يعتز بمشواره مع عجمان ويتمنى الحصول على كأس اتصالات

الغرايري : مستوى الدوري أقل من الإمكانيات المتوفرة

أكد التونسي غازي الغرايري مدرب فريق عجمان ان المستوى الفني لدوري المحترفين أقل بكثير من الإمكانيات المتوفرة في الدولة، مشيرا إلى انه كان يتوقع قبل حضوره للعمل في الإمارات لأول مرة وتولي تدريب فريق عجمان أثناء الموسم الحالي أن يكون المستوى العام لدوري المحترفين أفضل بكثير في ظل الإمكانيات المتوفرة والمنشآت الرياضية الضخمة التي هيأتها الدولة في مختلف مدن الإمارات.

جاء ذلك خلال حديثه في المؤتمر الصحافي بعد مباراة فريقه أول من أمس أمام ضيفه الوصل ضمن الجولة العشرين لدوري المحترفين والتي كسبها عجمان 4/3 وهي نتيجة معنوية للفريق البرتقالي تدخل ضمن تهيئة المناخ الملائم لإعداده لمباراة نهائي كأس رابطة المحترفين أمام الجزيرة يوم 22 من الشهر الجاري.

وقال الغرايري تفصيلاً : كنت أتخيل مستوى دوري المحترفين في الإمارات ارفع بكثير من المستوى الحالي نظرا لان الإمكانيات متوفرة بشكل أكثر من جيد وهي تسمح بمستوى أفضل خاصة وان الاحتراف تم تطبيقه من جميع النواحي التنظيمية وتعاقدت الأندية مع لاعبين كبار.

وقال: ما توفر في الإمارات لا يمكن مقارنته في دول كثيرة وبالتالي من المفترض أن يكون المستوى على قدر هذه الإمكانيات الهائلة التي تشكر حكومة الإمارات على توفيرها سواء كان بالدعم الكبير للأندية أو من خلال تهيئة المناخ الملائم للنشاط بوجود منشآت ذات طراز رفيع من الحداثة.

وأضاف: الإمكانيات المتاحة تسمح بمستوى أفضل وهذا يحدث بمعالجة نظام الدوري فيما يخص عدد مبارياته القليلة، فتطور المستوى يحدث بزيادة المباريات، وعلى اقل تقدير يفترض الا تقل مباريات أي فريق عن 30 في الدوري.

وما يقال عن تعويض ذلك من خلال المنافسة الأخرى (كاس اتصالات)، ليس منطقيا فتركيز الفرق يختلف من الدوري وكاس اتصالات، فالدوري هو الأساس وهو الذي تلعب فيه كل الفريق بأفضل لاعبيها وليس بالفريق الرديف الذي يضم عناصر يراد تجربتها أو تجهيزها كما يحدث في كاس اتصالات.

وقال: التركيز على المحترفين الأجانب وحدهم لا يكفي للتطور، فالاهتمام باللاعب المواطن مطلوب وذلك من خلال الاعتناء بالقاعدة حتى يكون اللاعبون المواطنون في أي فريق قريبين في المستوى من المحترفين الأجانب الذين لن يفعلوا شيئا مهما كان مستواهم إذا تم الاعتماد عليهم وحدهم، وإذا تمت معالجة قلة عدد المباريات والنظر بعناية إلى قاعدة اللاعبين المواطنين سنرى مستوى أفضل بكثير من الحالي، ودولة الإمارات تستحق أن يكون دوريها أفضل الدوريات في المنطقة وفي القارة الآسيوية وفق الإمكانيات المتوفرة حالياً.

ملتزم بعقد عجمان

وأوضح الغرايري احترامه لالتزامه بتعاقده مع عجمان قائلاً : من طبيعتي احترام التزاماتي واحترام النادي الذي أدربه، ولذلك لا أفكر الآن في أي نادٍ آخر ولن يكون ذلك إلا بعد يوم 31 مايو الحالي موعد نهاية عقدي مع عجمان وتركيزي حاليا على المباراتين المتبقيتين في دوري المحترفين وعلى المباراة النهائية لكاس اتصالات، والمدرب المحترم يحترم ناديه ولا يتحدث عن عروض من أي جهة أخرى خلال فترة تعاقده.

وقال: برغم انني حضرت إلى عجمان من نادٍ كبير هو الصفاقسي التونسي وحققت معه ألقابا قارية ومحلية إلا انني اعتز جداً بمشواري مع عجمان ولست نادما على ذلك، وأتمنى ان أكون أديت واجبي رغم ان النتائج لم تخدمني والحظ كان له أيضا دوره وأتمنى أن أتوج مشواري بلقب كأس اتصالات.

مسحنا الخسارة القاسية

وحول الفوز الذي حققه فريقه على الوصل قال الغرايري : لعبنا بتركيز عال وانضباط تكتيكي جيد واللاعبون استوعبوا درس خسارة الأهلي القاسية وكانت ردة فعلهم قوية أمام الوصل ونجحوا في مسح الخسارة والحصول على معنويات يحتاجها الفريق في بقية مشواره قبل نهائي كاس اتصالات.

وأضاف: الهدف من المباراة والمباراتين القادمتين أمام الجزيرة يوم الجمعة ثم الشباب الاستعداد لنهائي كاس اتصالات. وبالنسبة لأداء الوصل في المباراة قال : كنا نعلم ظروف الوصل بعد تتويجه باللقب الخليجي ونجدد مباركتنا له وهو فريق كبير ولديه لاعبون مميزون وكنا متخوفين من معنوياته بعد التتويج، ولكننا استطعنا التعامل مع الموقف وتقدمنا في النتيجة رغم هدف السبق للوصل وعملنا تغييرات حافظنا بها على التقدم حتى النهاية.

موعد النهائي أصبح مناسباً

وأكد الغرايري ان الفوز المعنوي على الوصل سيلقي بظلاله الايجابية على الفريق قبل نهائي كاس اتصالات فقال : كنا نعتقد ان تأجيل النهائي سيؤثر سلبا ولكن الآن يمكن القول إن التأجيل سيكون مفيدا لينطبق عليه مقولة «رب ضارة نافعة» فالمعنويات مهمة جدا للفريق قبل الدخول للنهائي والفريق الآن استعاد روحه وسيكون دافع اللاعبين كبيرا في المباراتين المتبقيتين في دوري المحترفين لتقديم نفس المستوى لان كل لاعب لديه الطموح ليكون ضمن الفريق في النهائي يوم 22 مايو الحالي.

واضح الغرايري : الخيار في اللعب للاعب الأكثر جاهزية والأفضل تركيزا والأكثر حرصا على تنفيذ المطلوب منه وهذا توفره المباريات التي تسبق النهائي وفي مباراة الوصل أتحنا الفرصة لعدد من اللاعبين المواصلين تدريباتهم فكانوا على قدر المسؤولية لتعويض بعض الغيابات.

الجراح يشد أزر لاعبي عجمان

حرص المهندس خليفة الجراح رئيس مجلس إدارة نادي عجمان السابق على حضور مباراة الفريق أمام الوصل وابدى سعادته بظهور الفريق بمستوى جيد والفوز في المباراة، وحرص بعد المباراة على التواجد في غرفة الملابس مع اللاعبين والمشرف العام عبد الله الظاهري ومدير الفريق ماجد المزروعي، مشيدا بما قدمه الفريق ومطالبا اللاعبين بالمحافظة على هذا المستوى في نهائي كاس الرابطة المرتقب أمام الجزيرة، ووجد موقف الجراح صدى طيبا لدى إدارة النادي واللاعبين والجهاز الفني.

الورود البرتقالية لفريق الوصل

حرص لاعبو عجمان وأعضاء الجهازين الفني والإداري على تقديم باقات من الورود باللون البرتقالي للاعبي الوصل والجهازين الفني والإداري قبل انطلاقة مباراة الفريقين ضمن الجولة العشرين لدوري المحترفين أول من أمس تعبيرا منهم عن فرحتهم بانجاز فريق الوصل وفوزه باللقب الخليجي، ووجدت المبادرة التصفيق والإعجاب من جمهور الوصل الذي قام بتقديم التحية لفريق عجمان ليكون ذلك ذا اثر كبير في خروج المباراة بروح ودية بين الطرفين.

ياسر قاسم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات