جوائز بطولتي رئيس الدولة والأمم لقفز الحواجز تتجاوز 3 ملايين درهم

فرسان الإمارات يخطفون الأضواء في الافتتاح

صورة

بحضور حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» ، الاميرة هيا بنت الحسين نجح فرسان الإمارات الواعدون في خطف الأضواء في رياضة النبلاء بنجاحهم في احتلال المراكز الثلاثة الأولى في أولى منافسات بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الأمم لقفز الحواجز والتي انطلقت أمس بمسابقة كأس ماكسيموس بنادي غنتوت لسباق الخيل والبولو.

وشهد الافتتاح سمو الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية. وفازت الفارسة الإماراتية نادية تريم في المركز الأول على صهوة الجواد «بليز» قاهرة الظروف المناخية والطقس والذي كان مغبراً وسادته الرياح وقلت فيه الرؤية . لكن مهارات الفارسة نادية وتفاهمها مع جوادها قادها للفوز بالكأس والجائزة البالغة 15 ألف درهم .

وكان فوز فارسة الإمارات فأل خير على بقية زملائها الذين سيشاركون في بقية المنافسات أمام أفضل فرسان القفز في العالم والذين وفدوا لأبوظبي للمشاركة في أكبر بطولتين للقفز في العالم وبجوائز نقدية تجاوزت 3 ملايين درهم. وجاء الفارس الإماراتي سالم أحمد السويدي في المركز الثاني على صهوة الجواد «ناتالي»، فيما احتل مواطنه حمد الكربي المركز الثالث وتفوق فرسان الإمارات على 33 فارساً وفارسة من قطر وألمانيا وبريطانيا وإيران والكويت والأردن وسوريا ومصر.

اليوم ثلاث منافسات : وتشتمل منافسات اليوم على إقامة ثلاث منافسات تبدأ بكأس دبي ريسينج للسرعة في الساعة التاسعة والنصف صباحاً وتبلغ جوائزها 25 ألف يورو. وفي الواحدة والنصف ظهراً تنطلق جائزة نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو وتبلغ جوائزها 20 ألف درهم تم تأتي مسك ختام اليوم الثاني بإقامة بطولة كأس الأمم لونجين وتبدأ في الرابعة عصراً وهي مسابقة من مرحلتين وتبلغ جوائزها 100 ألف يورو .

ولن يشارك بطل العالم جوس لانسنك البلجيكي في المنافسة ولا بطلة أوروبا كلاريسيا كروتا السويسرية ومعظم الفرسان الضيوف الأفراد والذين لم يأتوا ضمن فريق بلادهم لأن البطولة هي منافسة فرق.

حمد الكربي: أداء فرسان الإمارات يبشر بالخير

أما حمد الكربي فأكد أن الأحوال الجوية والرياح يجب أن لا تؤثر على الفارس الجيد لأنه من المفترض أن يكون متعوداً على كل الأحوال المناخية واشار بان جواده من ألمانيا وهذه أول مرة يشارك بمضار غنتوت وأعرب عن سعادته بأدائه وأكد أن أداء فرسان الإمارات في اليوم الافتتاحي يبشر بالخير استعداداً لما تبقى من منافسات.

الوفود المشاركة أشادت بروعة التنظيم وكرم الضيافة

عقدت اللجنة المنظمة ونادي غنتوت للسباق والبولو أول من أمس مؤتمراً صحافياً في مقر نادي غنتوت لإلقاء الضوء عن البطولة بحضور طالب المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية وجون روج ممثل الاتحاد الدولي للفروسية وفولكر وولف ممثل الاتحاد الدولي للفروسية عضو اللجنة المنظمة.وبحضور بطل العالم الحالي البلجيكي جوس لانسنيك وكاميرون هانلي عضو الفريق الايرلندي وكلاريسا كروتا عضو الفريق السويسري بطل أوروبا وعاطف شوقي مصمم مسالك الحواجز من اتحاد الفروسية. وفي بداية المؤتمر رحب طالب المهيري بالحضور وجميع المنتخبات المشاركة على ارض العاصمة أبوظبي وتمنى لجميع الفرسان المتنافسين التوفيق، وأعرب عن سعادته لرؤية نخبة من الفرسان العالميين على ارض الإمارات وفي العاصمة أبوظبي.

وعن كيفية اختيار واستضافة كأس الأمم وتنظيم أول سباق لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز قال بأن الفكرة نبعت من قسم الحواجز باتحاد الإمارات للفروسية وترجمت إلى واقع.

وأشاد المهيري بالسرعة التي تم بها بناء المقاعد الإضافية والخيم بالإضافة إلى تركيب الشاشة الضخمة وتركيب الحواجز في خلال ستة أيام وهو انجاز يحسب لنادي غنتوت واللجنة المنظمة. وقال فولكر وولف إنه دهش للتنظيم الجيد وتشييد الملعب في وقت قياسي وقال إنه سعيد لتنظيم أفضل بطولة حواجز في العالم على أرض الإمارات ومن ثم قام باستعراض سجل الفرسان.

الايرلنديون يتبرعون إلى هاييتي

وفي مبادرة رائعة أكد الفريق الايرلندي أنهم سوف يتبرعون بكافة جوائزهم المالية إذا تمكنوا من الفوز ببطولة الفرق إلى ضحايا زلزال هاييتي، وقال كاميرون هانلي إن خيرة الخيول وأفضل الفرسان سوف يتنافسون في هذه البطولة وهو سعيد بالتواجد في أبوظبي وطقسها الجميل.

ومن جانبها قالت كلاريسا كروتا إنها تزور الإمارات وأبوظبي للمرة الأولى واندهشت للتنظيم الجيد والأرضية المميزة وتوافر الاسطبلات والرعاية البيطرية وأكدت بأن المكان جميل وهي سعيدة بالتواجد في أبوظبي.ومن جانبه قال جون روج بأن أبوظبي تستضيف أقوى بطولة في العالم لقفز الحواجز المصنفة بخمسة نجوم. وقال ان هناك تطوراً كبيراً في اللعبة في المنطقة وفي الإمارات ونشعر بأن البطولة إضافة جديدة لأبوظبي حيث تضم المنتخبات والفرسان العالميين وهي لعبة أولمبية.

اشادة

طالب المهيري: انجاز فرسان الإمارات يدعونا للنظر للمستقبل بتفاؤل

أشاد طالب المهيري أمين السر العام باتحاد الفروسية بانجاز فرسان الإمارات وواصل مؤكدا بأن فرسان الإمارات كانوا عند حسن الظن بهم كما هو الحال على الدوام على الدوام من خلال قدرتهم على تحقيق أفضل النتائج وأن يكونوا مستعدين لتشريف بلادهم في كل المحافل. وأعرب المهيري عن سعادته بفوز فرسان الإمارات بالمراكز الثلاثة الأولى في أولى منافسات البطولة الدولية وهذا ما يدعو للفخر والنظر إلى المستقبل بتفاؤ.

واختم مؤكدا أن استضافة وتنظيم الإمارات لأكبر بطولتين لقفز الحواجز في العالم سيعود بفائدة كبيرة على فرساننا ويكسبهم المزيد من الخبرات لاسيما بعد أن اثبتوا اليوم أنهم يستطيعون الارتفاع بمستوياتهم لمستوى المنافسة.

تأكيد

سالم السويدى: أشعر بالفخر والسعادة

أكد سالم السويدي صاحب المركز الثاني بأنه يشعر بالفخر والسعادة كونه استطاع أن يحتل المركز الثاني في بطولة هي جزء من أول بطولة قفز في البلاد تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة. وأضاف مؤكدا انه يعتبر ان مجرد المشاركة في هذه البطولة شرف لنا جميعاً نحن فرسان الإمارات وأشاد السويدي بحلبة نادي غنتوت وقال انها الأفضل في الإمارات وقال ان المنافسة كانت قوية وأن الحضور الجماهيري لا بأس به.

سعادة

نادية تريم: الانجاز الأفضل في مسيرتي

وأعربت الفارسة الإماراتية نادية تريم عن سعادتها بفوزها وقالت «أنا اعتبر هذا الفوز أفضل إنجاز لي في سيرتي الرياضية حتى الآن لأن البطولة دولية ومفتوحة وشارك بها العديد من الفرسان المميزين» . وأضافت «لقد شاركت في بطولتين كبيرتين خلال شهر يناير الماضي في ابوظبي والشارقة واحتللت المركز الخامس لذلك اعتبر فوزي اليوم إنجاز طيب برغم الأحوال الجوية المعاكسة والرياح» . ولكن الحصان بليز وهو المفضل لدى تجاوب معي تجاوباً رائعاً واستطعت أن الفوز بالمركز الأول.

مؤنس برهان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات