بن ثعلوب: رعاية هزاع بن زايد للدورة تنطلق من نظرته المستقبلية لتطوير الكرة الإماراتية

العين يحتفل بتخريج دورته الدولية الأولى لمدربي القدم

احتفل نادي العين اول من أمس الأول بختام الدورة التدريبية التي نظمها النادي بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة القدم والخاصة بقطاع كرة القدم بالنادي وبعض الكوادر الوطنية التي خدمت الزعيم العيناوي إلى جانب بعض العناصر التي وقع عليها الاختيار بعد اجتيازها اختبارات الاتحاد الاسيوي لكرة القدم للحصول على الشهادة الدولية لرخصة التدريب «ك» تحت إشراف الاتحاد الاسيوي لكرة القدم .

وقام المحاضر الاسيوي بدر عبد الجليل المرشح من ءئ بالإشراف على الدورة التي نظمت خلال الفترة من 30 مايو المنصرم وحتى 12 يونيو الحال والتي شارك فيها ألا 24 مدرباً من بينهم ثلاث سيدات من نادي أبوظبي. وقد شملت العديد من المحاضرات النظرية والعملية في الطب الرياضي والمستجدات التي طرأت على قوانين كرة القدم فيما يخص الجوانب التحكيمية، والفيزيولوجية والسيكولوجية وغيرها.

ألاحضر حفل التكريم الذي اقيم مساء اول من أمس في صالة اتحاد المصارعة والجودو محمد بن ثعلوب الدرعي- عضو مجلس إدارة النادي وراشد الزعابي عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم والدكتور خالد الهاشمي المدير التنفيذي لنادى العين والدكتور عبد الله مسفر والمحاضر في الدورة بدر عبد الجليل وقام بن ثعلوب بتكريم المشاركين في الدورة وتسليمهم شهادات الدورة المعتمدة من الاتحاد الاسيوي كما كرم المحاضر الاسيوي بدر عبد الجليل تقديراً للجهود الكبيرة التي بذلها خلال الدورة التدريبية الاسيوية التي احتضنها نادي العين.

و عبر محمد بن ثعلوب عن بالغ التقدير للرعاية الكريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان- النائب الأول لرئيس النادي- النائب الأول لرئيس هيئة الشرف- رئيس مجلس الإدارة ونظرته المستقبلية الثاقبة حول تطوير الكرة الإماراتية وإيجاد المناخ الملائم للعمل بصورة احترافية تقود النادي إلى تحقيق الرؤية المستقبلية للنادي.

وجدد الإشادة بدور اتحاد الإمارات لكرة القدم لمواقفه المشرفة ودعمه اللامحدود لكافة المبادرات التي تطلقها الأندية المحلية وذلك من خلال الحراك الواسع والسعي الدؤوب من أجل بلوغ كرة القدم الإماراتية المكانة المأمولة، كما عبر عن بالغ تقديره للدور الرائع الذي ظل يقوم به الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في دعم أندية ومنتخبات القارة على نحو جيد أسهم في عملية التطوير المنشودة.

وأكد بأن الهدف من تنظيم الدورة يأتي من منطلق حرص نادي العين دوماً المحافظة على كوادره الفنية والإدارية وتأهيل اللاعبين الذين خدموا النادي حتى يتمكنوا من تطوير أنفسهم في المجال الرياضي وفتح آفاق جديدة لهم تقودهم إلى التميز في علم الإدارة والتدريب وصقل الكفاءات الوطنية انطلاقاً من إستراتيجية تطبيق لوائح الاحتراف على نحو يضمن الاستقرار الوظيفي للأجهزة الفنية والكوادر الإدارية.

وحول العنصر النسائي المتواجد حالياً بالدورة اختتم بن ثعلوب مؤكداً بأن هناك ثلاث سيدات من نادي أبوظبي الرياضي التحقن بالدورة التدريبية وتمت الموافقة عليهن تماشياً مع النظرة المستقبلية للنادي والفكرة المقترحة بتكوين فريق نسائي الأمر الذي يستدعي تهيئة بعض العناصر النسائية منذ وقت مبكر قبل التنفيذ، على أن يتم قريباً ألاالإعلان عن فريق سيدات العين لكرة القدم.

ومن جانبه توجه راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم النائب الأول لرئيس نادي العين رئيس مجلس الإدارة على تنظيم هذه الدورة التي ان دلت على شيء فإنها تدل على اهتمام سموه بدعم الكوادر الوطنية ورفع مستوى المدربين المواطنين، وأشار ان مشاركة الاتحاد الاسيوى بإرسال محاضر للدورة نابع من اهتمام الاتحاد بدعم الكوادر التدريبية في الاتحادات التابعة له تطلعا لتطوير الكرة الآسيوية والارتقاء بها، واختتم موجها الشكر لنادي العين ومهنئا الدارسين متمنيا لهم حياة عملية ناجحة.

ومن جانبه توجه المحاضر الدولي بدر عبد الجليل باسم الاتحاد الاسيوى بالشكر إلى اتحاد الإمارات لكرة القدم عامة ونادي العين خاصة على الاهتمام بتنظيم هذه الدورة التي تعد أول دورة داخل ناد على المستوى الاسيوى وأكد أن تلك الدورة تجد الاهتمام من الاتحاد الاسيوى لكونها تهتم بالمدرب المواطن وتسعى الى الارتقاء بمستواه وتطويره وأشاد بالتزام الدارسين وتجاوبهم والحرص على تطوير مستوياتهم ما يبشر ذلك بنجاحهم في حياتهم العملية

ونيابة عن جميع الدارسين توجه الكابتن سالم جوهر -لاعب النادي سابقاً بالشكر والتقدير لإدارة نادي العين علي حرصها على تنظيم الدورة التدريبية لتأهيل الكادر الوطني معتبراً البادرة ليست بغريبة على نادٍ في قامة نادي العين واصفاً في الوقت نفسه الدورة التدريبية بالمميزة، وأكد جوهر أنه وزملاءه استفادوا من الدورة التدريبية الحالية للحصول على الرخصة الدولية تحت إشراف الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وضمت قائمة المدربين الذين شاركوا في الدورة التدريبية 24 دارساً وهم ماجد حمد العويس - سالم جوهر- رشيد بن محمود- معتز عبدالله أحمد- سالم علوي- سلطان راشد سعيد- ماجد عبدالرحمن سعيد- غازي فهد خزعل - زكريا أحمد محمد- خالد بشير محمد- جمال سيد عبدالنبي - محمد حسن محمد حسن- بدر الدين حامد محمود- عبداللاوي عبد المالك- علي احمد يونس- شريف رياض مصطفى- أحمد محمد صابر- علاء محمد جمال عبدالهادي - محمد النويري - حرات علي- أيمن عبدالله الرمادي، ومحمد عبدالرحمن الحداد.. إلى جانب سارة محمد أحمد حسنين، حكيمة بوستة، و حمدة الفلاسي من العنصر النسائي.

مؤنس برهان

تعليقات

تعليقات