اهتمام على أعلى المستويات من القيادة السياسية

مؤتمر «سبورت أكورد» الثامن يختتم فعالياته في دبي

اختتم مؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 أعماله في قاعات فندق اتلانتس النخلة جميرا بدبي، أمس، بعقد اجتماع الجمعية العمومية لسبورت أكورد الدولية، وذلك بعد ستة أيام من الاجتماعات الخاصة وجلسات النقاش والفعاليات المصاحبة، في حضور على أعلى المستويات من القيادة السياسية، جنباً إلى جنب مع كبار المشاركين، ومن بينهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر، وعدد من رؤساء الاتحادات الدولية، وبطل السباحة الأولمبي أيان ثورب، ولاعب الكريكت الشهير راهول درافيد.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد شهد حفل افتتاح المؤتمر، في حضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة لجنة دبي المنظمة لمؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010، رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.

وشهد أسبوع المؤتمر، انعقاد اجتماعات الجمعية العامة للاتحادات الرياضية الدولية (GAISF) ورابطة الاتحادات الدولية الأولمبية الصيفية (ASOIF)، ورابطة الاتحادات الدولية الأولمبية الشتوية (AIOWF)، وانعقاد منتدى المدينة، وأيضاً اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، الذي نتج عنه إيقاف الاتحاد الدولي لبناء الأجسام والرشاقة.

وكان المؤتمر قد شهد يومي 28 و29 أبريل، مناقشة العديد من الموضوعات، مثل «الرياضة في الشرق الأوسط»، و«التغيرات الجغرافية في مجال الرياضة»، والتنمية المستدامة، و«استقلالية الرياضة»، فضلاً عن مقابلات ومقابلات حصرية مع الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان، وبطل السباحة الأولمبي الأسترالي أيان ثورب، ولاعب الكريكت الهندي الشهير راهول درافيد.

وأتاح المؤتمر فرصة كبيرة للمشاركين فيه، لبناء العلاقات والتواصل مع المتحدثين رفيعي المستوى، وكذلك الرياضيين والخبراء، بما يشجع على مزيد من التعاون وتبادل الآراء.

وتوجه هاين فيربروغن، رئيس مؤتمر سبورت أكورد الدولي في ختام الحدث، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على رعايته للمؤتمر.

كما توجه بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي واللجنة التنظيمية في دبي على الجهود الكبيرة والدعم المميز الذي لقيه المؤتمر، قبل انطلاق فعالياته وخلالها أيضاً. وأخيراً، أعرب عن شكره الخاص لسمو الأميرة هيا بنت الحسين، «التي لولاها، لما كان هناك مؤتمر سبورت أكورد الدولي في دبي».

رفعت بحيري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات