الوثبة 2 وصيفاً وإسطبلات الإمارات ثالثاً

«فزاع» بطل أول كأس لرئيس الدولة لقدرة الفرق

صورة

توج فريق فزاع للقدرة بطلًا لأول لقب لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة للفرق الذي أقيم أول من أمس كمصاحب لبطولة الكأس على المستوى الفردي لمسافة 160 كم، الذي أقيم على ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ومشاركة 106 فرسان وفارسات يمثلون النخبة من فرسان العالم تقدمهم سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم.

وكان الفارس سلطان البلوشي على صهوة الجواد «تشالندر الشريف» من اسطبلات الريف قد توج بطلا للكأس على المستوى الفردي، محققا زمنا قياسيا جديدا قدره 12. 21. 6 ساعات محطما الرقم السابق الذي سجله ابن عمه عمير البلوشي في سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة على ميادين قرية سيح السلم بدبي في 12 يناير 2008، وكان قدره 28. 28. 6 ساعات على نفس الجواد.

وجاء فوز سلطان باللقب بفارق ثانية واحدة عن الفارس علي خلفان الجهورى على صهوة الجواد «خليفة» من اسطبلات الوثبة وسجل زمنا قدره 13. 21. 6 ساعات، وجاء في المركز الثالث الفارس ماجد محمد الصابري على صهوة الجواد «امين اس زيولي» من إسطبلات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزمن 33. 27. 6 ساعات.

المركز الأول

وبالعودة لبطولة الفرق التي شارك فيها 17 فريقا نجح فريق فزاع المكون من الفارس الإماراتي سالم بن غدير والفارسة الفرنسية ساره شاكيل والفارس السعودي فايز التركماني في تحقيق المركز الاول ولقب البطولة بزمن إجمالي قدره 06. 32. 22 ساعة، وجاء في المركز الثاني فريق اسطبلات الوثبة 2 المكون من الفارس الإماراتي حسان عبد الله يوسف والفارس الهندي كاران سنج والفارسة الإماراتية كوثر رضوان بزمن إجمالي 24. 33. 22 ساعة، وفي المركز الثالث فريق إسطبلات الإمارات المكون من الفارس الشيخ جمعة بن دلموك والفارسة الفرنسية جوليان جوشي، والفارس الاسباني دييجو بيلون بزمن اجمالي 07. 47. 23 ساعة.

وبالنسبة لباقي الفرق المشاركة فلم تحسب نتائج اي منها، حيث لم يكتمل ثلاثة فرسان منها مراحل السباق الست، وفقا لشروط وقواعد البطولة حيث وصل من فريق الوثبة «1» فارسان فقط هما علي خلفان الجهوري ومحمد مبارك الصابري، ووصل من فريق إسطبلات الريف 1 فارسان هما سلطان احمد البلوشي ومنذر احمد البلوشي، ووصل من فريق اسطبلات فزاع 2 فارسان هما الإماراتي سعيد صقر الاميري والفرنسية اورلي كامب.

كما وصل من فريق دبي العالمي فارسان هما يعقوب العجمي ومحمد المهيري، ووصل من فريق إسطبلات العاصفة فارسان هما محمد احمد السبوسي وسيف سلطان ضاحي، كما وصل من فريق إسطبلات ورسان فارسان هما الإماراتي شفيق احمد نور والفارسة الهندية جيثا رام، ووصل من فريق إسطبلات الإمارات 2 فارسان هما الفارس الهندي جافيد خان والاسباني انتوني مورينو.أما باقي الفرق وهو فريق اعمار، وسيح السلم 1، وهاديابيت 1، والريف 1، وسيح السلم 3، وفريق الأجانب، وفريق المانيا، فلم يكمل منها المراحل الست سوى فارس واحد فقط.

سيارة لفريق البطل

عقب ختام السباق على مستوى الفرق الذي استمر حتى نهاية الزمن المحدد لسباق تم تتويج فريق فزاع بالجائزة المخصصة لبطل الفرق، وهي سيارة دفع رباعي. وتعليقاً على تنظيم بطولة على لقب كأس رئيس الدولة للفرق لأول مرة أكد عدنان سلطان النعيمي ان تنظيم هذه البطولة جاء بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وكان الهدف منها في المقام الأول توطيد العلاقات بين الفرسان المشاركين من جميع دول العالم، لذلك لم يحدد جنسية اي فريق من جنسية واحدة بل ترك المجال للفرسان لتشكيل فرق فيما بينها.

وواصل مشيرا الى ان تلك الفكرة لاقت استحسانا من جميع الفرسان المشاركين، ومن الجانب الآخر فان تنظيم هذه البطولة فرصة لفرسان الامارات لتشكيل فرق متجانسة كما هو الحال في بطولة العالم للفرق المصاحبة للبطولة الفردية، واختتم النعيمي مهنئا فريق فزاع بالفوز بأول لقب للفرق ومشيدا بالدور الذي قام به مدرب الفريق سالم بن غدير، ومتمنيا لباقي الفرق التوفيق في البطولات المقبلة.

ومن جانبه اكد طالب المهيري أمين السر العام لاتحاد الإمارات للفروسية والسباق ان الفكرة رائدة وتحسب لنادي ابوظبي للفروسية حيث ان هذه البطولة تعد فرصة لفرسان الإمارات على التأقلم لمثل تلك البطولات وخاصة بطولة كأس العالم للفرق المصاحبة للبطولة الفردية.

وأكد المهيري ان البطولة كونها الاولى الا انها شهدت مشاركة 17 فريقا ومن المؤكد انه في البطولات المقبلة سيزيد العدد ويكون هناك تجانس أكثر بين الفرسان واختتم مهنئا فريق فزاع 1 لفوزه باللقب ومشيدا بدور مدربه في قيادة الفريق.

وأيضا اكد علي موسى مدير نادى دبي للفروسية بان الفكرة رائعة وانها تصب في صالح رياضة القدرة الإماراتية خاصة انها فرصة لتشكيل فرق عديدة يمكن في المستقبل الاستفادة منها في البطولات العالمية. واختتم مهنئا نادي ابوظبي على فكرته ومهنئا فريق فزاع 1 بطل اول بطولة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للفرق.

مؤنس برهان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات