أطفال روضة الندى في دار الاتحاد

في إطار احتفالاتها باليوم الوطني الثاني والأربعين، نظمت روضة الندى في دبي، العديد من الفعاليات الهادفة، منها رحلة تثقيفية وتعليمية لطلبة المدرسة البالغ عددهم 260 طالباً وطالبة،.

بالإضافة إلى الهيئة الإدارية والتدريسية وأولياء الأمور، إلى عدد من معالم الإمارة الحديثة والقديمة، واختتمت الرحلة بزيارة دار الاتحاد.

وأكدت أمل حميد الفلاسي مديرة روضة الندى الحرص على إظهار وتعزيز الهوية الوطنية والثقافية لدى النشء، عبر تنظيم فعاليات وطنية اجتماعية وثقافية طوال العام الدراسي، .

وفي المناسبات الوطنية المختلفة. وأضافت سامية درويش محمد مساعدة المديرة للشؤون الفنية: إن الفعاليات تميزت هذا العام في زخمها ومدتها، وفي الأفكار الاحتفالية التي حرصت الروضة على تجسيدها على أرض الواقع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات