اتفاق

«ساوبر» يطمح بإعادة أمجاده في السباق الأول للفورمولا 1

يشهد سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا1 2010، عودة إلى ذكرى أمجاد الفرق الخاصة التي كانت تزدهر بها الرياضة حتى التسعينات من القرن الماضي وقبل سطوة الفرق المصنعة للسيارات التي دخلت إلى المجال برؤوس أموال طائلة أدت إلى انحسار الفرق التاريخية في عدد ضئيل من الأسماء وخروج عدد كبير منها.

وشهدت حلبة البحرين الدولية مشاركات أخيرة لفرق عريقة أمثال ميناردي وجوردان، هاهي تحتضن عودة مغايرة لفريق نجح في استعادة خصوصيته بالبطولة ممثلاً ب«ساوبر» الذي أشترى مؤخراً جميع أسهم «بي.ام.دبليو» وحصل على موافقة الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» على منحه المقعد الشاغر الذي خلفه انسحاب تويوتا من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، وهو ما سيسمح له بالمشاركة في موسم 2010.

وكانت عملية شراء ساوبر لفريق بي.ام.دبليو مرتبطة بموافقة الاتحاد الدولي على مشاركته في بطولة العام الحالي، ليعود الفريق إلى سباقات الفورمولا1 مجددا بعد غياب خمسة أعوام، عندما شارك في الفئة الأولى من عام 1993 حتى 2005، ومع ذلك فإن الفريق سيضطر لاستخدام أسم «بي أم دبليو ساوبر» للدخول إلى البطولة بدلاً من تقديم طلب جديد للانضمام في وقت كان فيه باب تقديم الطلبات مغلقاً.

المنامة ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات