يعشق الإنتر..والاحتراف في فرنسا أمنيته ومعجب بـ «إيتو»

شهاب أحمد:العين قادر على انتزاع لقب الدوري

صورة

اعترف نجم العين شهاب أحمد بأنه غير مؤهل لارتداء شعار المنتخب الوطني في الوقت الراهن لأنه لم يبلغ الجاهزية المطلوبة، مشيراً إلى أن هناك من هو أجدر منه بالدفاع عن ألوان الأبيض الإماراتي.وقال إن هدفه حالياً ينصب في نيل ثقة مدرب العين البرازيلي سيريزو والجماهير العيناوية للبقاء أساسياً في التشكيلة البنفسجية بعد عودته من رحلة إصابة طويلة، وأكد شهاب أن العين ورغم تراجع مستواه في الفترة الأخيرة، إلا أنه وكعادة الكبار عاد إلى سابق مستواه، مشيراً إلى المجهودات الكبيرة والعمل المتميز الذي قام به المدرب سيريزو بعد توليه المهمة خلفاً للألماني شايفر في ديسمبر الماضي.ورفض شهاب ترشيح فريق بعينه للحصول على لقب الدوري هذا الموسم، ولكنه قال إن الدرع لن تخرج من أندية أبوظبي الثلاثة، وتطرق اللاعب المحبوب للعديد من القضايا والأحداث وكشف أسرار وخبايا فاتحاً قلبه وعقله لـ «البيان الرياضي» في حواره معه:

سعيد بالعودة لتشكيلة البنفسج* شهاب أحمد يستقر أخيراً في تشكيلة البنفسج بعد غياب ما تعليقك؟ ـ تجدني سعيداً بالعودة إلى مكاني بتشكيلة العين كأي لاعب آخر يجد له مكانا في صفوف الزعيم وتتاح له الفرصة ليدفع ضريبة الحب لهذا النادي الذي تربينا بين جدرانه، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن العيناوية قيادة وإدارة وجمهورا. * بعد عودتك من الإصابة شاركت في مباريات قليلة.. فما السبب؟ ـ أولاً أود أن أتقدم بخالص الشكر لجماهير العين الوفية التي ظلت تسأل عني في غيابي وتشجعني بعد عودتي، والحقيقة أنني وبعد أن أجريت العملية الجراحية في أنكل قدمي بنجاح انتظرت فرصتي في تشكيلة العين، لكن المدرب السابق شايفر كانت له وجهة نظر مختلفة، إذ لم يمنحني هذه الفرصة إلا في فترات متباعدة قبل قدوم المدرب البرازيلي سيريزو.

* ظهرت بمستوى متميز في مباراة الوحدة بنصف نهائي كأس اتصالات الموسم الماضي، ثم عدت وتسببت في ركلة الجزاء التي سجل منها العين هدف الفوز على الشباب في النهائي قبل أن تختفي من جديد؟ ـ الحقيقة أنني لم اختف بإرادتي ولكن كما قلت ان المدرب السابق شايفر كانت له وجهة نظر مختلفة واعتقد انه اضطر لإشراكي لأن عددا كبيرا من لاعبي المنتخب كانوا غائبين عن التشكيلة وبعد أن عادوا جلست على دكة الاحتياطي. وهل أقلقك جلوسك احتياطيا وخشيت ألاّ تعود للتشكيلة مرة أخرى؟ ـ أبداً، لم يقلقني هذا الأمر، لأنني أثق في إمكاناتي أولاً، وثانياً لأننا في العين فريق واحد نكمل بعضنا البعض، ومن المهم بالنسبة لأي منا هو أن يحقق الفريق الفوز بغض النظر عن من يلعب ومن يجلس احتياطي.

* على ذكر إمكاناتك فرغم ظهورك المتميز في الفترة الأخيرة، لكنك ما زلت بعيداً عن مستواك المعروف؟ ـ هذه حقيقة والسبب في ذلك يعود لغيابي الطويل عن الملاعب بسبب الإصابة التي اضطرتني لإجراء عملية جراحية في الأنكل، والأمر فقط يحتاج لبعض الوقت حتى أعود كما تعرفني الجماهير. * تهيبت العملية الجراحية في أنكل قدمك فترة طويلة، فكيف اقتنعت أخيراً بإجرائها؟ ـ بالفعل كنت أخشى من التدخل الجراحي لأنني سمعت أن مثل هذه العمليات تتسبب في تعطيل اللاعب وتحرمه من ممارسة كرة القدم.ولكن وبعد أن اشتدت الآلام وجدت أنه لا بد مما ليس منه بد، وتوكلت على الله، وكانت المفاجأة السعيدة عندما أخبرني الدكتور خلال الفحوصات الأولية أن الإصابة هي مجرد تراكم أوساخ في الأنكل وليس أربطة، وأن العملية ستقتصر فقط على تنظيف هذه الأوساخ وهو ما حدث بالفعل والحمد لله.

عادة الكبار

بداية العين المثالية هذا الموسم لم تستمر طويلا، إذ تراجع مستوى الفريق فخرج من الكأس وتدحرج إلى المركز الثالث في الترتيب العام.فما السبب في رأيك؟

ليس ثمة سبب بعينه وهذا الأمر يحدث دائماً لكل الفرق الكبيرة في كل العالم، وكما ترى الآن فقد عاد العين قوياً في عهد سيريزو وحقق العديد من الانتصارات.

وهل تعتقد أن العين يملك حظوظا جيداً في المنافسة على اللقب هذا الموسم؟

الدوري ما زال طويلاً إذ تبقت عشر مباريات يمكن أن يحدث فيها كل شيء وفرق الست نقاط ليس كبيراً، وعلينا أن نحرص على عدم إهدار أي نقطة أخرى، وبإذن الله سينافس الفريق على اللقب.

الدرع في أبوظبي

من ترشح للحصول على لقب الدوري؟

الترشيح صعب في هذا الوقت المبكر خاصة وأن دورينا معروف بمنافسته الشديدة لدرجة تجعله غير معروف الهوية حتى قبل جولة أو اثنتين من نهايته، ولكن كما تشير النتائج وترتيب الفرق الحالي فإن درع الدوري لن تخرج من بين أندية أبوظبي الثلاثة العين والجزيرة والوحدة.

ما رأيك في محترفي العين من الأجانب؟

الإدارة العيناوية نجحت في استقدام أجانب سوبر فالأرجنتيني خوسيه ساند غني عن التعريف وهو اسم كبير وكان هداف الدوري الأرجنتيني لموسمين وهو الآن متصدر لائحة الهدافين بالدوري الإماراتي، وهو بلا شك إضافة قوية للفريق البنفسجي.

والبرازيلي إيمرسون أكد جدارته ومقدراته الفائقة منذ أول مباراة يخوضها مع الفريق العيناوي أمام الأهلي ببداية الموسم وأحبته الجماهير العيناوية، وهو قادر على إحداث الفارق في أي وقت بفضل إمكاناته البدنية الفنية والمهارية العالية.

والكوري الجنوبي لي هو أيضاً لاعب المنتخب الكوري وهذا وحده يكفي كدليل على كفاءته، واعتقد انه سيكون إضافة قوية لصفوف الفريق، أما فالديفيا فيعرفه الجميع بإمكاناته وقدراته ومهاراته وهو قائد ومحبوب وما حققه مع العين يشهد على مقدراته .

بين سيريزو وشايفر

برأيك، ما الفرق بين سيريزو وشايفر؟

هناك اختلاف كبير في أسلوب التدريب والتحضير، فبينما نجد أن سيريزو لديه في كل يوم تدريبات مختلفة بهدف اكتساب المزيد من جرعات اللياقة البدنية فإن شايفر لم يكن يهتم كثيراً بهذه الناحية، ولكن هذا لا يقلل أبدا من مقدراته واسمه الكبير في عالم التدريب.

عاد العين بعد غياب طويل للمشاركة في البطولة الآسيوية فكيف تقرأ حظوظه هذه المرة مع الأخذ في الاعتبار أنه يلعب دون عدد كبير من لاعبيه الذين شاركوا معه في السابق؟

العين ناو على تحقيق الفوز باللقب الآسيوي وتكرار إنجازه الكبيرة عام 2003 ونحن كلاعبين مشتاقون لميادين أبطال آسيا، وإذا كان الفريق سيفتقد بعض اللاعبين فإنه بالمقابل يملك عناصر قوية على المستوى المحلي والأجنبي وقادرة على إحداث الفارق وتحقيق نتائج متميزة، ولا تنس تأثير اسم العين وسمعته وكذلك جمهوره وإمكاناته وكلها عوامل ترجح كفته في هذه .

لم نر شهاب أحمد بقميص المنتخب منذ فترة طويلة؟

هذه هي وجهة نظر القائمين على أمر منتخبنا الوطني وأنا أحترمها واتفق معهم فيها كوني ما زالت غير جاهز للدخول في تشكيلة الأبيض وهناك من هم أولي مني، ولكنني سأحرص على أن أكون ضمن قائمة المنتخب قريباً، لأن هذا شرف يتمناه أي لاعب كرة.

وهل ترى أن هناك لاعبين يستحقون الانضمام للمنتخب ولم تتح لهم الفرصة؟

أرى أن كل الذين يستحقون اللعب ضمن صفوف المنتخب أتيحت لهم الفرصة.

ثقة

البقاء في التشكيلة البنفسجية هدف شهاب

قال شهاب أحمد إن ما يهمه حالياً هو نيل ثقة الجهاز الفني وجماهير الفريق العيناوية للبقاء في تشكيلة الزعيم خلال المرحلة المقبلة والمساهمة معه في تحقيق تطلعات الأمة العيناوية بالدوري وكأس أبطال آسيا التي يعود لها العين بعد فترة من الغياب.

لافتاً إلى أن البقاء أساسياً في العين يتطلب منه بذل جهوداً مضاعفة، لأن الفريق يملك في صفوفه لاعبين متميزين ولديهم ذات الإمكانات والمقدرات وكلهم على قلب رجل واحد ويهمهم تقديم أفضل الخدمات الفنية للنادي، ولذلك فإن التنافس ظل قوياً بينهم لاقتحام التشكيلة البنفسجية.

حرص

جهود كبيرة للجماهير العيناوية

يرى شهاب أحمد أن الجمهور العيناوي هو اللاعب رقم واحد وقد أسهم بصورة متميزة في تحقيق العديد من الانتصارات العيناوية بفضل حرصه الكبير على التواجد خلف الفريق في مختلف المباريات التنافسية، وأكد انه الأكثر عددية فضلا عن ابتكاراته الرائعة والمشهورة.

وأشار شهاب إلى الدور الكبير الذي لعبته هذه الجماهير الوفية في النجاح الذي حققه الفريق العيناوي خلال الفترة الماضية، مؤكداً ثقته في أن جمهور العين سيواصل جهوده بالحرص على التواجد والزحف خلف الفريق أينما ذهب لتشجيع اللاعبين ومؤازرتهم تطلعاً لتحقيق الانتصارات واعتلاء منصات التتويج داخلياً وخارجياً.

تقدير

أداء متميز للجهازين الإداري والفني

عبر شهاب أحمد عن تقديره الكبير للجهود الواضحة والمميزة للجهاز الإداري للعين بقيادة ماجد العويس وسلطان راشد، لافتاً إلى أنهما ظلا يبذلان كافة الجهود من أجل توفير المناخ الذي يساعد اللاعبين على العطاء بعيداً عن الضغوط ومؤثراتها بتذليل كافة العقبات التي واجهتهم ما كان له أثره الطيب والذي قاد الفريق لتحقيق النتائج المتميزة، مؤكداً أن اللاعبين يجدون كل العون من الجهاز الإداري.

كما وامتدح شهاب جهود الجهاز الفني بقيادة المدرب البرازيلي سيريزو، وقال إنه مدرب متمكن ويعرف بالضبط ماذا يريد، وقد حقق نجاحاً طيباً مع الفريق البنفسجي منذ توليه لقيادته.

صبر

الوقت مبكر للحكم على تجربة دوري المحترفين

أكد شهاب أن تقييم دوري المحترفين لا يزال مبكراً للحكم على هذه التجربة الوليدة بالفشل أو النجاح، وعلينا أن نصبر عليها لفترة أخرى، كما حدث في العديد من الدول التي سبقتنا في هذا المجال، والمطلوب الاستفادة من السلبيات التي ظهرت خلال الفترة الماضية، وأنا واثق أن الأمور ستمضي على نحو جيد لأنه لا تعوزنا الإمكانات لتحقيق النجاح المطلوب.

بروفايل

الاسم:شهاب أحمد

تاريخ الميلاد:يوليو 1984

الطول:169 سم

الوزن:64 كلم

الوظيفة في الملعب:ظهير أيسر

رقم القميص:23

بعد عودته الأخيرة عقب شفائه من الإصابة التي غيبته طوال موسم 2008 أظهر اللاعب شهاب أحمد مستوى متميزاً مع الفريق البنفسجي في معظم المباريات التي خاضها مع الفريق، وكان أحد أهم نجومه بعد أن قاده للحصول على بطولتي الكأس وكأس اتصالات بالموسم السابق.

شهاب أحمد أعرب عن أمنياته في أن يستقر تماماً بالتشكيلة البنفسجية بعيداً عن الإصابات والغيابات.

بسرعة

ـ أي الدوريات العالمية تتابع؟

ـ الدوري الإيطالي.

ـ ما الفريق الذي تشجعه؟

ـ إنتر ميلان.

ـ لاعب يعجبك

ـ إيتو

ـ أي الدوريات العربية تتابع؟

ـ الدوري السعودي.

ـ أي فريق تشجع

ـ الهلال.

ـ لاعب يعجبك

ـ الشلهوب.

ـ إذا وافق العين على احترافك، فأين تتمنى أن تحترف؟

ـ الدوريات الأوروبية؟

ـ أي الدوريات الأوروبية؟

ـ الدوري الفرنسي.

ـ هوايات أخرى غير كرة القدم

ـ ألعب البلايستيشن.

ـ أين تقضي أوقات الفراغ؟

ـ مع الأهل.

ـ برنامج تلفزيوني تتابعه

ـ خط الستة.

ـ معلق تلفزيوني يعجبك تعليقه

ـ علي سعيد الكعبي ويوسف سيف.

ـ لاعب بدورينا..

ـ الوهيبي والشحي.

طلحة عبدالله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات