اكتئاب المعلم يزيد المشاكل السلوكية عند الطلبة

نشرت «هيلث داي» الأميركية، أن فريقاً بحثياً من جامعة ولاية «أوهايو في كولومبوس»، بقيادة دكتورة لينى جيون، أستاذة العلوم السلوكية في الجامعة، حلل بيانات 761 من الأسر التي استخدمت خدمات رعاية الأطفال، على الأقل لمدة 5 ساعات أسبوعياً. وفي التعليم ما قبل المدرسي عند الأطفال من سن 3 سنوات في 15 مدينة أميركية.

وكشفت الدراسة أن سوء الصحة النفسية واكتئاب المعلم أو مقدم الرعاية للطفل، يرتبطان بزيادة المشاكل السلوكية لدى الأطفال، كالغضب والعناد والاكتئاب والقلق والحزن والانطوائية. وكل هذه الاضطرابات ترتبط بمشاكل نفسية كبرى فيما بعد، كما يعاني الطفل بسببها من ضعف الأداء الدراسي والمهارات الاجتماعية.

وتؤكد جيون، أهمية الصحة النفسية للمعلمين، وتطويرها، وتقول: إن المعلم الذي يعاني مشاكل في صحته النفسية، ليس لديه الوقت أو الإمكانات لمعالجة الصعوبات النفسية التي يواجهها بنفسه، فكيف يمكنه مساعدة الأطفال؟! ونوهت بضرورة إعداد المعلمين والمربين للتخلص من مشاكل الصحة النفسية، وذلك قبل أن يتعاملوا مع الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات