الاتحاد الأوروبي يتجه لإجراءات وقائية جديدة

الإعلان عن إصابة بشرية ثامنة بـ «انفلونزا الطيور» في الصين

أعلنت الصين امس عن ثامن حالة إصابة بشرية بمرض انفلونزا الطيور، حيث اشارت أن الفحوصات أكدت أن إصابة صبي في السادسة من عمره في إقليم هونان بوسط الصين بالفيروس المعروف باسم (افيان) والمسبب للمرض.

وذكرت وزارة الصحة الصينية ان الاعراض ظهرت على الصبي في الرابع والعشرين من ديسمبر الماضي، وهي حمى والتهاب رئوي، وذلك بعد وقت قصير من نفوق الدجاج الذي كانت أسرته تربيه في مقاطعة جويانج بإقليم هونان، الا ان الأنباء اشارت الى أن حالة الصبي مستقرة وأنه يتلقى العلاج في أحد المستشفيات المحلية.

وقالت الوزارة إن موظفيها يراقبون السكان الذين سبق وأن تعاملوا عن كثب مع الصبي المصاب، ولكنهم لم يرصدوا أية أعراض للمرض عليهم. وفي تركيا عاد حسن (6 سنوات) أصغر ابناء اسرة توفي ثلاثة من اولادها اثنان منهم بانفلونزا الطيور، الى عائلته في دوغوبيازيد (شرق تركيا) وكادت والدته التي بدت حزينة وضعيفة، تصاب باغماء عند وصوله قبل ان تحتضنه.

واكدت الاسرة للصحافيين انها تعتزم ان تخفي على الطفل اطول مدة ممكنة، نبأ وفاة اخيه محمد علي (14 عاما) واختيه فاطمة (15 عاما) وحلوة (11 عاما) الاسبوع الماضي، ويبدو ان الطفل نجا بأعجوبة من الموت بالمرض الذي توفي فيه بالتأكيد اثنان من اخوته.

وكان محمد علي وفاطمة شوهدا يلهوان برأس دجاجة كانت الاسرة قد ذبحتها واكلتها. ولم يحدد سبب وفاة الطفلة الثالثة، ومحمد علي وفاطمة هما اول شخصين توفيا بمرض انفلونزا الطيورخارج جنوب شرق آسيا والصين.

وفي بروكسل اعلنت المفوضية الاوروبية ان اطباء من 25 دولة في الاتحاد الاوروبي، اختصاصيين في الاوبئة البشرية، سيجتمعون الخميس المقبل في لوكسمبورغ لتحليل تطور انتشار انفلونزا الطيور.

وقال مصدر في الاتحاد «انه اجتماع عادي ينظم كل مرة يوجد فيها شيء ما للمناقشة في مجال انتشار وباء»، وسيتم مناقشة التدابير التي يجب اتخاذها من اجل التنسيق بين الدول الاعضاء، ودراسة الخطط الوطنية والخطة الاوروبية حول هذه المسألة.

من جهة ثانية، اصدر اختصاصيون في الطب البيطري يتعاملون مع المفوضية الأوروبية قراراً يمنع استيراد طيور لم تخضع للفحص من اذربيجان وارمينيا وجورجيا وسوريا وايران والعراق، بسبب وجود حدود مشتركة لهذه الدول مع تركيا حيث كشف فيروس «ايتش-5ان-1» في طيور، كما افيد عن عدد من الاصابات البشرية بالفيروس.

في هذا الوقت كشفت دراسة بحثية سويدية عن ان حالات الاصابة البشرية بانفلونزا الطيور قد تكون أكثر بكثير مما ورد فى التقارير الصحية، وقام باحثون سويديون باستجواب 46 ألف شخص فى فيتنام حيث سجلت 87 حالة اصابة بشرية بانفلونزا الطيور، وتبين من البحث ان أكثر من 8 آلاف شخص عانوا من أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا وان 750 من هذه الحالات قد احتكت بطيور مريضة.

ورجح الخبراء ان تكون التقارير قد اختزلت عدد حالات الاصابة ولكن ليس بالمقدار الذى تحدث عنه معهد كارولينسكا الذى أجرى البحث. (الوكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات