الإعصار الكاتالوني يغرق «الغواصات الصفراء» برباعية

برشلونة يسير بثبات نحو بطولة الليغا

اقترب برشلونة أكثر من الاحتفاظ باللقب، بعد ان حقق فوزاً جديداً على مضيفه فياريال «الغواصات الصفراء» 4-1 اول امس السبت، في افتتاح المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على ملعب «ال مادريغال» وامام 20 الف متفرج، بدأ برشلونة الذي فقد لقبه بطلاً لدوري ابطال اوروبا بخروجه من نصف النهائي على يد إنتر ميلان الإيطالي، اللقاء مهاجماً خشية من التعادل او الهزيمة فيلحق به أو يتخطاه مطارده ووصيفه ريال مدريد ويجرده بالتالي من اللقب في المراحل الاخيرة من البطولة.

وكاد تشافي يفتتح التسجيل بعد مرور اقل من دقيقتين لكن الحارس دييغو لوبيز ابعد كرته الى ركنية، ورد فياريال بهجمة معاكسة، فخرج الحارس فيكتور فالديس بشكل خاطئ وقطع الكرة لكنها عادت الى البرازيلي نيلمار، فحاوره وارسل الكرة من فوقه ساقطة ابتعدت عن المرمى (4).

وعاد الفريق الكاتالوني للضغط من جديد على مرمى ضيفه وسدد الارجنتيني ليونيل وميسي دون يصيب الهدف، وارتد فياريال بهجمة معاكسة ثانية وانفرد نيلمار مرة جديدة بعد ان هرب من القائد كارليس بويول ورفع الكرة من فوق فيكتور فالديس فأهدر فرصة وثانية للتسجيل (7).

وتتالت الامواج الهجومية لبرشلونة وسدد تشافي فعلت كرته العارضة بقليل (12)، واعاد بويان كركيتش الكرة من الجهة اليسرى الى تشافي في وسط الملعب فأرسلها الاخير امامية الى ميسي الذي كسر التسلل وهرب من المدافع الدولي الاوروغوياني دييغو غودين داخل المنطقة وسددها فارتطمت بقدم الأخير وتابعت سيرها الى الشباك (19).

وهدأت وتيرة اللعب قليلاً بعد الهدف نحو ربع ساعة، وتسبب الارجنتيني خافيير غونزالو رودريغيز بركلة حرة اثر خطأ ضد بدرو رودريغيز فانبرى لها تشافي ووضع الكرة في اعلى الزاوية اليسرى لمرمى دييغو لوبيز هدفاً ثانياً (34).

وقضى بويان كركيتش على أي امل لفريق «الغواصة الصفراء» بالتعويض بعد ان تلقى كرة من تشافي واستغل تقدم الخط الخلفي لفياريال بكامله الى وسط الميدان وهرب من غونزالو رودريغيز على طريقة ميسي، وواجه الحارس وسدد في اسفل الزاوية اليمنى هدفاً ثالثاً لفريقه وسادساً له في البطولة (42).

29 هدفاً لميسي

وفي بداية الشوط الثاني، دفع مدرب فياريال بصانع الألعاب كارلوس سينا والهداف خوسيبا لورنتي، وكاد فريقه يقلص الفارق في الدقيقة الأولى من فرصتين متتاليتين بيد ان مدافعي برشلونة خصوصاً البرازيلي دانيال الفيش وحارسه استبسلوا في الحفاظ على الشباك نظيفة.

ومارس فياريال بعد فترة قصيرة من الهدوء النسبي ضغطاً كبيراً على منطقة ضيفه، ومرر نيلمار كرة الى لورنتي بنفس اسلوب تشافي فكسر بدوره التسلل ودخل المنطقة واطلقها ارضية عانقت الشباك (67) مسجلاً هدفه الثامن هذا الموسم.

وكاد ميسي يسجل الهدف الرابع للفريق الزائر بتسديدة من عند قوس المنطقة انحرفت قليلاً عن القائم الايمن (71)، وابعد الحارس دييغو لوبيز كرة بدرو الى ركنية (75)، وتسديدة اخرى لبدرو حولها الحارس ايضاً الى ركنية ثانية (79).

وأدى انفتاح اللعب في ربع الساعة الأخير الى اختراقات كبيرة وخطيرة في الجانبين، لكن ميسي وحده استغل الوقت وتوج جهوده بهدف ثان له ورابع لفريقه بعد وتمريرة من بدرو انفرد على اثرها بدييغو لوبيز ورفع الكرة من فوقه واضعاً اياها في والشباك (88) مسجلاً هدفه التاسع والعشرين في صدارة ترتيب الهدافين. ورفع برشلونة رصيده الى 90 نقطة.

فوز فالنسيا

وفاز فالنسيا الثالث على مضيفه اسبانيول 2-صفر في الشوط الثاني بعد ان عجز قائده دافيد فيا وزملاؤه عن هز شباك حارس الضيف، الدولي الكاميروني ادريس كاميني، قبل ان يتمكن فريقه بعد دقيقتين من خروجه من تسجيل الهدف الأول عبر البديل والدولي الصربي نيكولا زيغيتش.

وقدم فالنسيا واسبانيول عرضاً متواضعاً في الشوط الاول، خلا من الفرص المباشرة ولم يختبر فيه الحارسان بشكل جدي فانتهى سلبياً أداء ونتيجة.

وفي الشوط الثاني، وبعد خروج فيا بدقيقتين ارسل كارلوس مارشينا من منطقته الدفاعية كرة طويلة في الجهة اليسرى الى فيسنتي رودريغيز، الذي عكسها عرضية الى داخل منطقة اسبانيول استقبلها زيغيتش وتابعها بيسراه سهلة في الزاوية اليمنى (61).

وسجل زيغيتش هدفاً بعد تسديدة من خواكين ارتدت من العارضة، لكنه ألغي لأنه استفاد من موقعه في موقف تسلل، وكرر مارشينا سيناريو الهدف الأول بكرة مماثلة الى فيسنتي، الذي عكسها من المكان ذاتها على رأس خواكين الذي هيأها عن غير قصد امام زيغيتش الذي تابعها بيمناه دون تردد في الزاوية نفسها (74) مسجلاً هدفه الرابع في البطولة. ورفع فالنسيا رصيده الى 65 نقطة مقابل 41 لإسبانيول.

سقوط لاكورونيا

وسقط ديبورتيفو لا كورونيا في عقر داره امام ضيفه سرقسطة بهدف يتيم، سجله ادريان كالونغا (50) فوقف رصيد ديبورتيفو عند 44 نقطة، وارتفع رصيد سرقسطة الى 37 نقطة نقلته الى المركز الخامس عشر وابتعد مؤقتاً عن دائرة الخطر.

واكتفى خيتافي الذي خسر جهود دافيد كورتيس (57)، بنقطة وحيدة من تعادله سلباً مع مضيفه بلد الوليد، فيما تعادل ملقة مع سبورتينغ خيخون بهدف للاكوادوري فيليبي كايسيدو (79) مقابل انطونيو غالديانو بينيتيز «اوبونو» (43) خطأ في مرمى فريقه.

وفاز تينيريفي على راسينغ سانتاندر بهدفين لرومان فرناندو مارتينيز (45) وغارسيا بيريز ايوزي (56 من ركلة جزاء) مقابل هدف لخيسكو (71).

وتغلب ايضاً خيريز صاحب المركز الأخير على ألميريا بهدفين لإميليانو ارمنتيروس (27) وماريو برميخو (90+3) مقابل هدف لفرناندو سيريانو (34). وخسر خيريز جهود المالي سيدي يايا كيتا (40)، ثم لعب الميريا بعشرة لاعبين ايضاً بعد طرد البرازيلي غيليرمي اوليفيرا سانتوس (84).

«أ.ف.ب»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات