EMTC

الفوز في ألعاب رمي القرص والجري والرمح

5 ميداليات حصدها دبي للرياضات الخاصة في بطولة فزاع لألعاب القوى

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أقيمت في الفترة من 9 إلى 13 الجاري منافسات بطولة فزاع الدولية الثانية لألعاب القوى دبي 2010 بملعب نادي ضباط الشرطة بدبي بتنظيم نادي دبي للرياضات الخاصة وبمشاركة أكثر من 140 لاعباً ولاعبة من أكثر 23 دولة من مختلف دول العالم.

شاركت فتاة الإمارات بقوة في النسخة الثانية لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى والتي تحسن أداؤها في المنافسات عن النسخة الأولى واعتلت منصات التتويج بقوة، فقد حققت بطلة نادي دبي للرياضات الخاصة لطيفة السويدي انجازاً يضاف إلى الانجازات الرياضية لفتاة الإمارات، فقد تفوقت لطيفة السويدي في منافسات رمي القرص وحققت الميدالية الفضية بمسافة 77. 14 م وتقدمت عليها الفتاة العربية التونسية في المركز الأول يسرى بن جمعة لتعلن الفتاة العربية عن نفسها بقوة في أكبر المحافل الرياضية العالمية.

فضيتان لغزال الإمارات

وفي منافسات الجري رجال للفئة t 20 استطاع حارب مال الله (غزال الإمارات) لاعب نادي دبي للرياضات الخاصة أن يعتلي منصات التتويج مرتين متتاليتين، وحصل على الميدالية الفضية في منافسات 100 م في منافسة قوية مع اللاعب التونسي عبد الملك سويسة وجاء في المركز الثاني بزمن قدره 18. 12 ث بفارق بسيط جداً عن صاحب المركز الأول 15. 12 ث، وفي منافسات 200 م استطاع الغزال أن يحقق نفس الانجاز والميدالية الفضية بزمن قدره 67. 24 ث، واكتمل انجاز أبطال نادي دبي للرياضات الخاصة بوقوف موسى البلوشي بجوار زميله حارب على منصة التتويج في 200 م وحصوله على الميدالية البرونزية بزمن قدره 57. 25 ث.

وبعد غياب عن المشاركات العالمية عاد اللاعب محمد حميد خلفان بطل أثينا 2004 بقوة في بطولة فزاع وحقق الميدالية البرونزية في رمى الرمح بمسافة 47. 26 م، وبهذا الانجاز يكون حصاد نادي دبي للرياضات الخاصة ميدالية فضية في رمي القرص وفضيتين في الجري وبرونزية في الجري وأخرى في رمي الرمح.

أحمد حسن: بطولة فزاع منجم المواهب

وعبر أحمد محمد حسن رئيس اللجنة الرياضية بنادي دبي للرياضات الخاصة مدير بطولة فزاع الدولية الثانية للألعاب القوى عن سعادته بالنتائج التي تحققت في هذه البطولة ليس على مستوى المنافسات بل على المستوى التنظيمي، وأشار إلى إشادة الطاقم الفني من الاتحاد الدولي باللجنة المنظمة للبطولة والذين أكدوا على قدرة دولة الإمارات على تنظيم أكبر البطولات العالمية وهذا وسام على صدورنا مما زاد من حظوظنا في تنظيم بطولة العالم للشباب في 2011.

أما عن منافسات البطولة أكد أحمد حسن أن المنافسات هذا العام كانت قوية لوجود نخبة كبيرة من الاولمبيين، وشهدت البطولة أيضاً كسر الرقم القياسي لفئة T 37 في سباق 200 م جري وهذا يعد من انجازات ومكاسب بطولات فزاع، وأضاف أن وجود الفتاة العربية بوجه عام وفتاة الإمارات بوجه خاص على منصات التتويج بقوة وتألق غزال الإمارات حارب وزميله موسى البلوشي وعودة محمد حميد خلفان كلها مكاسب بطولات فزاع التي تعد منجم المواهب.

ففي منافسات اليوم يتنافس لاعبو أندية دبي وأبوظبي والعين وخورفكان منافسة قوية في دفع الجلة ورمي القرص والرمح والجري وسباقات الكراسي المتحركة. ففي منافسات دفع الجلة رجال للفئات f32 - f33 - f34 يتنافس 12 لاعباً وفي رمي القرص رجال للفئات f54 - f56 - f57 يتنافس 10 لاعبين، أما في رمي القرص للفئات F53 - F33 - 34 رجال يتنافس 6 لاعبين، إما في دفع الجلة سيدات للفئاتF32? f33 - f34 يتنافس 9 لاعبات، وفي منافسات السيدات لدفع الجلة للفئات F12 صم F35 - F40 - F20 - F37 يتنافس 9 لاعبات أيضاً، وفي منافسات الرمح رجال صم للفئات F12 - F35 - F40 يتنافس 12 لاعباً، أما منافسات المضمار (الجري - الكراسي المتحركة) وهما أكثر الألعاب تجد إقبالاً جماهيرياً وتنافساً شرساً.

مشاركة غزال

ومن المنتظر أن يشارك غزال الإمارات بقوة في هذه المنافسات، ففي منافسات 100 م كراسي متحركة رجال للفئاتT53 - T54 يشارك 4 لاعبين، وفي منافسات 100 م لفئة الصم جري يشارك 7 لاعبين، أما الفئات T20- T36 فيتنافس 8 لاعبين لمسافة 100 م، وفئات T37 - T46 رجال يتنافس 5 لاعبين، أما منافسات 100 م سيدات للفئة T20 يتنافس 6 لاعبات، أما الفئات T37 -? T46 T12 صم يتنافس 4 لاعبات، وفي منافسات 1500 م رجال لفئة الصم يتنافس 5 لاعبين، أما منافسات السيدات 1500 م للفئات T20 تتنافس لاعبتان، أما منافسات 400 م كراسي متحركة للفئة T54 - T53 رجال يتنافس 6 لاعبين، أما سباق 400 م جري رجال للفئات T20 - T37 يتنافس 5 لاعبين وفي منافسات 400 م صم T46 يتنافس 6 لاعبين، أما منافسات 400 م سيدات للفئة T20 يتنافس 4 لاعبات.

العصيمي: منافسات البطولة قوية

أعرب ماجد العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي للرياضات الخاصة ومدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة دبي 2010 عن سعادته لسير الاستعدادات لبطولات فزاع كما هو مخطط لها.

وقال إن انطلاقة البطولة المحلية لألعاب القوى بمشاركة أكثر من 120 لاعباً ولاعبة، وتشهد بطولة فزاع لكرة السلة للكراسي المتحركة هذا العام مشاركة من سلطنة عمان بالإضافة للدول المشاركة في النسخة الأولى، وهي الكويت والسعودية والبحرين، وبطولة فزاع لألعاب القوى دبي 2010 تشهد مشاركة أكثر من 30 دولة وبمشاركة اللاعبين الاولمبيين من مختلف دول العالم، بعد مشاركة 21 دولة في النسخة الأولى 2009، وكذلك الحال في بطولة فزاع لرافعات القوة ستشهد مشاركة رباعي العالم الأولمبيين في رفع الأثقال، إنه خير دليل على انتشار بطولات فزاع على المستوى العالمي.

نجاح كبير

وأكد العصيمي على أن اعتماد بطولات فزاع من قبل الاتحاد الدولي يعد نجاحاً كبيراً لبطولات فزاع مما يجعل على عاتقنا مسؤولية كبيرة لبذل المزيد من الجهد.وفي ختام كلمته قال أتمنى أن تكون بطولات فزاع نقطة انطلاقة لأبطالنا نحو التأهل للاولمبياد والاحتكاك المفيد بأبطال العالم لأن هذا هو هدفنا من تنظيم مثل هذه البطولات، كما أتمنى لجميع المشاركين التوفيق في منافسات بطولات فزاع لذوي الإعاقة دبي 2010، وأضاف قائلاً: نأمل جميعاً الشفاء العاجل لبطلنا الاولمبي محمد خميس بعد إجرائه لعملية جراحية ناجحة بالنمسا ليلحق بهذه المنافسة القوية والتظاهرة الرياضية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات