يوم للأجداد في «فيكتوريا الدولية»

أظهر طلبة مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة، قيماً عليا للاحترام والتقدير في المجتمع، وذلك خلال يومي «الأجداد» و«الصديق المميز» اللذين نظمتهما المدرسة. وجاءت هذه المناسبة بهدف تعليم الطلبة قيمة القدرة على التفاعل مع الأجيال،..

وبناء علاقات متينة مع الأجداد، مبنية على الاحترام.وحضر أكثر من 150 من الأجداد والآباء والأمهات، المناسبة ليتشاركوا مع بضعهم البعض يوماً في حياة حفيدهم المدرسية. كما شارك الأجداد خلال ذلك اليوم، في فعاليات مختلفة في الصفوف وورش عمل مع أحفادهم الصغار.

وقال الدكتور رودريك كراوتش، مدير مدرسة فكتوريا الدولية في الشارقة: إن الاحترام كالثقة، حيث إنه عامل أساسي في المجتمع، ويلعب الأجداد دوراً رئيساً في التشجيع على تنمية ملامح الاحترام من خلال العلاقات التي يشكلونها مع أحفادهم، إذ إن المجتمع هو أحد قيمنا الأساسية، ومن الرائع مشاهدة الطلبة وهم يظهرون الاحترام للأجيال الأكبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات