القراءة المبكرة

من المهم أن يدرك الآباء والأمهات حقيقة أن القراءة للطفل في عمر مبكر جداً، أهم من كل أصناف التسلية، التي يحرص الجميع على توفيرها للصغار، إذ إن الطفل يدرك بطريقة أو بأخرى جدوى القراءة، ويختزن في ذاته طاقة إيجابية نحو هذا السلوك الإيجابي.

وفي هذا المقام، يا حبذا أن تبادر الأم أو الأب، أو أحد أفراد الأسرة، بقراءة قصص قصيرة في حضرة الأبناء، أو تعويدهم على محاولة القراءة مبكراً، ومن الممكن أن تقوم الأم بدور المعلمة المثالية لابنها أو ابنتها، حتى قبل أن تفكر بإرساله إلى الحضانة، .

وذلك بمواصلة نهج القراءة له أو أمامه، وهو ما يحفز لديه خاصية التقليد والمحاكاة، فيصبح سهلاً أن يتقرب هذا الابن من الكتاب مبكراً، وبالتالي يصبح شخصاً نافعاً لمجتمعه، لأن القراءة ببساطة، هي مفتاح التفوق عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات