الشرطة الأميركية تطلق النار على تلميذ مسلح بمسدس لعبة

الشرطة الأميركية تطلق النار على تلميذ مسلح بمسدس لعبة

قال مسؤولون إن الشرطة أطلقت النار على تلميذ من فلوريدا يبلغ من العمر 15 عاما بعد أن احتجز تلميذا آخر رهينة وهدد بقتل نفسه وصوب ما بدا انه مسدس نحو الشرطة.

وقال دون اسلينجر قائد شرطة منطقة سيمينول إن التلميذ كريستوفر بينلي من وينتر سبرينج بولاية فلوريدا موضوع على أجهزة إعاشة في مستشفى بالمنطقة بعد أن أطلق أحد أفراد الشرطة النار عليه.

وقالت الشرطة انه اتضح فيما بعد أن المسدس الذي صوبه بينلي كان لعبة على شكل مسدس عيار تسعة ملليمتر. وقال اسلينجر إن بينلي وهو في الصف الثامن احتجز تلميذا آخر رهينة بعد أن رأى التلميذ ما بدا أنه مسدس في حقيبة بينلي.

وتمكن التلميذ الآخر من الفرار وهرب صاحب المسدس إلى دورة مياه حيث صوب مسدسه على أكثر من 40 من رجال الشرطة. وقال مكتب قائد الشرطة «التلميذ أظهر مسدسا أسود اللون نصف آلي» وناشده رجال الشرطة القاء سلاحه. وأضاف المكتب انه عندما صوب سلاحه إلى أحد أفراد الشرطة «تم استخدام سلاح قاتل ضده». (رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات