مهارة الاستماع

مهارة الاستماع هي حلقة التعلم الأولى للدارسين الصغار، خاصة وأنهم في سن لا يمتلكون فيها المهارات التي تؤهلهم لمتابعة ما هو مكتوب، ومن ثم فإن تدريبهم على الاستماع الجيد أمر ضروري.

وتمهيد لا غنى عنه لما سيتعلمونه فيما بعد من مهارات قراءة وكتابة، والاستماع عماد كثـير من المواقف التي تستدعي الإصغاء والانتباه كالأسئلة والأجوبة، والمناقشات والأحاديث، .

وسرد القصص وبرامج الإذاعة وغيرها، ويشير المختصون إلى أنه لا يوجد درس خاص لتنمية مهارات الاستماع ولكن من الممكن أن يتضمن الدرس أهدافاً مرتبطة بتنمية مهارات الاستماع وتطويرها، .

ويفضل أن يكون الموقف التعليمي الذي يختاره المعلم لتنمية هذه المهارة من وقع حياة الدارس، ولا يكون التركيز فيه فقط على تنمية مهارات الاستماع، بل يجب أن يكون هدف تنمية مهارات الاستماع جزءاً من تنمية مهارات متعددة كالتحدث والقراءة والتعبير الشفوي والكتابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات