الرقصة الأولمبية

الرقصة الأولمبية

الرياضة ليست دائماً منافسة حادة بين منافسين على ميدان واحد يكون الفوز للأقوى والأشد بدنياً، فالرقص الإيقاعي مثلاً فصل جميل من فصول التربية البدنية فهو رياضة أشبه بالفن والإبداع والذوق الرفيع.. لما يتحفنا به نجومه من لوحات فنية رائعة لا يقدر عليها الا أصحاب الجسم النحيف المتناسق الخفيف.. ويمكن لعشاق الرقص الايقاعي ان يستمتعوا بهذا الفن بالعروض التي ستقام في كندا بمناسبة الألعاب الأولمبية الشتوية.. واللقطة للمجريين نورا هوفمان وماكسيم زافوزين خلال أحد التدريبات.

(أ.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات