خلال اجتماعها الأربعاء المقبل في دبي

«الانضباط» تستدعي أطراف قضية «باقة الورد» للاستماع

عقدت لجنة الانضباط في اتحاد الكرة اجتماعا مساء أول من أمس في مبنى الاتحاد بدبي برئاسة المستشار محمد النعيمي وحضور كافة أعضائها ونظرت في الوقائع والمخالفات الواردة إليها بنهائي كأس الاتحاد ومسابقات المراحل السنية، إضافة لشكوى نادي الوصل ضد تكريم الحكم الدولي علي حمد بمباراة الجزيرة والوصل في دوري اتصالات للمحترفين.

والذي كانت اللجنة قد أجلت النظر فيه خلال جلستها الأولى في القضية لحين ورود تقرير لجنة الحكام بخصوص الواقعة وقررت تأجيل النظر في شكوى نادي الوصل ضد تكريم الحكم الدولي علي حمد من قبل نادي الجزيرة لحين استدعاء الأطراف ـ الحكم علي حمد، منسق مباراة الجزيرة والوصل، الممثل القانوني لنادي الجزيرة والشخص المرافق للطفل الذي قدم باقة الورد للحكم قبل المباراة ـ وأخذ أقوالهم.

وكان نادي الوصل قد تقدم بشكوى رسمية إلى اتحاد الكرة بخصوص تلقي الحكم الدولي علي حمد لباقة ورد من نادي الجزيرة واعتبر نادي الوصل قبول هذه الهدية مخالفا لقوانين الاتحادين الدولي والمحلي مما يخل بمبدأ تكافئ الفرص بين الأندية خلال إقامة المباريات، وقد نظرت لجنة الانضباط في الشكوى خلال اجتماعها الماضي وطالبت لجنة الحكام بتقرير فني عن الواقعة والمباراة، ومن اجل تحقيق مبدأ سماع كل الأطراف لبيان وجهة نظرهم في القضية تقرر استدعاء الحكم ومنسق المباراة وممثل قانوني عن نادي الجزيرة والشخص الذي رافق الطفل خلال تسليم باقة الورد ومعرفة علاقته بنادي الجزيرة.

وقد أشارت لجنة الحكام في وقت سابق أن الحكم والمراقب فوجئا بباقة الورد مما يؤكد أن الجزء الأكبر من القضية تقع مسؤوليته على منسق المباراة من الرابطة وهو ما سوف تتأكد منه اللجنة خلال جلسة الاستماع المقبلة، وينتظر ألا تصدر اللجنة حكما نهائيا خلال الجلسة المقبلة التي ستخصص للمداولة على أن يتم النطق بالحكم في الجلسة التالية حتى تكون اللجنة قد وقفت على كافة تفاصيل القضية التي شغلت الرأي العام الكروي خلال الآونة الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات