تشكيل اللجنة المنظمة للدورة الثانية لرياضة المرأة الخليجية

تشكيل اللجنة المنظمة للدورة الثانية لرياضة المرأة الخليجية

اعتمد مجلس ابوظبي الرياضي تشكيل اللجنة المنظمة العليا للدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستقام تحت رعاية كريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس لمؤسسة التنمية الأسرية ، من 28 ـ مارس وحتى 1 ابريل المقبل بمشاركة خمس دول خليجية هي (الإمارات، الكويت ، قطر ، عمان ، البحرين) .

ويترأس اللجنة المنظمة العليا للبطولة الفريق الركن (م) محمد هلال سرور الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة ونورة خليفة السويدي رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية نائبا للرئيس وتضم ناصر التميمي عضو -مدير للبطولة- رئيس اللجنة الفنية ونورة الأنصاري عضو- مساعد مدير البطولة ، وفاطمة العامري رئيس اللجنة الإدارية وجمعة النعيمي رئيس اللجنة المالية وغوية النيادي رئيس اللجنة الطبية ومحمد جاسم رئيس اللجنة الإعلامية والملازم أول / شمة احمد المهيري رئيس اللجنة الأمنية وخالد آل حسين عضو ؟ ممثل الهيئة العامة للشباب والرياضة وصفية محمد الحوسني عضو ممثل مجلس أبوظبي للتعليم.

وكانت اللجنة المنظمة العليا للبطولة قد عقدت يوم أمس الأول اجتماعها الأول في مقر اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو بابوظبي لمناقشة التحضيرات المبكرة مع رؤساء لجان البطولة للبدء بتنفيذ الخطوات الفاعلة لانجاز المهام والمسؤوليات التي تكفل بتحقيق النجاح التنظيمي والإداري والفني للبطولة الخليجية .

وقامت اللجنة المنظمة العليا بتوزيع الأدوار والمهام في منظومة الأعمال التحضيرية للدورة واضعين نصب أعينهم دراسة تفصيلية لنواحي الإقامة والإعاشة وجاهزية الملاعب والصالات والمنشات الرياضية لاحتضان منافسات البطولة .

استعرضت اللجنة المنظمة العليا التحضيرات التي قام بها كل من مجلس ابوظبي الرياضي ولجنة الإمارات للرياضة النسائية التي شكلت محورا جوهريا داعما لمسيرة الإعداد المثالي لتقديم بطولة رائعة تحمل مزايا النجاح والتميز بكل جوانبها .

وثمنت اللجنة المنظمة العليا الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) للحركة الرياضية النسائية في الدولة ، ورعايتها المتواصلة لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع وحثها على تقديم الإبداعات والانجازات التي تعزز مسيرتها الرياضية .

مؤكدين بان رعاية سموها للدورة الخليجية للمرأة يؤكد على حرصها الكبير ونهجها الوطني الرائد والذي سيمنح الدورة رونقا وطابعا يحمل الدافع الكبير لتحفيز جميع المشاركات على تحقيق أبهى النتائج لاسيما المنتخبات الوطنية الإماراتية التي ستكون في حالة التأهب لتحقيق الانجازات والألقاب في الدورة تثمينا لدعم سموها الذي يعد مصدر فخر واعتزاز لشريحة الرياضة النسائية الإماراتية .

الجدير بالذكر ان الدورة الخليجية الأولى أقيمت في دولة الكويت عام 2008 وتقام الدورة الثانية في دولة الإمارات من 28 مارس إلى 1 ابريل 2010 بمشاركة ما يقارب 400 لاعبة من دول مجلس التعاون الخليجي في ثمانية العاب معتمدة في الدورة.

وهي ( العاب القوى ، العاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ، كرة القدم ، الرماية ، التايكواندو، الفروسية ، الطائرة ، البولينغ ).علما بان اللجنة المنظمة العليا ستعقد اجتماعها الثاني يوم الأحد المقبل لتسمية اللجان الفرعية في الهيكل التنظيمي والعمل على استثمار الوقت لضمان عوامل نجاح البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات