العنابي يقدم درساً في فنون كرة القدم

الوحدة بين كبار آسيا على حساب تشرشل الهندي

فتح الوحدة فصلاً جديداً من فصول مدرسة الفن والهندسة، وذلك عندما سحق تشرشل الهندي بخمسة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب أصحاب السعادة بالعاصمة أبو ظبي، المباراة في الدور التمهيدي الثاني من البطولة الآسيوية، احرز أهداف الوحدة بيانو في الدقائق 45 و65 ومحمود خميس في الدقيقة 46 و عبد الرحيم جمعة في الدقيقة 63 وإسماعيل مطر في الدقيقة 85 أما هدفا الفريق الهندي فأحرزهما دان أينو في الدقيقة 42 ودانا في الدقيقة 77.

وبهذا الفوز يصد العنابي لدوري المجموعات في البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري، وجاء الصعود العنابي عن جدارة واستحقاق حيث سيطر سيطرة كاملة على المباراة منذ الدقائق الأولى ولقن الفريق الهندي درسا في فنون كرة القدم، حيث أبدع لاعبوه في إمتاع الجماهير التي حضرت المباراة بمدرجات إستاد آل نهيان.

وعلى عكس المتوقع جاءت بداية الشوط الأول للقاء حيث كانت البداية مفتوحة من الفريقين ولم يشوبها أي حذر خاصة من قبل الفريق الهندي ، وتبادل الفريقان السيطرة على المباراة حتى الدقيقة السابعة من اللقاء عندما رتب العنابي اوراقه وسيطر بشكل شبه كامل على مجريات الأمور، وينقذ الحارس الهندي مرمى فريقه من هدف مؤكد عندما سدد فهد مسعود صاروخا من الجهة اليمنى في الدقيقة العاشرة يخرجها الحارس ببراعة إلى ركنية.

وفي الدقيقة الثالثة عشرة تتهيأ الكرة لإسماعيل مطر داخل منطقة جزاء الضيوف لكن الحارس الهندي وصل إليها قبل مهاجم العنابي، وينقذ أحد مدافعي تشرشل مرماه من فرصة هدف مؤكد عندما ابعد الكرة من أمام بيانو قبل أن ينفرد بالمرمى في الدقيقة 20 من اللقاء، ويتصدى فهد مسعود لضربة ثابتة في الدقيقة 24 يسددها مباشرة في المرمى ترتطم في القائم الأيمن وتضيع فرصة هدف السبق لأصحاب السعادة، ويعاود الحارس الهندي التألق وينقذ مرماه من هدف من نيران صديقة للاعب تشرشل موجر جور الذي ارتطمت كرة حسن مظفر بقدمه وكادت تسكن مرماه في الدقيقة 29.

وبالتخصص يهدر فهد مسعود فرصة جديدة بعد تمريرة من إسماعيل مطر يسدد فهد عالية عن المرمى من الجهة اليمنى في الدقيقة 33 وسدد محمود خميس صاروخا في الدقيقة 35 ينقذها الحارس الهندي أيضا، وتأتي الرياح بما لا يشتهيه السفن وعلى عكس سير المباراة يحرز دان إيتو هدف التقدم للفريق الهندي من هجمة مرتدة تباطأ فيها دفاع الوحدة ويستغل اللعب عرضية يسدد الكرة في مرمى العنابي في الدقيقة 42 من المباراة، ويترجم العنابي سيطرته بهدف ملعوب بين محمود خميس وإسماعيل مطر وأخيرا بيانو الذي استقبل كرة مطر داخل منطقة الجزاء ويسدد في المرمى الهندي معلنا عن هدف التعادل لأصاب الأرض في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وفي الثواني الأولى للشوط الثاني يعزز محمود خميس للعنابي بالهدف الثاني بعد عرضية نموذجية من فهد مسعود من الجهة اليمنى يسددها خميس برأسة ولا أروع ترتطم بالحارس الهندي تسكن الشباك الهندية لتعلن عن الهدف الثاني لأصحاب السعادة في الدقيقة 46 وتزداد السعادة في المدرجات العنابية ، وعزز عبد الرحيم جمعة في الدقيقة 63 يهدف ولا أروع راوغ فيه مدافع تشرشل والحارس وأودع الكرة المرمى ببراعة وفي الدقيقة 65 يعكس فهد مسعود عرضية نموذجية يحرز منها بيانو الهدف الرابع لفريقه برأسه والثاني له.

وبقلص الهندي دانا الفارق بهدف بعد خطأ دفاعي من لاعبي الوحدة استغل عرضية زميله من الجهة اليمنى في الدقيقة 77 يختتم إسماعيل مطر أهداف العنابي بالهدف الخامس في الدقيقة 85 بعد عرضية ولا أروع من البديل محمد الشحي يسددها مطر في القائم وتعود لترتطم برأسه وتسكن الشباك الهندية لينتهي اللقاء بفوز مستحق لأصحاب السعادة بخمسة أهداف مقابل هدفين لتشرشل الهندي.

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات