هيا بنت الحسين تثني على جهود المجموعة السابعة للاتحاد الدولي

تقسيم الدوري العربي للفروسية إلى أدوار فرعية جغرافياً

اجتمعت المجموعة الإقليمية السابعة للاتحاد الدولي للفروسية في وقت سابق من هذا الأسبوع في فندق أتلانتس النخلة في دبي بحضور حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية.

وترأس الاجتماع الرئيس الإقليمي للمجموعة السابعة للاتحاد الدولي للفروسية الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بمشاركة 15 دولة من مختلف دول العالم.

وألقى الرئيس الإقليمي للمجموعة السابعة للاتحاد الدولي للفروسية في بداية الاجتماع بيانا رحب فيه بجميع ممثلي المجموعة السابعة وتوجه بجزيل الشكر إلى مقام سمو الأميرة هيا بنت الحسين على حضورها الاجتماع الإقليمي الثامن للمجموعة السابعة المنعقد في دبي.

وألقت سمو الأميرة هيا بنت الحسين كلمة ترحيب أثنت فيها على جهود فريق المجموعة السابعة في عملية التنسيق والدعم للفرسان والخيول ورياضة الفروسية بشكل عام.

وناقش المجتمعون البند الأول من جدول الأعمال حول التعاون بين مختلف دول المجموعة السابعة لتطوير رياضة الفروسية في المنطقة كما تم طرح الخبرات والأفكار بهدف إثراء أجواء الحوار وإنتاج الصيغ والمناهج الناجحة.

وشمل جدول الأعمال نقاطا أخرى مهمة دارت حول جدول أعمال الاجتماع السابق المنعقد في 10 يناير 2010 بدبي والشؤون المتعلقة بالمتأهلين من الدوري العربي لكأس العالم للاتحاد الدولي للفروسية في الموسمين الحالي والقادم والموافقة على تقسيم الدوري العربي إلى أدوار فرعية على أساس جغرافي .

وكذلك التقرير السنوي الذي قدمته اللجنة الاستشارية الفنية بتوصيات تتعلق بالمقترح والشكل الجديد للدوري العربي والدوري الممتاز (دوري القمة) ودوري الترقي الترويجي لسلسلة بطولات كأس الأمم للقفز عن الحواجز وتصنيف الفرسان العرب والمسابقات الصيفية وتقديم مسابقات جديدة لخدمة فئات عمرية مختلفة.

وقدم الدكتور توم مورتون وهو استشاري بيطري بهيئة الإمارات لسباق الخيل بدولة الإمارات العربية المتحدة عرضاً تقديمياً حول شروط تحصينات انفلونزا الخيل والطعوم الأساسية والدورية للخيول والمتطلبات والشروط البيطرية الواجب توفرها عند تصدير واستيراد الخيول ومزايا الشهادات الصحية الموحدة للتنقل المتعدد بين الدول.

وتضمنت التوصيات الأخرى إيلاء مزيد من الاهتمام على فئات الفرسان من الأطفال والنشء والشباب واحتمال عقد كأس الأمم للنشء في المنطقة.

كما تم تقديم اقتراح بشأن إعداد دورة تدريب تذكيرية تنشيطية بشأن القواعد البيطرية لمعالجة الخيول ووضع خطوط إرشادية تهدف إلى تثقيف الفرسان.

وستتولى هذه الدورة التدريبية حال عقدها توفير إرشادات للفرسان بشأن معالجة المشكلات البسيطة والمتقدمة فيما يخص صحة الخيول قبل المشاركة في المسابقات الوطنية أو الدولية.

ومن بين أهم القرارات التي تم اتخاذها في الاجتماع إنشاء قناة اتصال بين حكومات دول المجموعة السابعة (عبر وزارات الزراعة) لاتخاذ خطوة إيجابية تهدف إلى حل مسألة نقل الخيول عبر الحدود والمعابر والتجهيزات خلال الفعاليات.

وتقرر أن يصار إلى تشكيل لجنة بيطرية (لجنة الخبراء) تقدم مقترحا يهدف إلى معالجة قضايا النقل عبر الحدود والقضايا البيطرية المتعلقة بالخيول وإجراءات الاستيراد والتصدير.

وسيتم إرسال هذا المقترح عقب ذلك إلى جامعة الدول العربية بالقاهرة لطرح الموضوع على مستوى الوزارات وإرساله بصورة رسمية إلى وزارات الزراعة المعنية في كل دولة.

وفي ختام الاجتماع طلب الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بشكل رسمي نيابة عن اتحادات أعضاء المجموعة السابعة استمرار سمو الأميرة هيا بنت الحسين لولاية أخرى كرئيسة للاتحاد الدولي للفروسية وأن تكمل مسيرتها الهادفة إلى تحديث رياضة الفروسية وتطويرها على المستوى العالمي.

وتوجهت سمو الأميرة هيا بجزيل الشكر إلى الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة على كلماته الطيبة وخصت بالشكر الحاضرين من أعضاء المجموعة السابعة للاتحاد الدولي للفروسية على ثقتهم المستمرة ودعمهم.

وأكدت سموها التزامها الشخصي تجاه تطوير رياضة الفروسية وتحديثها وتقدمها على صعيد العالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات