تعادلا في مباراة تحصيل حاصل غلب عليها الهدوء

الظفرة والشارقة يبقيان في المنطقة الدافئة

مباراة فارس الغربية الظفراوي والملك الشرقاوي التي أقيمت بينهما أمس الأول على استاد الغربية بمدينة زايد بالمنطقة الغربية ضمن مباريات الجولة العشرين لدوري المحترفين.

والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما كانت مباراة تحصيل حاصل لكلا الفريقين بعد أن ارتضى كل منهما في المنطقة الدافئة والمركز الذي يحتله وبقى الشارقة في المركز الخامس برصيد 27 نقطة والظفرة الثامن برصيد 24 نقطة، وجاءت المباراة من الناحية الفنية اقل من المتوسط، غلب عليها طابع الهدوء معظم فتراتها.

ولم يكن فيها ما يستحق الذكر، وان كان بدا واضحا تأثر فريق فارس الغربية بغياب قناصه عباس مويا، وهذا ما أكده مدرب الفريق السويسري ميشيل دى كاستال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب ختام المباراة، حيث قال انه ما كان يشغله غياب المهاجم مويا والمدافع علي سلطان، وقد استغل الشارقة ذلك ونجح في تسجيل هدفه.

وبعدها بدأ الفريق يستعيد توازنه وينظم صفوفه مشكلاً خطورة على مرمى الشارقة، وأتيحت عدة فرص ولكنها لم تستثمر لعدم الدقة في اللمسة الأخيرة، وتلك هي المشكلة الكبيرة التي يعاني منها الفريق، خاصة في غياب مويا، وواصل دى كاستال مشيراً إلى أنه لعب للفوز، ولكن كما سبق الذكر فإن عدم الدقة في اللمسة الأخيرة حال دون استثمار ما أتيح من فرص لمهاجمين نتيجة عدم التركيز في إنهاء الهجمة والتسرع.

وأكد انه نظرا لحداثته مع الفريق وحرصه خلال الفترة الماضية على تأمين موقف الفريق لتأكيد بقائه في دوري المحترفين كان تركيزه كله على تحقيق ذلك، وبعد أن اطمئن على تحقيق الهدف سيتم في بداية الموسم المقبل علاج الأخطاء التي اكتشفها في الفريق. واختتم مشيداً بفريق الشارقة وبمدربه، مؤكداً أن الشارقة فريق يستحق الاحترام ويضم لاعبين مميزين.

نتائج مرضية

ومن جانبه أكد كاجودا مدرب الشارقة أن المباراة كانت جيدة، خاصة أنها جاءت بعد خسارة الفريق في مباراته الأخيرة أمام الشباب، ودائما ما تكون التي تلي الهزيمة صعبة من الناحية النفسية علي اللاعبين، وبالتالي فإن تحقيق التعادل مع الظفرة يعتبر نتيجة ايجابية، خاصة ان متوسط أعمار لاعبي فريق الشارقة يتراوح من 19 إلى 21 سنة وبالتالي تنقصهم الخبرة.

وواصل مشيرا انه بالرغم من ذلك فإن النتائج التي حققها فريق الشارقة نتائج مرضية مما يؤهل الشارقة ليكون أفضل ثاني فريق في الدوري في الدور الثاني، وأعرب عن سعادته باحتلال الفريق المركز الخامس في ظل الظروف التي يعيشها الفريق، وأشار بأنه سيبدأ علي الفور في تجهيز الفريق للموسم القادم، خاصة وأن متوسط أعمار لاعبيه مناسبة، مما يتطلب جهداً لإكسابهم الخبرة.

وعن انطباعه عن الأجانب في فريقه، أوضح بأنه سيتم مناقشة ذلك مع إدارة النادي لاتخاذ القرار السليم في مصلحة الفريق.

واختتم كاجودا مشيدا بأداء فريق الظفرة، مؤكدا انه فريق جيد ويدربه مدرب له سمعته، كما ان الفريق يضم في صفوفه عدداً من اللاعبين المميزين، ومؤكدا انه فريق جدير باللعب مع الأقوياء في دوري المحترفين، وأنه صعب على ملعبه.

مؤنس برهان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات