شعر: وهج المشاعر

بحر من حزن

يا حلم يكفي هجوسي زادها سهدي

وانته رديف العنا يا ليل شِ الداعي

يا ليل طيفه تحَدّاني على جهدي

وِطْعون خنجر فراقه زادت أوجاعي

البعد ياخذ دروبه وانته تْوَدّي

تكفى تلطّف بحالي قلل الساعي

من غَضّت العين يا العاذِلْ وهو عندي

ناخِذْ ونعطي وليته يفهم أوضاعي

أموت مليار مَرّه واحتمِلْ وَجْدي

إن دَبَّر الليل وابعَدْ شاعه وشاعي

باشكيك يا ليل يا ليت الرجا مِجْدي

ليت المقادير ترضى واترِكْ أطماعي

والله ما لي رجا غيره ولا عندي

يا كل بهجة حياتي وامره مْطَاعِ

شَطّيتني يا حلم ليلٍ خَلَفْ وَعْدي

عيّفت عيني منامي ليتك تْراعي

يا بحر الاحزان هَدّي موجتك هَدّي

سفينة العمر ما والَمْ بها شْراعي

كم فاضت أنهار دمعي وِفْضَحَتْ سَدّي

غريب دربي ومِ الحسرات ملتاعِ

تتلاطم بْحور فكري جَزْرٍ وْمَدّي

من صعب وجدي ولو حل الصخر فاعِ

فاعت مجاريه واصبح طايره يشدي

في واحة الدوح بين غْصون وافراعِ

يا صاح هذي المنايا قرّبت حَدّي

بيني وبين الخصيم القاسي ذْراعِ

من صادق إحساس وِمْعاناتي ورَدّي

أسوق ركب القوافي فاهمٍ واعِ

أرقى بها في طريقٍ نافلٍ فردي

واجني بها في المعاني طيْب واسناعِ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات