مساعٍ إفريقية لإطلاق شبكة تلفزيونية فضائية

مساعٍ إفريقية لإطلاق شبكة تلفزيونية فضائية

يعتزم مجموعة من الإذاعيين المحترفين ورجال الأعمال والصحافيين إطلاق شبكة تلفزيونية فضائية إفريقية في غضون عام تتيح للأفارقة تقديم أخبار قارتهم إلى العالم.

ويهدف تلفزيون إفريقيا الذي سيكون على غرار قناة الجزيرة الفضائية العربية ويديره سالم أمين نجل مو أمين المصور الصحافي الأسطوري الكيني إلى أن يكون صوتاً مستقلاً يقدم كل الأنباء الطيبة والسيئة للقارة وباقي العالم.وقال أمين «رؤيتي هي تقديم وجهة نظر أكثر اعتدالاً لإفريقيا عن طريق صحافيين أفارقة بدلاً من مراسلين أجانب».

«الطريقة التي تعمل بها وكالة الأخبار الدولية على مدى 24 ساعة في اليوم تجعل لدى الشبكات الكبرى الكثير من الأحداث المهمة الأخرى التي تحتاج إلى تغطية ولا تستطيع تخصيص الموارد المالية التي أظن أنها ضرورية لتغطية (أخبار إفريقيا) إفريقيا بالشكل الملائم».

وأشار أمين الموجود في لندن لحشد الاهتمام والاستثمار في المشروع إلى انه لدى كل من شبكة (سي.ان.ان) التلفزيونية الإخبارية الأميركية وشبكة سكاي لتلفزيونية البريطانية مكتب واحد في إفريقيا في حين أن هيئة الإذاعة البريطانية بي.بي.سي) لها أربعة مكاتب لتغطية القارة التي تضم 53 دولة.

وشدد أمين على حرص أبناء الطبقة المتوسطة المزدهرة على معرفة أنباء أقرانهم في إفريقيا واشتياق الأفارقة المقيمين في الخارج لمتابعة أخبار وطنهم دون ان تتوفر لهم الوسائل لتحقيق ذلك.

والهدف هو إيجاد طاقم تلفزيوني صغير في كل عاصمة إفريقية لبث الأنباء في منظومة وفقاً لتنوع اللغات بالقارة.

إلا انه حين يبدأ بث القناة فسيكون مبدئيا بالانجليزية والفرنسية فقط ومن غير المرجح أن يغطي أكثر من نصف إفريقيا.

ويهدف تلفزيون إفريقيا الذي يأمل في جمع رأسمال مبدئي يصل لحوالي 35 مليون دولار إلى بدء البث التجريبي مع نهاية ديسمبر هذا العام وبدء الإرسال في السادس من مارس 2007. (رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات