الروس يتناقصون

الروس يتناقصون

كشف التقرير السنوي للبنك الدولي، الخاص بمشكلات الأمراض والوفيات أن تعداد سكان روسيا سيتقلص بنسبة 30% خلال نصف قرن. وقد رصد تقرير البنك أن تعداد سكان روسيا في عام 1992 بلغ حوالي 149 مليون نسمة، ثم تقلص بنسبة 4% خلال عشر سنوات ليصبح في عام 2003 حوالي 143 مليون نسمة.

ولاحظ التقرير انه ضمن التركيبة السكانية للمجتمع الروسي تتناقص حصة الشباب، ويزداد تعداد من تجاوز الـ 60 عاماً بينما تناقص متوسط أعمار الرجال ليصبح 56 سنة، ووصل متوسط عمر النساء إلى 58 سنة، ويلاحظ الفارق في متوسط الأعمار بين الجنسين ليصل في نسبة كبيرة إلى 10 سنوات.

وكانت دراسات محلية قد كشفت في وقت سابق على أن تعداد السكان في روسيا يتناقص سنويا بمعدل 800 ألف نسمة، مما يعنى تناقص حجم قوة العمل خلال عشرين سنة إلى النصف تقريبا،وضعف القدرات الدفاعية لروسيا.

ومن الإحصاءات التي تهدد سيادة روسيا على أراضى الشرق انخفاض تعداد السكان في عدد من الأقاليم السيبيرية المجاورة للصين بنسبة لا تقل عن 50%. مما أدى لإحلال الأيدي العاملة الصينية في هذه الأقاليم بدلا من العمالة الروسية التي هاجرت.

ويعتقد علماء الاجتماع أن أسباب انخفاض تعداد السكان هو ارتفاع نسبة الوفيات بسبب الحوادث والحروب، وتناقص معدلات الولادة والزواج بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وعدم توفر إمكانات لدى الأسر الشابة على الإنجاب وإعالة أطفالهم.

موسكو ـــ مازن عباس:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات