العنابي يواجه الفرسان منتشياً بانتصار الكرامة

العنابي يواجه الفرسان منتشياً بانتصار الكرامة

بهدف مواصلة المشوار نحو المنافسة على الصدارة، يدخل الوحدة مباراة اليوم أمام الأهلي على أرض الأخير بدبي، ويسعى العنابي لاقتناص نقاط المباراة الثلاث ليستمر في مطاردته للجزيرة صاحب المركز الأول برصيد 32 نقطة. العنابي اختتم تدريباته مساء أمس على ملعب النادي بالعاصمة أبوظبي وتوجه الفريق بعدها للمبيت في دبي استعدادا للقاء اليوم الذي سينطلق في الثامنة مساء، ويدخل الوحدة اللقاء وفي جعبته 27 نقطة محتلا بها المركز الثاني في البطولة بعد الجزيرة.

وفي التدريب الأساسي حرص الجهاز الفني لأصحاب السعادة على إعادة ترتيب الأوراق بما يتناسب مع معطيات المباراة فضلا عن مراعاة حالة الإجهاد التي قد تظهر على اللاعبين بسبب رحلة سوريا الخيرة والتي واجه فيها الوحدة الكرامة السوري وحقق فوزا ولا أصعب على أرض الكرامة وبين جماهيره.

واستمر التدريب الأساسي حوالي الساعة والنصف الساعة حرص فيها الجهاز الفني على تدريب لاعبيه على عدد من الجمل التكتيكية فضلا عن إقامة تقسيمة بين اللاعبين تألق خلالها عدد منهم على رأسهم سعيد الكثيري ومحمد الشحي، ولم يستكمل بعض اللاعبين التدريب حتى النهاية على رأسهم إسماعيل مطر وعادل الحوسني ومن المتوقع أن يخوض الوحدة مباراة اليوم بتشكيل مكون من عادل الحوسني في حراسة المرمى وحيدر ألو علي وبشير سعيد وحمدان الكمالي ومحمود خميس في الدفاع ويعقوب الحوسني وماجراو ومحمد الشحي وعبد الرحيم جمعة أو حسن مظفر في الوسط وإسماعيل مطر وبيانو في الهجوم وتعتبر هي نفس التشكيلة التي خاض ضبها العنابي مباراته الأخيرة أمام الكرامة السوري في البطولة الأسيوية.

وكان الوحدة قد عاد إلى البلاد صباح الأحد قادما من حمص السورية بعد أداء مباراة الكرامة السوري وخاض الفريق تدريبا صباحيا في اليوم نفسه قبل السفر للاستشفاء عقب المجهود الكبير الذي بذل خلال المباراة نفسها ، والتي تأهل العنابي على إثر نتيجتها للدور الثاني لمواجهة فريق تشيرشل الهندي يوم السادس من الشهر الجاري. ومن جانبه اعترف النمساوي هيكسبيرغر مدرب الوحدة بصعوبة مباراة اليوم أمام الأهلي.

مشيرا إلى أنه يواجه خصما قويا يسعى لاستعادة توازنه في الدور الثاني من البطولة لاسيما وأن الظروف لم تسعفه للمنافسة على البطولة في الدور الأول، واستطرد بدون شك نواجه خصما يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين الذين بإمكانهم عرقلة أي فريق لذلك سنسعى بكل قوة إلى مرور هذه المحطة التي تعتبر من أصعب المحطات التي سيمر عليها قطار الفريق في الدور الثاني من دوري اتصالات.

وتابع مدرب أصحاب السعادة: لقد حاولنا خلال الفترة القليلة الماضية إعادة اللاعبين لحالتهم الطبيعية خاصة بعد المجهود الكبير الذي بذلوه في مباراة الكرامة السوري، وأضاف من المؤكد أن الفريق عليه ضغوطات كبيرة نظرا لقصر الفاصل الزمني بين المباريات لكن الوحدة اعتاد دائما على مجاراة مثل هذه الظروف والتألق فيها، واختتم بيرجر حديثه بتوجيه الشكر لسمو الشيخ سعيد بن زايد ال نهيان رئيس النادي الذي دائما ما يقف خلف الفريق ويساندهم بكل قوة، مشيرا إلى ان زيارته الخيرة سيكون لها اثر إيجابي مثلما حدث بعد زياراته عقب لقاء الإمارات في الكأس وأعرب بيرجر عن سعادته البالغة بهذه الزيارة.

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات