برعاية هزاع بن زايد

افتتاح أنيق لبطولة العين الدولية الثالثة للناشئين

نجح فريق العين تحت (17 سنة ) في خطف فوز مستحق من نظيره الرجاء البيضاوي بهدفين دون رد سجلهما كل من هداف عبد الله وعادل جمعة ( ق 67، 70 ) من المباراة التي جرت بينهما عصر أمس على استاد طحنون بن محمد بالقطارة في افتتاح بطولة العين الدولية الثالثة للناشئين تحت (17 سنة ) والتي ينظمها النادي العيناوي تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زيد آل نهيان- النائب الأول لرئيس النادي- النائب الأول لرئيس هيئة الشرف- رئيس مجلس الإدارة في الفترة من 1 وحتى 7 من شهر فبراير الحالي بمشاركة كل من منتخب الإمارات.

إلى جانب أندية مانشستر سيتي الإنجليزي، إنترميلان الإيطالي، فالنسيا الإسباني، الرجاء البيضاوي المغربي، والعين الإماراتي مستضيف البطولة. ويتلقي اليوم الرجاء البيضاوي المغربي وفالنسيا الأسباني في ثالث مباريات البطولة.

وكان كل محمد إبراهيم المحمود- أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، والدكتور خالد محمد عبدالله- المدير التنفيذي لنادي العين، والدكتور مطر الدرمكي- نائب رئيس رابطة كرة القدم الإماراتية بقص شريط البطولة، بعد حفل افتتاح أنيق ومبسط.

وامتدح عبدالحميد المستكي- مدرب فريق ناشئي العين تحت 17 سنة المردود المتميز الذي قدمه صغار العين أمام الرجاء البيضاوي المغربي رغم أنهم لم يحصلوا على الوقت الكافي للإعداد والتحضير للمشاركة في هذه البطولة بسبب امتحانات نصف العام الدراسي.كما أشاد المستكي بالفريق المغربي وقال انه قدم أداء فنياً طيباً، لافتا إلى أن لاعبي الفريق الضيف يتميزون بالبنية الجسمانية ويمتلكون مهارات فنية عالية.

وعبر المستكي عن تمنياته في أن يستفيد لاعبوه من البطولة، مشيرا إلى أن سمو الشيخ هزاع بن زايد وفر هذه الفرصة للاعبي العين ومنتخبنا الوطني للاحتكاك القوي مدارس الكرة الأوروبية ممثلة في انتر ميلان وفالنسيا ومانشستر سيتي.

وقال المستكي ان لاعبي فريقه لم يصلوا للجاهزية المأمولة، ويحتاجون للمزيد من التدريبات لرفع معدلات اللياقة البدنية بما يمكن الفريق من الظهور بمستوى أفضل في الجولات المقبلة خاصة بعد عودة المصابين إلى مستواهم الطبيعي ليشاهد الجميع أداء متميزا من لاعبي الفريق العيناوي.

من جهته عبر مدرب فريق الرجاء البيضاوي المغربي عبد الحق السوادي عن رضاه للمردود المميز الذي قدمه فريقه أمام نظيره العيناوي أول من أمس رغم الخسارة التي مني بها لافتا إلى أن فارق القوة البدنية بين لاعبي الرجاء والعين رجح كفة الأخير.

وأكد السوادي أن الرجاء قادر على التعويض في مباراته أمام فالنسيا الأسباني الليلة، مشيرا إلى أن الخسارة التي تعرض لها في المباراة الأولى أمام العين كانت بسبب الإرهاق الذي عانى منه اللاعبون بعد سفر استمر لأكثر من ثماني ساعات قبل الوصول للإمارات، حيث خاض الفريق المباراة دون أن يؤدي حصة تدريبية.

وتوقع السوادي تنافسا قويا من جميع الفريق المشاركة في البطولة على اللقب رافضا ترشيح فريق بعينه للكأس، وقال ان كل الفرق المشاركة مؤهلة لاعتلاء منصات التتويج فضلا عن اكتسابها للخبرة والاحتكاك القوي قبل الدخول في معمعة الاستحقاقات الرسمية على المستوى المحلي والخارجي.

طلحة عبدالله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات