أم صلال يتأهل للمربع الذهبي لكأس الأمير وينهي أحلام العربي

أم صلال يتأهل للمربع الذهبي لكأس الأمير وينهي أحلام العربي

انتهت أحلام العربي في مواصلة المسيرة نحو احد الألقاب والمنافسة على كأس امير قطر، وودع البطولة بخسارته امام ام صلال بركلات الجزاء الترجيحية، في المباراة التي جرت بينهما مساء اول امس، في اولى مباريات دور ربع النهائي.

تأهل ام صلال الى المربع الذهبي، جاء بعد مباراة طويلة وعصيبة استغرقت 120 دقيقة هي زمن المباراة والوقت الاصلي والوقت الاضافي، و10 ركلات ترجيحية حتى حسم الأمر في نهاية الصراع.

الوقت الاصلي انتهى بالتعادل السلبي، وكان يمكن ان ينتهي الوقت الاضافي ايضاً بالتعادل لولا الخطأين القاتلين اللذين وقع فيهما مدافعا كل فريق، وهو ما أدى الى تقدم ام صلال بالهدف الاول في الدقيقة 101 عن طريق ثامر جمال، ثم تعادل العربي بهدف الجزائري خوخي بوعلام في الدقيقة 110.

لم يكن هناك أي مفر سوى اللجوء الى ركلات الجزاء الترجيحية لحسم الأمر والصراع، والتي ابتسمت لأم صلال، فسجل له كل من الفيس ماغنو وابراهيما نداي وبزمن خوبياري والبحريني محمد حسين، واهدر ضاحي النوبي الذي سدد الكرة قوية وصدها بابا مالك حارس المرمى.

وسجل للعربي بيسكو لاتشي وخوخي بوعلام ومالك معاذ، واهدر علي مجبل الذي سدد الكرة بجوار القائم الايمن خارج المرمى ومحمد الكبيسي الذي سدد الكرة وانقذها بابا مالك.

ولم ترق المباراة الى المستوى الفني الذي توقعه الجمهور وان كان ام صلال هو الافضل والاحسن والأكثر وصولاً للمرمى، لكنه اهدر كل الفرص التي اتيحت امامه بغرابة شديدة، خاصة فرصة ماغنو في الدقيقة الاخيرة من عمر الوقت الاضافي الثاني والمباراة، عندما وقع دفاع العربي في خطأ فادح واهدى الكرة الى البرازيلي ماغنو الذي اصبح وجهاً لوجه مع حارس العربي وبدلاً من التسديد في المرمى مررها عرضية الى خويباري لضمان الهدف لكنه سددها فوق العارضة.

وعقب المباراة وفي المؤتمر الصحافي عبر الهولندي تين كات مدرب ام صلال عن سعادته الكبيرة بالفوز على العربي والتأهل الى المربع الذهبي لكاس الأمير وقال: بقدر سعادتي بالفوز كانت سعادتي بأن اكون مدرباً لفريق يحق لي ان افخر به، حيث وجدت فيه امكانات طيبة جداً وهو فريق قادر على الظهور بشكل افضل في الموسم المقبل وهو ما سنعمل عليه في الفترة اللاحقة.

وأضاف: ركلات الترجيح هي التي حسمت الامر وهي بلا شك تعتمد على الحظ وتوفيق اللاعب وهي لا تقلل من جهد الفريق المنافس او الخاسر، واشار الى انه سيعمل جاهداً من اجل تصعيد امكانات الفريق لكي يكون اكثر استعداداً لمباراته المقبلة، بغض النظر عن اسم الفريق الذي سيقابله..

من جانبه اعرب الالماني شتيلكة مدرب العربي ايضاً عن سعادته لردة فعلهم التي تمخضت عن أداء افضل في الشوط الثاني على الرغم من استمرار بعض الصعوبات الفنية والمعنوية، لا سيما عقب الخسارة الاسبوع الماضي امام الغرافة.

الدوحة - بلال قناوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات