احتجاج الغرافة يدخل الاتحاد القطري في مطب

احتجاج الغرافة يدخل الاتحاد القطري في مطب

صورة

أزمة جديدة يعيشها الاتحاد القطري لكرة القدم بسبب الخطأ الذي وقع فيه بإصداره بطاقتين للاعب واحد هو علي صالح الأحرق، البطاقة الأولى مع الغرافة كلاعب كرة صالات والثانية مع قطر كلاعب كرة قدم وبدأت الأزمة بضم قطر علي الأحرق إلى قائمة بدلائه في مباراة الغرافة الخميس الماضي في الأسبوع السادس عشر للدوري القطري لكرة القدم وهو ما جعل الغرافة يتقدم رسميا على وجود لاعبه في قائمة فريق قطر وطالب باعتباره فائزا 3-0 في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي .

لجنة الانضباط لم تجد ما تفعله أمام احتجاج الغرافة سوى إحالته إلى الشؤون القانونية ومطالبة لجنة شؤون الأندية واللاعبين ولجنة كرة الصالات بتفسير كيفية صدور بطاقتين للاعب واحد وقررت اللجنة تأجيل البت في الاحتجاج إلى اجتماعها الأسبوع القادم.من ناحية أخرى قال سعود المهندي أمين السر العام لاتحاد كرة القدم إن الفرنسي برونو ميتسو مدرب العنابي الأول مرتبط بعقد مع اتحاد الكرة حتى عام 2014 وهو ملتزم بعقده ولديه مع لجنة المنتخبات برنامج واضح للاستحقاقات القادمة التي تنتظر المنتخب وهي استحقاقات مهمة، وأكد ان الاتحاد لم يتلق أي طلب من نظيره النيجيري حول ميتسو لقيادة منتخبه في كاس العالم 2010 بجنوب إفريقيا وحتى لو وصل العرض النيجيري رسميا سنرفضه كون المرحلة المقبلة هي مرحلة إعداد للعنابي الأول.

من ناحية ثانية تجرى اليوم 3 مواجهات مثيرة في الدوري القطري لكرة القدم في ختام الأسبوع السابع عشر حيث تجمع هذه القمم فرق المقدمة والمربع الذهبي القمة الأولى تجمع الخور مع العربي والقمة الثانية قطر مع السد والثالثة الريان مع الغرافة العربي صاحب المركز الثالث سيحل ضيفا على الخور الذي كان في القاع وتخلص من الهزائم والانتصارات ورفع رصيده إلى 19 نقطة وبدا يتقدم للأمام وبدا طموح المربع الذهبي يراوده وسيكون الفوز هو الهدف الوحيد لكلا الفريقين خاصة والعربي وان ضمن إلى حد كبير التواجد في المربع الذهبي .

إلا انه لم يضمن إلى الآن المركز الثالث والذي لو يتحقق سيكون انجازا كبيرا للفريق الذي تعرض لازمات ومشاكل كثيرة في بداية الموسم وتخلص منها واعتمد على مجموعة جديدة من لاعبيه الشباب والمباراة الثانية ستكون الأكثر شراسة والأكثر صراعا كون قطر والسد متساويين في القوة وهدفهما واحد وهو الفوز بعد تعادلهما السلبي الأسبوع الماضي مع الغرافة والوكرة .

السد يسعي وبقوة للفوز من اجل تعزيز صدارته وفض الشراكة المستمرة منذ فترة طويلة مع الغرافة قبل لقائهما المرتقب في الجولة 20 من عمر الدوري وقطر يقاتل من اجل العودة إلى المربع الذهبي وتثبيت أقدامه فيه والدفاع عن لقبه والاحتفاظ به للموسم الثاني على التوالي.

أما القمة الثالثة فهي قمة جماهيرية بمعنى الكلمة حيث تجمع بين الريان صاحب اكبر شعبية وجماهيرية بين الأندية وبين الغرافة الذي أصبح من الفرق التي تتمتع بشعبية جيدة بعد الانجازات التي حققها مؤخرا في البطولات المحلية وهدف الفريقين هو نفس هدف السد وقطر حيث يسعى الغرافة إلى الفوز والى فض الشراكة مع السد من اجل الدفاع عن لقبه والاحتفاظ به للموسم الثالث على التوالي والريان يكافح أيضا من اجل الحصول على النقاط الثلاث وتثبيت الاقدام في المربع الذهبي وتعويض إخفاقه في المنافسة على الدوري .

الدوحة - بلال قناوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات