مشاركة نخبة من قيادات الرياضة في العالم

أسطورة الكريكيت راهول درافيد في مؤتمر سبورت أكورد

صورة

من المقرر أن يشهد مؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 دبي، مشاركة أسطورة الكريكيت اللاعب الهندي راهول درافيد، ضمن قائمة المشاركين، وراهول هو قائد المنتخب الهندي السابق ونجم الدرجة الأولى في أغنى المنافسات الرياضية الاحترافية.

فقد شهدت الرياضية في الآونة الأخيرة تحولات جغرافية مهمة خاصة في منطقة الشرق الأوسط التي أصبحت تمتلك بنية تحتية تؤهلها لاستقطاب الأحداث الرياضية الهامة والعمل جنب إلى جنب مع الهيئات والمنظمات الدولية في دعم وتطوير الرياضة العالمية.

لذا فان اقامة مؤتمر سبورت أكورد الدولي لأول مرة في الشرق الوسط يعتبر دليل على المكانة المرموقة التي وصلت إليها المنطقة والجهود التي تبذلها لإنجاح هذه المنتديات والإستفادة من نتائجها. كما ويفرض على الدول والمؤسسات الرياضية المتقدمة أن تعطى للمناطق الجغرافية الرياضية الجديدة مزيدا من الاهتمام والتطوير.

ويجب التأكيد على ضرورة التواجد المستمر لصانعي القرار في المجال الرياضي في مثل هذه المؤتمرات الهامة وذلك لتبادل الأفكار والخبرات حول المواضيع التي تهم المجتمع الرياضي واستخلاص النتائج والإستفادة من تجارب الدول التي تقوم بتطوير النظم والأحكام الخاصة بالرياضة.

كما أن إقامة مؤتمر سبورت أكورد الدولي في منطقة الشرق الأوسط التي تعتبر منطقة قريبة من المجتمعات الآسيوية الأخرى، فرصة كبيرة لمختلف الرياضيين لمناقشة القضايا التي تهم المنطقة مع مختلف الجهات الدولية والمنظمات الرياضية وطرح المشكلات التي تواجهها الدول والتى تتعلق بمستقبل تطوير الرياضة.

ويشارك فى المؤتمر ديمتري شيرنيشينكو، الرئيس التنفيذي ل«سوتشي 2014»، وهي أول مدينة روسية تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، والجنوب أفريقي سام رمسامي، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، الذي تعتبر بلاده أول دولة أفريقية تستضيف نهائيات كأس العالم في كرة القدم (ئةئء).

وأيضاً، سيكون من بين المتحدثين، ما جوولي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب ل«إنفرونت سبورتس آند ميديا» (الصين)، وهو مدير الرياضة السابق في تلفزيون الصين المركزي، أكبر شبكة تلفزيون في العالم، والمسؤول عن استضافة عمليات البث في أولمبياد بكين.وسيتولى إدارة جلسة النقاش هذه، مايكل لينارد، العضو المنتدب لشركة «بالادين العقارية»، وهو عضو في المجلس الدولي للتحكيم في المجال الرياضي.

فخر دولي

وقالت أنا هيلمان، المدير التنفيذي لمؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 دبي: «نحن فخورون بتمكننا من جمع باقة متميزة من المشاركين، من أجل تقديم الصورة الكاملة لبعض القضايا المتعلقة بأكبر الأسواق الرياضية». وأضافت: «جميعهم لديهم خبرات فريدة وقادرون على تقديم رؤية واضحة حول التوسع في مجال الرياضة نحو مناطق جديدة، وماذا تعني التغيرات الديمغرافية بالنسبة إلى استضافة الأحداث الرياضية والاستهلاك الرياضي، في كل الألعاب ومجالاتها».

إحداث التغيير الايجابي

وقال مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي: «تأتي استضافة دبي لمؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 في ظل توجهنا للتركيز على قوة الرياضة ودورها في إحداث التغيير الايجابي في المجتمعات عن طريق كسر الحواجز بين الشعوب وكذلك عبر إثراء حياة الناس. ونحن فخورون باستضافة مؤتمر سبورت أكورد في رحاب دبي ونتطلع للمؤتمر كإضافة قيمة إلى دولتنا وجهودنا للمساهمة في مثل هذه الأحداث».

يذكر أن مؤتمر سبورت أكورد الدولي 2010 دبي، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، يعقد في فندق أتلانتس النخلة في دبي، خلال الفترة من 25 إلى 30 أبريل 2010، وهذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها هذا المؤتمر في منطقة الشرق الأوسط وهو يحظى أيضاً برعاية «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، طيران الإمارات، مؤسسة دبي للإعلام، هيئة الطرق والمواصلات ومدينة دبي الرياضية.

وفي كل عام، يشهد مؤتمر سبورت أكورد تنظيم معرض تفاعلي والعديد من حفلات الاستقبال، إضافة إلى جلسات النقاش عالية المستوى، بما في ذلك «منتدى المدينة»، واجتماع الجمعية العمومية السنوية للهيئات والاتحادات الرياضية، كما يستقطب المؤتمر أكثر من 1500 مشارك يمثلون قطاع الرياضة حول العالم.

ويجمع المؤتمر سنوياً ممثلين عن 100 من الاتحادات الرياضية العالمية، والمنظمات التابعة لـ سبورت أكورد/ الاتحادات الأولمبية الدولية للألعاب، والاتحادات الأولمبية الدولية للألعاب الصيفية، والاتحادات الأولمبية الدولية للألعاب الشتوية، وأعضاء الجمعية العمومية للاتحادات الأولمبية الدولية، والرعاة، والمدن المضيفة للعروض.

دبي : «البيان»

تعليقات

تعليقات