اختتام مؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010

جاك روغ: دبي تستحق استضافة الألعاب الأولمبية

اختتم مؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 أعماله في دبي باجتماع الجمعية العمومية لسبورت أكورد الدولية الذي عقد يوم أمس في فندق اتلانتس.

وذلك بعد ستة أيام من الاجتماعات الخاصة وجلسات النقاش والفعاليات المصاحبة، في حضور على أعلى المستويات من القيادة السياسية، وصناع القرار الرياضي في العالم إلى جانب كبار نجوم الرياضة والأمين العام السابق للأمم المتحدة، ووسط إشادة غير مسبوقة من القيادات الدولية بالمستوى التنظيمي الذي قدمته دبي للمؤتمر والاهتمام رفيع المستوى والجهود والتسهيلات التي قدمتها اللجنة المنظمة في دبي.

وكان آخر المشيدين بالتنظيم الدكتور جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية والذي أكد على أهمية ما جاء من اجتماعات ومناقشات خلال الدورة الثامنة التي احتضنتها دبي أول مدينة في الشرق الأوسط تستقبل هذا النوع من التجمع العالمي.

وأكد خلال مؤتمر صحافي أن دولة الإمارات أثبتت نجاحها الكبير في تنظيم المؤتمرات الضخمة، وأن دبي تمتلك بنية تحتية وكوادر قادرة على المضي نحو المزيد من التقدم والتطور. وأكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بأن من حق دبي التفكير في تنظيم الألعاب الأولمبية.

في إشارة إلى شرف مستحق يؤهل دبي لاستضافة مثل هذا الحدث الرياضي العالمي، وكشف أن اللجنة الأولمبية الدولية تساعد دبي في الدراسة التي تجريها حاليا بشأن إمكانية استضافتها للألعاب الاولمبية. وذهب روغ إلى أبعد من ذلك، حيث أكد بأن عامل الطقس الحار في منطقة الشرق الأوسط وإن كان يؤخذ بعين الاعتبار إلا أنه لا يمثل عاملا حاسما في عدم أهلية أي مدينة لاستضافة الدورة الاولمبية.

وقال روغ: «تود العديد من الدول استضافة الألعاب الاولمبية، ونحن في اللجنة الأولمبية الدولية ليس لدينا عملية اختيار دورية أوتوماتيكية. إنما نركز على مستوى ونوعية العرض المقدم إلينا، ولن نتردد في منح فرصة الاستضافة لأي بلد لأول مرة، طالما يتوفر لديها كل المطلوب لتحقيق التنظيم الناجح، كما حدث عندما منحنا ريو دي جنيرو حق تنظيم ألعاب 2016».

محمد بن راشد وحمدان بن محمد وهيا بنت الحسين وأحمد بن محمد وجاك روغ وهاين فيربرغن في يوم افتتاح المؤتمر

رفعت بحيري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات