دوري الأبطال على المسابقات المحلية

«الآسيوي» يربك أنديتنا بسريان عقوبات دوري الأبطال على المسابقات المحلية

تسبب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في إرباك للأندية المحترفة المشاركة في منافسات دوري اتصالات، بعد قراره الصادر أخيراً بأن تسري العقوبات الموقعة على اللاعبين أو مسؤولي الفرق في بطولة دوري أبطال آسيا على البطولات المحلية.

ويرجع الإرباك إلى تأخر الاتحاد الآسيوي في إرسال قائمة أسماء الموقوفين المقرر إيقافهم عن اللعب أو التواجد مع فرقهم في الجولة العشرين من دوري اتصالات والتي تنطلق منافساتها غداً الأحد، وعلم «البيان الرياضي» أن أندية قامت بالاستفسار عن الأمر في ظل ترقبها هل سيتم التطبيق من الجولة العشرين أم لا، لاسيما وأن بعض الأندية تخشى من مشاركة لاعبيها المعاقبين بالإنذار الثاني في مباراة الفريق المقبلة في بطولة الدوري، ومن ثم تتعرض لمفاجأة لا يحمد عقباها.

من جانبه أكد يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد الكرة أن القرار يطبق منذ لحظة صدوره من قبل الاتحاد الآسيوي، مضيفاً: ننتظر كتاباً بقائمة الأسماء المهددة بالإيقاف (لم تكن وصلت الأسماء إلى اتحاد الكرة لحظة كتابة الخبر).

بيد أن الأمين العام لاتحاد الكرة أكد أنه «ليس بالضرورة أن يتم تطبيق العقوبات في الجولة العشرين من بطولة الدوري، إلا أنه يجب تطبيق العقوبة». وبسؤاله من يحدد المباراة التي يتم فيها إيقاف «المعاقب»، قال عبدالله: اتحاد الكرة وبالاتفاق مع الرابطة يحددان ذلك وليست الأندية.

وعما تردد عن وجود نقاش بين اتحاد الكرة والرابطة حول موعد تطبيق العقوبة هل اعتباراً من الآن أم بدءاً من انطلاق الموسم المقبل، أجاب: إذا كانت هناك وجهة نظر للرابطة بأن تؤجل تطبيق العقوبات للموسم المقبل كون الثلاث جولات المتبقية من عمر الدوري مهمة وحساسة للفرق، فيمكن عرض الأمر على الاتحاد الآسيوي الذي قد يرى بدوره أن هذا الأمر يعتبر شأناً داخلياً في موعد تطبيق العقوبة.

وكان الاتحاد الآسيوي أجرى تعديلاً على المادة رقم 38 من نظام الانضباط، والمتعلق بنظام مسابقات الأندية في الاتحاد الآسيوي، حيث جاء في (التعديل الجديد) أن يتم ترحيل عقوبة الإيقاف الصادرة بحق اللاعب أو المسؤول في الفريق في مباراته ضمن بطولة دوري أبطال آسيا أو كأس الاتحاد إلى المباراة الرسمية التالية للفريق، وإن كانت تلك المباراة ضمن مسابقة محلية.

وجاء في تفصيل التعديل «وفقا لنظام الانضباط بالاتحاد الآسيوي فإن المباراة الرسمية هي المباراة التي يتم تنظيمها بواسطة هيئة خاصة بكرة القدم لجميع الفرق أو الأندية التي تقع في إطار عملها، والتي تؤثر نتيجتها على حقوق المشاركة في المنافسات الأخرى ما لم تنص اللائحة المعنية على خلافه».

وأكد الاتحاد الآسيوي على أن المباراة الرسمية في مثل هذه الحالة تفهم على إنها المباراة في مسابقة الأندية التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أو الاتحاد القاري المعني أو الاتحاد الوطني المعني، وعلاوة على ذلك يجب على اللاعب أو المسؤول إتمام فترة الإيقاف على مستوى النادي وذلك مع أي ناد يسجل به سواء أكان بذات الاتحاد العضو أو باتحاد جديد.

وسيخطر الاتحاد الآسيوي الاتحاد العضو المعني من وقت لآخر بقائمة الذين عليهم إتمام فترة الإيقاف في المباراة الرسمية القادمة على المستوى المحلي، ويجب على الاتحاد العضو اتخاذ التدابير الضرورية عن طريق التعاون مع (الآسيوي) لضمان تنفيذ الإيقافات في مسابقة الأندية المحلية.

عمر جمعة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات