توتي يُنعش آمال روما في التتويج بلقب الكالشيو

توتي يُنعش آمال روما في التتويج بلقب الكالشيو

استعاد روما توازنه وانتزع صدارة الدوري الايطالي لكرة والقدم مؤقتاً بفوزه الثمين على مضيفه بارما 2-1 اول من امس، على ملعب «إينيو تارديني» في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

ويدين روما بفوزه الى قائده فرانشيسكو توتي الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة الخامسة، عندما انسل وسط المدافعين واستقبل بصدره كرة من منتصف الملعب من دانييلي دي روسي، فهيأها لنفسه عند حافة المنطقة وسددها ساقطة من فوق الحارس انطونيو ميرانتي الذي خرج لقطعها، ثم صنع الثاني عندما مرر كرة من داخل المنطقة تابعها البرازيلي رودريغو تاديي برأسه على يسار الحارس ميرانتي (75).

وكاد توتي يهز الشباك في اكثر من مناسبة ابرزها تسديدة قوية زاحفة من حافة المنطقة ارتدت من القائم الايمن الى خارج الملعب، وأنقذ ميرانتي مرماه من هدف ثالث محقق بتصديه لتسديدة قوية للبرازيلي جوليو باتيستا بديل توتي اثر تمريرة عرضية من لوكا توني بديل المونتينيغري ميركو فوسينيتش.

وسجل دافيدي لانزافامي هدف اصحاب الارض في الدقيقة 81 بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الفرنسي جوناثان لودوفيك بيابياني. وطرد لاعب بارما التشيلي انطونيو لويس خيمينيز في الدقيقة 88 لتلقيه الانذار الثاني.

وهو الفوز السابع على التوالي لروما على بارما، والثالث على التوالي في عقر دار الاخير والذي يعود فوزه الاخير على فريق العاصمة الى 8 مايو 2005. واستعاد روما الصدارة مؤقتاً بعدما رفع رصيده الى 74 نقطة، وشدد الخناق على انتر ميلان (73) المتصدر السابق وحامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة، حيث بات الأخير مطالباً بالفوز على مضيفه فريق العاصمة الثاني لاتسيو في ختام المرحلة.

وكان روما الساعي للحصول على اللقب للمرة الاولى منذ 2001 تلقى ضربة قاسية بخسارته امام ضيفه سمبدوريا 1-2 في المرحلة الماضية عندما توقف مسلسل المباريات التي خاضها دون هزيمة عند 24 على التوالي.

وتبقى مبارتان امام روما، الاولى عندما يستضيف كالياري على ملعب «أولمبيكو»، والثانية يحل فيها ضيفاً على كييفو في «مارك انطونيو بيتيغودي». اما انتر ميلان فيحل ضيفاً على لاتسيو ويستضيف كييفو، قبل ان يختتم الموسم على ارض سيينا صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وضمن ميلان انهاء الموسم في المركز الثالث المؤهل مباشرة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بفوزه الصعب على فيورنتينا بهدف وحيد سجله البرازيلي رونالدينيو في الدقيقة 78 من ركلة جزاء.

وطرد قائد ميلان ماسيمو امبروزيني في الدقيقة 87 لتلقيه الانذار الثاني. وهو الفوز الاول لميلان في مبارياته الاربع الاخيرة وتحديداً منذ نحو شهر، عندما تغلب على مضيفه كالياري 3-2 في 3 ابريل الماضي، حيث تعادل بعدها مع كاتانيا 2-2 ثم خسر امام سمبدوريا 1-2 وباليرمو 1-3.

ورفع ميلان رصيده الى 67 نقطة، وضمن انهاء الموسم في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد فيورنتينا عند 46 نقطة في المركز التاسع.

«أ.ف.ب»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات