البطولة ستنتقل إلى مستوى يليق بمسماها

ترحيب دولي بتولي أحمد بن محمد رئاسة مونديال الفورمولا 2

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل الوسط الرياضي الدولي خبر تولي سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية ـ الرئاسة الفخرية لبطولة العالم لزوارق الفورمولا 2 بتفاؤل كبير جدا لمستقبل هذه الرياضة البحرية المثيرة، نظرا للمكانة الرياضية والإدارية لسموه على صعيد دولة الإمارات وكذلك على الصعيد العالمي، كون سموه أحد رموز دولة الإمارات القيادية من خلال ترؤسه للجنة الأولمبية الإماراتية، وكذلك من خلال المشاركة الرياضية لسموه في مجال رياضة القدرة والفروسية، حيث يعتبر سموه بطل العالم للقدرة في عام 2007 وكذلك توليه للعديد من المناصب المرموقه في الدولة.

من جانبه رحب رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية الدكتور رفائيل تشولي بخبر تولي سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم الرئاسة الفخرية لبطولة العالم لزوارق الفورمولا 2 من خلال الاتصال الهاتفي مع مروج عام البطولة، حيث أبدى سعادته وارتياحه لهذا الخبر الذي أسعد كافة عشاق الرياضات البحرية ورياضة الفورمولا 2 بشكل خاص.

وقال نحن في الاتحاد الدولي نقدر جهود المسؤولين عن الرياضة في دولة الإمارات حيث ساهمت الدولة في تطوير الرياضات البحرية محليا وعربيا ودوليا، ووجود سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد رئيسا فخريا للبطولة إضافة كبيره ستسهم في الارتقاء بها وكذلك سوف تسهم في انتشارها دوليا.

الأمير عبدالله بن سعود آل سعود رئيس اللجنة المنظمة لجولة جدة في بطولة الفورمولا 2 فقال يعتبر وجود سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على هرم الرئاسة الفخرية لبطولة العالم لزوارق الفورمولا 2 دافعا كبيرا للبطولة والانتقال إلى مستوى يليق بمسماها، وهو فخر لكل عربي من خلال وجود شخصية مرموقة مثل شخصية سموه، وكذلك وجود كوادر عربية تعمل على تمثيل الدول العربية.

ونحن في المملكة نثمن الدور الكبير الذي ساهمت به بطولة العالم لزوارق الفورمولا 2 ومهرجان أبحر السياحي نحو تفعيل الأحداث المحلية والدولية في المملكة، حيث يعتبر المهرجان من أهم الفعاليات الدولية حيث ساهم المهرجان في استقطاب أعداد كبيرة من العوائل.

أما الفريق سيف الشعفار رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية السابق فقد أكد خلال اتصال هاتفي مع عبدالسلام فيروز المروج العالمي للبطولة سعادته، مشيرا بأهمية تواجد سمو الشيخ أحمد بن محمد كرئيس فخري للبطولة ولجميع المتسابقين.

وقال تواجد سموه سوف يساهم في نجاح البطولة في جميع مراحلها وفي تطورها وانتشارها إلى مختلف قارات العالم.

ومن جانبه اعتبر أحمد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية عضو اتحاد الإمارات للرياضات البحرية تولي سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيسا فخريا للبطولة انجازا كبيراً للبطولة، نظرا للسمعة الدولية التي يحظى بها سموه على مختلف الأصعدة، ونحن في نادي الفجيرة وبتوجيهات من صاحب السمو الحاكم وسمو ولي عهده قمنا بتوفير كافة المتطلبات.

في البداية أهنئ دولة الإمارات على تولي سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم الرئاسة الفخرية للبطولة حيث تعتبر هذه اللحظات من أهم لحظات حياتي المهنية في تنظيم البطولة، وتعتبر مسؤولية عظيمة على عاتق مؤسستنا من خلال تولي سموه الرئاسة الفخرية.

حيث يعتبر سموه من أهم الشخصيات الرياضية المؤثرة في دولة الإمارات كونه رئيسا للجنة الأولمبية وهي احد قلاع الرياضة الإماراتية وأسسها، بالإضافة إلى كونه بطل العالم لسباقات القدرة والتحمل في عام 2007 وبطل أوروبا لعام 2006.

حيث يعتبر سموه من الشخصيات العالمية التي تتشرف كل الجهات والمنظمات الرياضية في انتماء سموه لها، نظرا للدور الكبير الذي سيسهم به سموه في دعم هذه الرياضة.

Email