محمد زيدان: لا توجد أسرار وراء إنجازات مصر

محمد زيدان: لا توجد أسرار وراء إنجازات مصر

وصف الموقع الالكتروني للاتحاد الدول لكرة القدم (فيفا) نجم الفريق المصري محمد زيدان بأنه أحد النجوم البراقة في الفريق الذي توج بالكأس الإفريقية.وأكد زيدان ، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، في مقابلة أجراها معه موقع الفيفا عقب الفوز بالبطولة الغالية، أنه رغم إنهاء فريقه البطولة محققا جميع الأرقام القياسية، المصريون مازالوا متعطشين للمزيد من الانجازات.

وأعرب زيدان عن سعادته البالغة وزملائه بالفوز قائلا، إنها لحظات مؤثرة بالفعل، كنا ندرك أن المباراة النهائية مهمة لنا في ظل رغبتنا في تحقيق إنجاز جديد.. إننا متعطشون لتحقيق المزيد، والشيء الإيجابي في هذا الفريق هو قدرته على تقديم ما هو أفضل.. أحرزنا لقب البطولة ثلاث مرات متتالية، وعلى أي فريق يرغب في تحطيم إنجازنا أن يعمل بقسوة.

ولدى سؤاله عن اعتقاده في قدرة أي فريق على تحطيم الرقم القياسي للفريق المصري المتمثل في الفوز بلقب كأس أفريقيا سبع مرات ، أجاب زيدان أعتقد أنه أمر أشبه بالمستحيل ولكن في كرة القدم لا يوجد مستحيل.. لا اعتقد ان ذلك ممكنا في المستقبل القريب، إذا أراد فريق تحطيم هذا الرقم القياسي، عليه أن يحقق شيئا خاصا على المدى البعيد.

وعن وجهة نظره في ما إذا كانت هذه المجموعة من اللاعبين هم أفضل فريق مصري على الإطلاق، أوضح زيدان لست أنا من يحدد ذلك ، هذا متروك للخبراء والمشجعين.. أعتقد أن علينا فقط التركيز على الظهور بشكل جيد كفريق.. ونترك الحكم للآخرين، نحن نستمتع بلعبنا في اللحظة الحالية، ولست في وضع يسمح لي بإجراء مقارنات.وتابع زيدان أعتقد أن السبب الأكثر أهمية فيما وصلنا له من إنجازات هو عدم اعتماد الفريق على سياسة النجم الأوحد.

وبالنسبة لمواجهة غانا في المباراة النهائية، وما شهدتها المواجهة من صعوبة في ظل الكفاءة العالية التي تمتلكها النجوم السوداء، أشار زيدان إلى إن غانا فريق قوي نكن له كل احترام.. لقد شاهدنا مباراتهم أمام نيجيريا في المربع الذهبي، ووجدنا فريقا منظما إلى حد كبير، كنا ندرك أن علينا اللعب بشكل قوي للفوز عليهم، مضيفا أن اللعب أمام فريق مثل هذا ليس سهلا، حيث ان لديهم بعض اللاعبين الأقوياء وقدموا مباراة طيبة أمام مصر وسنحت لهم بعض الفرص، ولكن الحظ جاء في جانبنا ، لم ينجحوا في تسجيل أهداف، أعتقد أن الفرق بيننا وبينهم هو أننا انتهزنا أفضل فرصة سنحت لنا لتسجيل هدف الفوز.

وحول اعتقاد الكثيرون في أن المنتخب المصري قدم أفضل أداء بين أقرانه في البطولة، وأبعاد هذه الدوافع الكبيرة بالنسبة له ولمنتخب بلاده ، أكد زيدان انه في كل مناسبة يخوضها الفريق نحاول تقديم أفضل ما لدينا، لقد ذهبنا إلى هذه البطولة عاقدين العزم على تقديم كرة قدم راقية، والدفاع عن لقب البطولة بكل ما أوتينا من قوة .

ولقد حققنا ذلك ، لم يكن الأمر سهلا لأنه كان هناك العديد من الفرق الشرسة في البطولة، إذا نظرت إلى بعض الفرق، فإنهم يملكون لاعبين على مستوى عال ويقدمون كرة قدم جيدة، ولكننا كنا ندرك ما نرغب في تحقيقه وقررنا عدم التركيز عليهم، قدمنا كرة قدم رائعة، وحققنا الفوز في جميع المباريات، أعتقد أنه من العدل تتويجنا بلقب البطولة في اليوم الختامي. ولدى سؤاله في السر وراء نجاح أحفاد الفراعنة ، رد زيدان ، الكثير من الناس يرغبون في طرح السؤال نفسه، ولكن بصراحة لا توجد أسرار ، أعتقد أن الشيء الأكثر أهمية هو أننا لا نمتلك نجما كبيرا بمعنى الكلمة هو فريقنا كمجموعة ، نرى أنفسنا متساوين، الجميع يعمل لصالح الفريق، لدينا هدف واحد وهو تحقيق الأفضل لبلدنا مصر، نحاول ونحسن أنفسنا في كل مباراة ونحقق تطورا ملموسا.

وعن أهمية القائد أحمد حسن بالنسبة للفريق، أوضح زيدان ان حسن كان بارعا في جميع المباريات وانه قدوة للجميع.. ولكن كما قلت ليس لدينا لاعب مميز، كل ما نفعله هو من أجل الفريق، نقاتل من أجل بعضنا البعض، نلعب من أجل بعضنا البعض، أحمد حسن لاعب استثنائي يمتلك خبرة هائلة.

وبالنسبة للمستقبل وما يحمله له ، ألمح زيدان في اللحظة الحالية أشعر بالسعادة، وأستمتع بكرة القدم، لا أشعر بالقلق حيال المستقبل، سنرى ما يخبئه المستقبل ولكنني أشعر بالسعادة حاليا.وعما إذا كان الإخفاق في التأهل لكأس العالم سبب له بعض الإحباط ، أكد زيدان نعم كان الأمر محبطا، كنت أتطلع للظهور في كأس العالم ، ولكني لن أتحدث في هذا الأمر إلى الأبد ، هذا درب من الماضي، وعوضا عن ذلك سنركز على المستقبل.

دب ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات