كأس النمسا للشراعية الحديثة يدخل مراحل الحسم

كأس النمسا للشراعية الحديثة يدخل مراحل الحسم

تدخل منافسات كأس النمسا للشراعية الحديثة (أر سي 44) الجولة الثانية من بطولة العالم 2010 مراحل الحسم اليوم قبل اسدال الستار على أحداث البطولة يوم غد الثلاثاء.

وكانت الفرق المشاركة في الحدث قد بدأت ومنذ يوم أمس منافسات السباقات الطويلة بعدما أنهت في اليومين الأول والثاني فعاليات سباقات (ماتش ريس) حيث من المقرر أن تستكمل السباقات اليوم وغدا قبل موعد ختام أحداث وفعاليات البطولة.

ويتقدم فريق (بحر دبي) قائمة الفرق المشاركة في البطولة إلى جانب بي ام دبليو أوراكل (أميركا) و سيريف (سلوفينيا) والتحدي (أميركا) واكوا (الإمارات) وايز (النمسا) وكاتيوشا (روسيا) وجزر الكناريس (اسبانيا) ونو وي باك (هولندا).

وتحظي مشاركة فريق (بحر دبي) في البطولة العالمية بدعم مباشر من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وبإشراف من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ورعاية من الناقلة الوطنية (طيران الإمارات) و(مارين بوول) للتجهيزات الرياضية و(ايدوكس العالمية) للساعات.

وكان الفريق قد استعد لخوض السباقات الحاسمة في البطولة من خلال التجارب التي أجراها يوم أول من أمس والذي شهد استراحة محارب للأطقم المشاركة في البطولة تخللها الحفل الرسمي للوفود من الفرق المشاركة والذي أقيم تحت زخات المطر في باحة مدينة غموندين الجميلة.

ويأمل الفريق تحقيق المزيد من النجاحات والفوز بلقب السباقات الطويلة (الفلات ريس) للمرة الأولى في تاريخ البطولة والتي شهدت منذ 2006 مشاركات الفريق الذي يطمح في اعتلاء المنصة مع الكبار ومنافسة عمالقة الإبحار في العالم والذين يشاركون في الحدث العالمي الكبير حاليا.

كما شهد يوم أول من أمس تنظيم سباق استعراضي أطلق عليه لقب كأس مدينة غموندين تنافست عليه الفرق العشرة حيث لم تحتسب نتائج السباق ضمن منافسات كأس النمسا حيث استمتع عشاق الرياضات البحرية في غموندين بهذا الحدث مع عطلة نهاية الاسبوع وأعطوا الحماس للبحارة حيث توج الفريق السلوفيني (سيريف) بالكأس الودية وحصل الفريق الهولندي (نو وي باك) على المركز الثاني وعاد المركز الرابع إلى الفريق الأميركي (بي ام دبليو أوراكل).

وجاء ترتيب فريق دبي في هذا السباق متأخرا بعض الشيء بفعل الانطلاقة المتأخرة وتوقيت الدخول المناسب عند عوامة البداية وكذلك كون إن السباق هو الاختبار الأول للفريق تحت قيادة البحار الألماني هارم مولر سبرير الذي تولى دفة القيادة جنبا إلى جنب مع مواطنه ماركوس فيزر حيث احتل الفريق المركز التاسع في الترتيب العام بعد نهاية السباق.

ويسأل الجميع هنا في مدينة غموندين عن حدث جائزة (لويس فويتون) لليخوت الشراعية الحديثة والتي سوف تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط والمنطقة الخليجية بعد إعلان استضافة لؤلؤة الخليج للحدث العالمي الكبير خلال الفترة من 13-28 نوفمبر المقبل حيث من المنتظر أن يتصدى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية لتنظيم الحدث العالمي الكبير بشراكة مع الناقلة الوطنية (طيران الإمارات).

ومصدر الأسئلة إن معظم رجال الإبحار المشاركين هم رياضيون محترفون ويشاركون في مختلف المنافسات في الشراعية الحديثة وأيضا مع فرق مختلفة وسوف يسجلون حضورا في الموعد المرتقب خاصة الكبار مثل الأميركي بوول كيارد قائد فريق وتيري هوتشنسون وايغور لاه وغيرهم من عمالقة الإبحار.

وقد لفت أمر استضافة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالتنسيق والتعاون مع إدارة مركز دبي التجاري العالمي لمعرض اكسبو الرياضات الشراعية 2010 والذي سيقام على هامش منافسات كأس لويس فويتون خلال الفترة من 26-28 نوفمبر المقبل ، ولم يكن محل اهتمام البحارة فقط وإنما العارضين من الشركات وخاصة التي تهتم بالتسويق في المجال البحري.

النمسا- وليد الجابري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات