بني ياس الأفضل والوحدة خرج بالمطلوب

صراع حسم اللقب أثر على أداء العنابي أمام السماوي

صورة

في مباراة لعبت فيها الضغوط النفسية دورا كبيرا في عدم خروجها بالاداء الفني المطلوب استطاع الوحدة أن يحافظ على صدارته بفارق الخمس نقاط عن الجزيرة من فم الأسد كما يقولون، والاسد هنا هو بني ياس الذي كان الأفضل على مدار المباراة خصوصا في الشوط الثاني الذي تراجع فيه الوحدة للدفاع بشكل كامل في حين كثف السماوي الهجوم.

صلابة الدفاع العنابي وقدرات عادل الحوسني حارس مرمى الفريق لعبت دورا كبيرا في فوز اصحاب السعادة في المقابل لم يستطع هجوم أصحاب الأرض اختراق حصون الدفاع الوحدوي وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة تحدث مدربا الفريقين بواقعية شديدة واعترف كل منهما بالأخطاء حيث أكد البنزرتي عدم قدرة فريقه على اختراق الدفاع العنابي وفي المقابل اعترف بيرغر بان السماوي كان الأفضل خصوصا في الشوط الثاني .وأشاد التونسي لطفي البنزرتي مدرب بني ياس بأداء فريقه خلال مباراة الوحدة، و اكد ان السماوي كان الأفضل على مدار المباراة ولعب مباراة جيدة وكان الأكثر استحواذا والأكثر فاعلية على مرمى الوحدة لكن في النهاية الفوز ذهب للعنابي الذي استطاع أن يدافع بشكل جيد خلال التسعين دقيقة، وأكد البنزرتي أن دفاع الوحدة القوي والمنظم لعب دوراً مهماً في تعطيل الكثير من الهجمات.

حيث قال: يعد الوحدة من أقل الفرق تعرضاً للأهداف في الدوري، بحكم امتلاكه لخط دفاع متميز وصلب، وحاولنا اختراق هذا الحاجز عن طريق العرضيات والتسديد من خارج منطقة الجزاء، وكان ينقصنا التوفيق في أغلب الفرص لترجمتها إلى أهداف.

بالإضافة إلى أن الخطة الهجومية لفريقنا كانت تعتمد على القادمين من الخلف مع الحرص على عدم الاخلال بتوازن الفريق الدفاعي، وطبق اللاعبون الخطة بشكل جيد، مما جعلهم يشكلون خطورة كبيرة على مرمى العنابي في أكثر الأوقات، ولكن الوحدة كان قد أغلق المساحات تماماً بعد الهدف الثاني وحافظ على تمركز لاعبيه بشكل ممتاز.

وحول إشراكه للبديل محمد خلف بدلاً من محمد غلوم الحارس الأساسي وعدم إشراك أيوب عمر الذي قدم مباريات متميزة مع الفريق خلال هذا الموسم، أكد البنزرتي أنه كان يسعى إلى أن يطور من أداء الحارس ويدخله في أجواء المباريات، خاصة أنه قدم أداءً متميزاً مع الرديف، بالإضافة إلى أنه حارس منتخب الشباب.

التواجد بين الكبار

وعن مركز السماوي في الترتيب الحالي واحتلاله للمركز الرابع، أوضح البنزرتي أنه صرح منذ بداية الموسم بأن طموحه أن يتواجد الفريق في مركز متقدم، ولم يصرح بأنه ينافس على الدوري، وبالنسبة لي كان الهدف هو التواجد بين الستة الأوائل، ووصولنا إلى المركز الرابع يعني أنني حققت جزءًا كبيراً مما كنت أطمح إليه، هدفي الأول هو بناء الفريق وإعداده للفترة المقبلة.

ولا أنكر أن هناك أخطاء، وأننا نعمل على علاجها من مباراة إلى أخرى، ولكن نحتاج إلى الوقت فقط في بني ياس.والتوفيق ليكون لدينا فريق قوي ومنظم يبدع في الأداء قبل النتيجة.

ومن جانبه أكد النمساوي هيكسبيرغر مدرب الوحدة أن مشوار البطولة لم ينته فهناك جولتان في الدوري، وقال: ما نحتاجه في الفترة القادمة هو النقاط الثلاث فقط، لكي نضمن التتويج باللقب، ويجب أن نكون متفائلين بتحقيق ذلك، لأننا في أشد الحاجة إلى الثقة بالنفس في المرحلة المقبلة، ولكن بدون ذلك فإن حظوظنا في الفوز بدرع الدوري تبقى بنسبة 50%.

وحول المباراة أكد هيكسبيرغر أن الأهم قد تحقق، وهو حصد النقاط كاملة، قال: الفوز أزال الكثير من الضغط، والتفوق أمام فريق مثل بني ياس، يعني الكثير، خاصة أن المنافس قدم مباراة جيدة، كانت لدينا أخطاء في البداية وبعض المشكلات تسببت في ضياع التركيز.

وقد يكون بسبب الهجوم والضغط السماوي، ولكن حققنا التقدم في الشوط الأول، وشيء طبيعي أن يدافع الفريق في الشوط الثاني بحكم الدفاع عن الفوز، ومن الطبيعي جداً أن يهاجم بني ياس لكي يعوض خسارته، وهذه هي لعبة كرة القدم كما نعرفها.

3 نقاط

وأضاف: بالنسبة لي فإنني أرى أن بني ياس هو أفضل فريق في المنطقة صعد من دوري الدرجة الأولى إلى دوري المحترفين، وقدم أداءً مبهراً للجميع بوصوله إلى مقدمة الترتيب العام.

وقال هيكسبيرغر: أنا سعيد على كل حال، بما قدمه فريقي، وعدم تفريطه في نقاط المباراة، وأكرر أننا نحتاج إلى ثلاث نقاط فقط في المباراتين القادمتين من أجل أن نتوج باللقب.

وحول ظهور الفريق بشكل دفاعي في الشوط الثاني، قال هيكسبيرغر: قد أكون وجهت بعض النصائح للاعبين بين الشوطين، من أجل أن يركزوا على الجانب الدفاعي، ولكننا حافظنا على مستوى ثابت من الهجمات أيضاً عندما تسنح الفرصة، ويجب أن يقدموا أداء أفضل من الشوط الثاني، وساهمت الخطة في أن يمر الشوط سريعاً وبدون أن نخسر ما بنيناه في الأول.

وعن الضغط على الفريق في الفترة المقبلة، قال هيكسبيرغر: عندما يصعد شخص ما الجبل، فمن الطبيعي أن تكون الخطوات الأخيرة هي الأصعب في مشوار الصعود، والضغط يبقى موجوداً في جميع الظروف، ولكن بنسب متفاوتة.

واعترف مدرب الوحدة بأن فريقه كان بعيداً عن أدائه في بعض الأوقات، حيث كانت هناك بعض الأخطاء، وقال: يعود ذلك إلى أنني لم أر الفريق عدة أيام، بحكم سفري مع الصف الثاني لخوض مباراتنا الأخيرة في الآسيوية أمام بونيودكور الأوزبكي، ولم يتجمع مجدداً تحت إشرافي، إلا مؤخراً، وقبل بدء المباراة بفترة، ولكن تختفي هذه النقطة لأننا سنكون في قمة تركيزنا في الفترة المقبلة خلال التدريبات وقبل بدء المواجهات الحاسمة، ومنذ الآن فإن طموح الوحدة هو الاستمرار في النجاح، والتطلع إلى الأفضل.

عبد الله صالح : على جماهير بني ياس أن تفخر بفريقها

أكد عبد الله صالح مدير فريق الوحدة أنه من حق جماهير بني ياس أن تفخر بفريقها الذي يقدم مباريات متميزة وبدون شك قدم مستوى ولا اروع هذا الموسم وضرب مثالا للتخطيط الجيد من قبل إدارة النادي واشار إلى أن بني ياس هو الرقم الصعب لجميع أندية الدوري ومن المؤكد أن ذلك جاء نتيجة لمجهود كبير من قبل القائمين على هذا الفريق، وعن المباراة فيقول :

النتيجة أهم من الأداء بالنسبة للوحدة خلال الفترة الحالية خصوصا وأن المباريات المتبقية هي الحاسمة للبطولة، وفريقي حقق المطلوب، وهو الفوز بالنقاط الثلاث، والتقدم خطوة إلى الأمام، وبات واضحاً أن فريقنا كان يعرف ماذا يريد من المباراة بالضبط، وحققنا فوزاً مستحقاً.

وقال: الدوري لا يزال في الملعب لأن هناك جولتين متبقيتين من البطولة ويحدث من خلالهما أي شيء، ومنذ الآن نفكر في مباراتنا المقبلة أمام الشارقة، والتي ستكون حاسمة بنسبة كبيرة بالنسبة لنا.

بشير سعيد : السماوي قدم عرضاً ممتعاً

اشاد بشير سعيد مدافع العنابي بأداء بني ياس خلال اللقاء حيث أكد أن السماوي قدم مباراة جميلة ورائعة وممتعة على الرغم من عدم الفوز، واعترف بأن الوحدة لم يكن في المستوى المطلوب خلال المباراة، مؤكدا أن الضغط النفسي على لاعبي الوحدة هو أحد أهم الأسباب في أن لا يرتقي الأداء إلى المستوى المطلوب.

وأضاف : حتى مع الفوز أعتقد أن حظوظ الجزيرة لا تزال كبيرة في المباريات المقبلة، ولكن يتوجب علينا الآن التركيز على مباراتنا أمام الشارقة والتي أرى بأنها أصعب من مباراتنا أمام بني ياس، وكل ما نفكر فيه الآن هو النقاط الثلاث في المباراة المقبلة من أجل أن نحسم المنافسة على اللقب، والوحدة حالياً يفكر في مبارياته فقط، على عكس الجزيرة، الذي يفكر في نتيجة الوحدة من أجل أن يحقق التقدم إلى الأمام.

صالح إسماعيل : الوحدة معذور في الدفاع

أكد صالح إسماعيل مدير فريق بني ياس أن الجهاز الفني راض تماما عن الأداء الذي قدمه فريقه خلال المباراة، وفي المقابل الوحدة استحق الفوز لأنه جاء من أجل هذا الهدف، ولم يكن سيئاً في أدائه، حيث إن الدفاع من حقوق الفائز دائماً، ولكن بني ياس كان جيداً أيضاً وتمكن من الوصول للمرمى للعديد من المرات، ولولا سوء الطالع لكانت النتيجة مختلفة الآن بكل تأكيد.

وأكد صالح إسماعيل أن الدوري حسم لصالح الوحدة، وقال أنا شخصياً أنني أبصم بالعشرة على أن الدوري وحداوي وهي مسألة وقت فقط لكي يتوج رسمياً بدرع موسم 2010.

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات