خطة لتأمين فعاليات كأس دبي العالمي للخيول

خطة لتأمين فعاليات كأس دبي العالمي للخيول

تفقد اللواء محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ رئيس لجنة تأمين الفعاليات، ميدان سباق الخيل في ند الشبا بدبي بحضور سعيد الطاير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للميدان، والعقيد عبد الله علي الغيثي نائب مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ نائب رئيس لجنة تأمين الفعاليات، والعقيد احمد عبيد الصايغ مساعد المدير العام للإطفاء والإنقاذ بالدفاع المدني في دبي والمقدم عدنان بن زعل ورؤساء اللجان الفرعية وذلك تمهيداً لوضع الخطة الأمنية لفعاليات كأس دبي العالمي للخيول 2010.

وبدأ اللواء محمد المنصوري وأعضاء اللجنة جولتهم التفقدية بالتعرف على مكونات منصة ومضمار ميدان سباق الخيل الذي يشكل أيقونة جديدة وصرحاً رياضياً متكاملاً هو الأكبر على مستوى العالم من حيث المساحة والبناء والمكونات والتسهيلات والتجهيزات المتكاملة الخاصة بسباقات الخيل إضافة إلى مرافق الضيافة التي تمتاز بمعاييرها العالمية مثل فندق الميدان ومضمار ميدان وحلبة عرض الخيول وأجنحة مضمار الميدان المصممة خصيصاً للشركات ورجال الأعمال.

وأوضح اللواء المنصوري أن الجولة تهدف إلى التعرف الميداني لمضمار سباق الخيل ووضع الخطط المناسبة والتنسيق مع الجهات المختصة لتأمين فعاليات كأس دبي الدولي للخيول.وأشار إلى أن احتضان دبي لهذا الحدث العالمي يستدعي من لجنة تأمين الفعاليات المشكلة بالتعاون مع الدوائر والهيئات المعنية وضع خطط لتنسيق الأدوار الملقاة على عاتق الجميع للقيام بدورهم بما يعكس الصورة المشرفة لدولة الإمارات على وجه العموم وإمارة دبي على وجه الخصوص.

وأكد اللواء المنصوري حرص اللجنة على تطوير خططها الأمنية وتوسيعها حسب المتطلبات التي تفرضها الظروف على أرض الواقع، وأن التوسع الذي يشهده مضمار ميدان سباق الخيل من حيث المساحة سيؤدي إلى توسيع الخطة الأمنية المواكبة للمضمار وزيادة أعداد رجال الشرطة لحفظ الأمن والمراقبة والمتابعة والمحافظة على أمن المشاركين والزوار والمشاهدين للسباق.

ونوه المنصوري إلى أن اللجنة تعمل على تهيئة المناخ الملائم لاستقبال كبار الشخصيات والمسؤولين والزوار من مختلف دول العالم.. موجها رؤساء اللجان الفرعية بعقد اجتماعات متواصلة مع أعضاء لجانهم لاطلاعهم على تعليمات اللجنة العليا للمعرض والتعريف بالمهام الموكلة لكل لجنة إضافة إلى التواصل والتنسيق والتعاون وتذليل الصعاب.

من جانبه قال سعيد الطاير إن المشروع يأتي ضمن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتم تنفيذه خلال22 شهرا.وأشار إلى أن التنسيق مع جميع الجهات المختصة يسير بشكل جيد منذ البداية وأن زيارة اللجنة لميدان سباق الخيل تعد تتويجاً للعلاقة التي بدأت وذلك لوضع اللمسات الأخيرة..ووضع تصور كامل لجميع فعاليات الكأس.

«وام»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات