اتفاقية

محمد بن سليم يشيد بالتعاقد مع «كونكورد» حتى 2012

أشاد نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليم بتوقيع اتفاقية «كونكورد» مع الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات فور مولا واحد التي جددت الارتباط بين الطرفين حتى 2012.

وأكد بن سليم في بيان له إن «الاتفاقية خطوة إيجابية إلى الأمام وستجلب الاستقرار إلى الفور مولا واحد». قال بن سليم: حان الوقت الذي يجب فيه على المعنيين تركيز انتباههم على هذه الرياضة، وعلينا جميعاً ان نبذل قصارى جهدنا من اجل مستقبل الفورمولا واحد، وهذا ما فعلناه عندما صوتنا لصالح الاتفاقية.

وتابع بن سليم «سباقات الفورمولا واحد نمت عبر السنوات وتطورت وتزايد عدد معجبيها والاهتمام التجاري بها، ومن العيب حقاً أن يشكك أي شخص في مستقبل اللعبة، ومن الأهمية بمكان أن نؤكدعودة الاستقرار إلى إحدى أكثر البطولات العالمية شعبية ومشاهدة».

وكان الاتحاد الدولي توصل الجمعة الماضي إلى اتفاق مع الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، لينجح في إسدال الستار على صراع طويل مع فرق البطولة بشأن الجهة الحاكمة في رياضة الفئة الأولى.

واصدر الاتحاد الدولي بياناً بعد توقيع الاتفاقية جاء فيه «بعد موافقة المجلس العالمي لرياضة المحركات، وقع رئيس فيا ماكس موزلي اتفاق كونكورد لعام 2009، ليعلن تجديد فترة الاستقرار في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد».

وأضاف البيان «إن اتفاق كونكورد -وهو عقد بين فيا والشركة المالكة لحقوق بطولة فورمولا واحد والفرق المشاركة- يضع الركائز التي ستشارك على أساسها الفرق في البطولة ويوزع العائدات التجارية.

ووافق المجلس العالمي لرياضة المحركات أيضاً على إعادة النظر وبشكل طفيف بالقوانين الرياضية والفنية (الذي سيتم تطبيقها اعتباراً من 2010) التي وافق عليها الاتحاد الدولي والفرق والتي سيتم نشرها قريباً على الموقع الرسمي لفيا».

وواصل البيان «إن اتفاق كونكورد الجديد الذي ينتهي في 31 ديسمبر 2012، يؤمن استمرار الإجراءات التي وضعت في اتفاق كونكورد عام 1998 والتي ترتكز في اتخاذ القرارات على المجموعات العاملة واللجان حيث تملك جميع الفرق حق التصويت، قبل اللجوء إلى المجلس العالمي لرياضة المحركات من أجل التصديق عليها.

واستناداً إلى ما اتفق عليه في 24 يونيو 2009، دخلت الفرق في اتفاق من أجل تحديد الموارد وهذا الأمر يهدف إلى تحجيم النفقات وصولاً إلى الحد الذي كانت عليه في أوائل التسعينات.

ووافق 12 فريقاً على الاتفاق الجديد ولم يوقع عليه فريق بي ام دبليو ساوبر لأنه أعلن مؤخراً انه سينسحب من بطولة العالم في نهاية الموسم الحالي.

وكان الاتحاد الدولي أعلن عن انضمام ثلاثة فرق جديدة إلى البطولة اعتباراً من الموسم المقبل وهي كامبوس ميتا ومانور ويو اس اف 1.

تعليقات

تعليقات