البحث عن عجائب سبع جديدة بين 21 موقعاً عالمياً

البحث عن عجائب سبع جديدة بين 21 موقعاً عالمياً

شرعت مجموعة دولية تطلق على نفسها «مؤسسة عجائب الدنيا السبع الجديدة» في إجراء عملية «تحديث» لعجائب الدنيا السبع، بهدف اختيار سبع عجائب عصرية. واختارت المجموعة التي يوجد مقرها في سويسرا 21 موقعا وطرحتها للتصويت عبر موقعها في الانترنت. وتقول المجموعة ان التصويت سيستمر لمدة عام، على ان تعلن نتيجة التصويت في اليوم الاول من يناير عام 2007.

وذكر موقع «بي.بي.سي» العربي على شبكة الانترنت ان المواقع ال21 هي مسرح الاكروبول في اليونان، قصر الحمراء في غرناطة باسبانيا، هرم شيشن ايتزا في المكسيك، تمثال يسوع المنقذ في ريو دي جانيرو بالبرازيل، ومجسمات ايسترلاند في تشيلي، وبرج ايفل في باريس.

وهناك أيضا مسجد ايا صوفيا في اسطنبول بتركيا، ومعبد كويميزو بكيوتو في اليابان، مدينة ماشو بيشو الاثرية في بيرو، وقلعة نويسجوانستاين في المانيا، واهرامات الجيزة بمصر، مدينة انكغور في كمبوديا، تمثال الحرية في نيويورك. ومن بين الـ 21 موقعا أيضا دار الأوبرا في سيدني باستراليا، وتاج محل في الهند، وسور الصين العظيم، وقصر الكرملين في موسكو، ومبنى الكلوزيوم في روما، وقلعة تمكبتو في مالي، مدينة البتراء الأثرية في الأردن، معالم ستون هينغ في المملكة المتحدة.

تقول المجموعة إنها اختارت هذه المواقع ال21 بعد عملية بحث مطولة في أنحاء العالم قامت بها لجنة من الخبراء والأكاديميين. وتضم اللجنة التي اختارت المواقع رئيس منظمة اليونيسكو السابق البروفيسور فيدريكو مايور، اضافة الى المعمارية العراقية الدكتورة زها حديد.

وتقول المجموعة انها تهدف من وراء هذه الحملة إلى تنبيه العالم بالتدمير المنظم الذي تتعرض له الحضارة الإنسانية. يشار الى أن مؤسس المجموعة هو بيرنار ويبر وهو منتج أفلام كندي مولود في سويسرا يتحدث خمس لغات حية وجاب معظم أنحاء الكرة الأرضية. واسس ويبر المجموعة عام 2003.

يذكر ان عجائب الدنيا السبع الحالية اختيرت قبل إلفي عام بواسطة الفيلسوف اليوناني بيلون، وقد جاء الاختيار أساسا كدليل سفر لليونانيين، كما انحصر في المنطقة المتوسطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات