هم المرشحون الأقوى لإحراز اللقب.

من جهة أخرى اعترف مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني لكرة القدم بأن منتخب بلاده لم يصل حتى الآن للمستوى الذي يضمن له الفوز ببطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها جنوب أفريقيا صيف العام المقبل.

وقال بلاك في حديث لمجلة «كيكر» إن منتخب ألمانيا ظهر بمستوى ضعيف في المباريات التجريبية وأنه يفتقد إلى ثبات المستوى.

وحذر بالاك من التقليل من شأن الفرق المنافسة في المجموعة وهي غانا وصربيا واستراليا وأشار إلى القدرات البدنية الفائقة التي تتمتع بها هذه الفرق وأكد أن التوفيق لن يحالف ألمانيا في كل مرة.

وحول استمراره مع المنتخب بعد انتهاء كأس العالم قال بالاك إن احتفاظه بمستواه العالي مع تشيلسي الانجليزي خلال العامين المقبلين سيدفعه للاستمرار مع المنتخب.

د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات