فريق أصحاب السعادة كامل العدد

الوحدة والجزيرة في قمة فاصلة اليوم

لا صوت يعلو فوق صوت مباراة القمة أمام الجزيرة داخل أروقة نادي الوحدة. المباراة كعادتها هي ديربي العاصمة أبو ظبي، لكن هذه المرة لها خصوصية شديدة نظرا لأنها ستحدد من سيتصدر البطولة حاليا، خاصة وأن الفريقين يتساويان في عدد النقاط برصيد 33 نقطة، وإن كان فارق الأهداف لمصلحة الجزيرة.

استعدادات أصحاب السعادة للمباراة بدأت في اليوم الثاني لمباراة عجمان التي انتهت بفوز العنابي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وخاض الفريق تدريباته تحت قيادة النمساوي هيكسبيرغر مدرب الفريق، الذي حرص على عدم زيادة الحمل التدريبي على لاعبيه، لا سيما وأن ضغط المباريات في الفترة الماضية ربما يكون له تأثير في النواحي البدنية للاعبين.

ويدخل الوحدة مباراة اليوم مكتمل الصفوف؛ حيث خلت قائمة الإصابات من أي أسماء، باستثناء معتز عبد الله الذي لم يشارك مع الفريق إلا في مباراة واحدة، كما أنه لا توجد أي إيقافات بصفوف أصحاب السعادة.

عودة الغائبين

ويعود لمباراة اليوم كل من بشير سعيد وبيانو ماغراو اللذين غابا عن مباراة عجمان الأخيرة بسبب الإصابة والإيقاف، ومن المتوقع ان يخوض العنابي مباراة اليوم بتشكيل مكون من: عادل الحوسني في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع حيدر الو على وبشير سعيد وحمدان الكمالي ومحمود خميس، وفي الوسط يعقوب الحوسني وماجراو وعبد الرحيم جمعة ومحمد الشحي، وربما يكون بنجا بديلا لعبد الرحيم جمعة، أما الهجوم فسيقوده البرازيلي بيانو وإسماعيل مطر.

إدارة العنابي دخلت في أجواء القمة من خلال بعض الترتيبات المختلفة الخاصة بمداخل الجماهير؛ حيث خصصت المدخل رقم واحد لجماهير الجزيرة وعددهم 1288 مقعدا، والأبواب 2 و3 و4 لجماهير الوحدة، كما تم تخصيص المواقف الخاصة بمحطة الباصات المواجهة للنادي، وتتسع لوقوف ألف سيارة.

كما اتفقت مع إدارة مركز الوحدة التجاري على تخصيص الأدوار الثلاثة العليا في الموقف الخاص بالمركز لمشجعي نادي الوحدة، وخصصت إدارة العنابي سيارات نقل مجانية من منطقة مصلى العيد لنقل الجماهير لمقر المباراة. أما بالنسبة للحوافز التي أعدتها لجذب الجماهير لحضور المباراة، فهناك سحوبات على 50 جائزة قيمة، من بينها تذاكر سفر للقاهرة والخرطوم مقدمة من طيران الاتحاد، وساعات وهواتف متحركة.

بيرغر يتوقع الإثارة

اعترف النمساوي هيكسبيرغر مدرب الوحدة بصعوبة مباراة اليوم أمام الجزيرة، مؤكدا أنه سيواجه فريقاً من العيار الثقيل، ويكفي أنه متصدر البطولة منذ بدايتها حتى الآن، وأشار إلى أن العنكبوت فريق ليس من السهل الفوز عليه على الإطلاق، لكنه سيسعى جاهداً لتحقيق ذلك، وتوقع بيرغر أن تكون المباراة مثيرة.

وأشار إلى أنها ستكون نسخة من مباراة الدور الأول التي غلب عليها الطابع التكتيكي إلى حد كبير، خاصة وأن الجزيرة يمتلك مدربا محنكا بحجم براغا، الذي يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه المباريات، ولم ينكر مدرب أصحاب السعادة خطورة محترفي الجزيرة أوليفيرا وسوبيس، لكنه أكد أنه يتعامل مع الفريق ككل وليس مع لاعب بعينه، واستطرد: أعتقد بأن خط سير المباراة هو الذي سيحكم الاستراتيجية التي سنخوض بها اللقاء، مؤكدا أن الفريق الذي سيحرز هدف السبق ستكون له الأفضلية خلال اللقاء.

وتابع مدرب العنابي: نحن نواجه خصما عنيدا ويمتلك نوعية خاصة من اللاعبين الذين يجمعون ما بين الخبرة والمهارة أمثال دياكيه وعبد السلام جمعة وهلال سعيد وسبيت خاطر، وكلها أسماء لها باع في الملاعب الإماراتية، وبإمكان أي لاعب منهم أن يصنع الفارق. وعلى الرغم من اعترافه بصعوبة الفوز على الجزيرة فإنه أكد أنه يملك نوعية اللاعبين الذين يملكون قدرات خاصة تؤهلهم للفوز على أي فريق بالدوري، وثقته كبيرة بهم وبإمكاناتهم الفنية.

وعن ضغط المباريات ومدى تأثيره في لاعبيه يقول: أعتقد بأننا لعبنا عددا كبيرا من المباريات، وهو أمر مرهق، لكن الشيء الأجمل أننا حققنا الفوز في جميع هذه المباريات، لذلك نأمل باستمرار الانتصارات، وأن تعطينا دفعة نحو الفوز في لقاء اليوم والانفراد بالصدارة. وأخيراً أكد مدرب الوحدة أن مباراة اليوم مهمة وصعبة لكنها بثلاث نقاط، ولن تحدد بطل الدوري، فالمشوار ما زال طويلا، ومن المبكر جدا أن نحكم على البطولة من الآن. وأخيرا تمنى مدرب العنابي أن تسير المباراة بشكل جيد، وعدم وجود أي عوامل خارجية تعكر صفوها؛ مثل ضربة الجزاء التي حصل عليها الجزيرة في الدور الأول من دون أي مبرر.

إسماعيل مطر: الهدوء يحسم النتيجة

أكد إسماعيل مطر نجم الوحدة والمنتخب الوطني أن مباراة فريقه اليوم أمام الجزيرة ما هي إلا مباراة بثلاثة نقاط فقط، لكنها بكل تأكيد مهمة بالنسبة لنا، خاصة وأنها ستحدد من المتصدر حالياً على قمة الترتيب، وأشار إلى أن الفريق الأكثر تركيزا خلال اللقاء هو الذي سيكتب له الفوز، مشيرا إلى أن الخبرة سيكون لها عامل في حسم نتيجة مباراة اليوم، وتمنى أن يكون التوفيق حليف فريقه خلال المباراة، وطالب جماهير النادي بضرورة مساندة اللاعبين من المدرجات، حتى يتمكن الفريق من تحقيق آمال هذه الجماهير الطامحة في بطولة منذ فترة.

مداعبة

عبد الله صالح: الحلوى العمانية جاهزة للجزراوية

لم تختلف توقعات عبد الله صالح مدير فريق الوحدة عن توقعات مدرب الفريق النمساوي هيكسبيرغر، حيث توقع أن تكون المباراة مثيرة وحماسية، لكن سيغلب عليها الطابع التكتيكي إلى حد كبير، كما أكد أن الفريق الذي سيسجل في البداية ستكون له الأفضلية في حسم نتيجة المباراة، وتوقع أبو بدر أن يبدأ الجزيرة المباراة مدافعا ومتكتلا وسط الملعب، وفي المقابل سيهاجم الوحدة بشراسة بهدف إحراز هدف مبكر منذ البداية، وأشار إلى أن مباراة اليوم ستكون قمة بكل تأكيد، لكن أتمنى فوز الوحدة للانفراد بصدارة الدوري، وليبتعد عن منافسيه.

وأكد مدير فريق الوحدة أنه سيجهز الحلوى العمانية ليقدمها هدية فوز الوحدة إلى الجزراوية، مشيراً إلى أنه من الصعب توقع نتيجة المباراة، لكن العنابي كله إصرار على تحقيق الفوز في هذا اللقاء الصعب، وتمنى أن يخرج اللقاء بالشكل الذي يليق باسم وسمعة الناديين، وطالب جماهير الوحدة بضرورة التواجد بالمدرجات لمساندة اللاعبين داخل الملعب، خاصة وأن التواجد الجماهيري الكبير سيكون له مفعول السحر على أداء اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، وأخيرا تمنى أن يكون التوفيق حليف فريقه، وطالب لاعبيه بالهدوء والتريث في إنهاء الهجمات.

التشكيل المتوقع

الوحدة

عادل الحوسني ـ حيدر الو على ـ بشير سعيد ـ حمدان الكمالي ـ محمود خميس ـ يعقوب الحوسني ـ ماجراو ـ عبد الرحيم جمعة ـ محمد الشحي ـ بيانو ـ إسماعيل مطر

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات