الإثارة تعود على مضمار حلبة مرسى ياس

انطلاق سباقات الجي بي 2 آسيا اليوم والختام غداً

صورة

من جديد تعود حلبة مرسى ياس إلى التألق في استضافة الأحداث الكبرى، هذه المرة لن تكون مع الفورمولا1 وجولاتها المثيرة بل ستكون مع نوع آخر من السباقات ذات الصيت العالمي هي سباق جي بي 2 آسيا الذي سيستضيف مضمار حلبة ياس فعالياته لمدة يومين تنتهي مساء غد.

برنامج الحلبة اليوم سيكون حافلا بالعديد من الفعاليات على رأسها السباقات المصاحبة للسباق الرئيسي للجي بي 2 آسيا، وهي كأس بورش جي بي 3 الشرق الأوسط وسباق شيفروليه سوبركارز الشرق الأوسط اللذان يعودان إلى حلبة مرسى ياس مرة أخرى حاملين معهما أعلى درجات المنافسة.

وتشهد الجولة الثانية من سباق الجي بي 2 آسيا إقامة سباقين اليوم وغداً حيث ينطلق السباق الأول في السادسة من مساء اليوم أما السباق الثاني والختامي فيقام في التوقيت نفسه من مساء غد، ويشارك في السباق 24 متسابقا يمثلون 12 فريقاً، ويقام السباق من خلال 33 دورة على مضمار حلبة مرسى ياس أو 75 دقيقة مع تنافس نفس النوع من السيارات وشبكات الانطلاق العكسية ونقاط التوقف الإجبارية.

وكانت حلبة مرسى ياس قد استضافت الجولة الأولى من سلسلة سباقات الجي بي 2 نوفمبر الماضي وتقام البطولة على مدار أربع جولات الأولى والثانية على حلبة مرسى ياس، وتقام الجولتان الثالثة والرابعة على حلبة صخير بالبحرين، ويعد هذا الموسم هو الثالث لهذه السلسلة من السباقات التي تمكنت من تحقيق نجاحاً كبيراً على النطاق العالمي، وكانت هذه السلسلة قد تأسست على خلفية نجاح سباقات الجي بي 2 أوروبا وتحظى بمعايير تطبيق وفحص وآلية تتم عن طريق الاتحاد الدولي للسيارات.

وينطلق برنامج اليوم الأول في الحادية عشر من صباح اليوم بالتحمية ثم جولة التأهيل لسباقي شيفروليه سوبر كارز الشرق الأوسط وكأس بورش جي بي 3، وفي الثالثة وخمسين دقيقة السباق الأول شيفروليه سوبر كارز والذي يقام على 10 دورات أو 25 دقيقة، يعقبه سباق كأس بورش جي تي 3 من خلال 12 دورة- 60 كيلومترا، وتختتم فعاليات اليوم في السادسة مساء بإقامة السباق الأول للجي بي 2 آسيا (33 دورة أو 75 دقيقة تجربة ترفيهية رائعة للجمهور.

وأكد ريتشارد كريجان الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس أن سباق الجي بي 2 يعد بمثابة مرحلة انطلاقة إلى عالم الفورمولا1 للعديد من نخبة السائقين، وترجع أهميته إلى أنه يؤهل 10 سائقين إلى عالم الفورمولا1، فمن بين هؤلاء المتسابقين الذين تألقوا في بداياتهم مع الجي بي 2 الأبطال لويس هاميلتون ونيكو روزبرج وتيمو جلوك.

وتابع: بعد النجاح الكبير الذي حققته حلبة مرسى ياس من خلال استضافتها سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى الفورمولا1 العام الماضي والحضور الجماهيري الغفير الذي شهده الحدث الذي تابعه الملايين حول العالم، فقد حرصنا أن يوفر حدث استضافة سلسلة سباقات الجي بي 2 آسيا فرصة لجميع أفراد العائلة للتمتع بيوم شيق مليء بالإثارة ومشاهدة أعلى مستويات التنافس في عالم رياضة السيارات، وقد تم مراعاة أن تكون التذاكر بأسعار رمزية ابتداءً من 150 درهما وحتى 275 درهما والسماح بدخول الأطفال حتى سن الثانية عشرة مجاناً.

أما برونو ميشال منظم سلسلة سباقات الجي بي 2 فأعرب عن سعادته بإقامة السباق مرة أخرى على حلبة مرسى ياس التي أثبتت بعد النجاح الكبير الذي أحرزته نوفمبر الماضي أنها مليئة بالتحدي حيث سيظهر السباق مواهب السائقين ومعايير التنافس خلال السباق الذي يحظى بأهمية عالمية.

وأضاف: من المهم جداً أن تبقى أواصر التنافس والتحدي في سباقات الجي بي 2 متعلقة بسباقات الفورمولا1، والسيارات المتنافسة تتساوي في الإمكانيات الميكانيكية والتكنولوجية وسعة المحرك، وهو الأمر الذي يفرض نوعاً من الإثارة على السباق لاسيما أن عوامل الحسم في الفوز تعتمد في المقام الأول على مهارة السائق وقدرته على تخطي زملائه بفضل المهارة في القيادة والقدرة على التحكم في السيارة بالشكل الذي يقوده إلى منصات التتويج، كما تعتبر هذه البطولة أرضاً خصبة للسائقين من أجل التدريب للانتقال إلى عالم أضواء رياضة السيارات.

حضور

الأميركي روسي يعقد مؤتمرا صحافيا

حظي السائق الأميركي ألكسندر روسي باستقبال حافل من بطل الراليات الإماراتي محمد بن سليم، خلال المؤتمر الصحافي في نادي الإمارات للسيارات والسياحة، وروسي البالغ من العمر 18 عاماً، انضم إلى فريق MalaysiaQI-Meritus.Mahara.cٍُ لسباق السرعة ليكون زميل لوكا فيليبي، ولكي يدعم جهود الفريق في الجولة الثانية من سلسلة سباقات السرعة اذ2 آسيا في موسمها الثالث، والتي تقام نهاية الأسبوع الجاري (الخميس والجمعة 6 و7 فبراير 2010) على حلبة مرسى ياس في أبوظبي.

جوائز

الحظ يبتسم 3 مرات

ثلاثة فائزين محظوظين حصل كل واحد منهم على بطاقتي مجلس بريميوم برعاية رِّمَُّّخمُّ في سباق نهاية الأسبوع الثاني من الموسم الثالث لـ اذ2 آسيا الذي يجري على حلبة مرسى ياس في أبوظبي. وتوج خالد دياب، المدير العام لـ رخ الشرق الأوسط الفائزين.

وكانت التذاكر تم عرضها من خلال المسابقة التي تم الإعلان عنها على موقع الفيس بوك برعاية وتنظيم رِّمَُّّخمُّ، احد الرعاة لفريق رى- حمْيَُِّّّحفوفْف الماليزي. كما قدمت شركة رِّمَُّّخمُّ التي تأخذ من هونغ كونغ مقراً رئيسياً لها للفائزين قمصاناً مميزة وحصرية تحمل شعار الفريق كتذكار.

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات