حواجز مائية لكبح الانفجارات الضخمة

حواجز مائية لكبح الانفجارات الضخمة

ذكر مديرو برنامج دفاعي أمس أن الحواجز المائية التي صممها مهندسو الدفاع في سنغافورة أثبتت أن لديها القدرة على امتصاص كرة ضخمة من النار، نجمت عن تفجير أطنان من المتفجرات في أحد مواقع الاختبارات السويدية.

وذكر مسؤولو »هيئة علوم الدفاع والتكنولوجيا« لصحيفة »ستريتس تايمز« أن مهندسي الهيئة ونظراءهم من هيئة أبحاث الدفاع السويدية هم أول من أجرى اختبارات على كيفية امتصاص الحواجز المائية لتجارب الانفجارات الضخمة في العالم، وكانت التجارب أجريت على حواجز مائية في يونيو الماضي وأجريت ثانية في أكتوبر دون استخدام الحاميات من القنابل.

ومن جانبه قال الدكتور زهو ينجشين أحد مديري برنامج هيئة علوم الدفاع والتكنولوجيا إن كل حاجز من المياه يتكون من حاويات بها عدة لترات من المياه يتم وضعها بصورة معينة لتحديد ما إذا كانت الحواجز المائية »المحاكية« التي يصنعها الكمبيوتر لها نفس النتائج التي تنجم عن انفجارات حقيقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات